لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Jun 2014 09:58 AM

حجم الخط

- Aa +

هل يخطف هذا الرجل عرش أبل؟

خلال مؤتمر أبل السنوي للمطورين استدعى تيم كوك رئيس الشركة التنفيذي شخص لقبه بـ "سوبرمان" أو الرجل الخارق إلى المنصة. هذا الرجل هو نائب رئيس أبل لهندسة البرمجيات جريج فيدريجي الذي يلفت الأنظار بشكل متزايد.

هل يخطف هذا الرجل عرش أبل؟

خلال مؤتمر أبل السنوي للمطورين استدعى تيم كوك رئيس الشركة التنفيذي شخص لقبه بـ "سوبرمان" أو الرجل الخارق إلى المنصة. هذا الرجل هو نائب رئيس أبل لهندسة البرمجيات جريج فيدريجي الذي يلفت الأنظار بشكل متزايد.

وقام فيديريجي الذي يبلغ من العمر 44 عاما بتقديم كل ما هو جديد من أبل، واستغرق استعراضه لخواص أنظمة التشغيل الجديدة الشق الأكبر من الوقت المتاح.

قد يكون ذلك طبيعي بحكم منصبه في معظم الشركات لكنه شيء ملفت عندما يحدث في أبل. فرئيس الشركة الراحل ستيف جوبز كان يقدم أهم الابتكارات بنفسه مستغلا الكاريزما التي كان يتمتع بها وحضوره الطاغي. وعندما تسلم تيم كوك الشعلة تراجع على منصات الشركة حتى خفت دوره بشكل غير مسبوق في المؤتمر الأخير. وقد يكون مجرد أن الرئيس الحالي للشركة لا يفضل الأضواء أو أنه يفضل العمل في فريق على عكس ستيف جوبز الذي كان معروفا بتسلطه. لكن حتى إذا أرجعنا الأمر إلى أسلوب إدارة مختلف، فأسلوب إدارة تيم كوك تلاحقه الانتقادات منذ أن تولى.

البعض يلومه على عدم التمتع بالنزعة الإبداعية التي كانت لدى جوبز، والبعض يقول أنه لا يخاطر مثله، والبعض الآخر يستاء لأنه لم يحارب غوغل قضائيا بالشراسة اللازمة لوقف تقدمها في سوق الهواتف الذكية.

في جميع الأحوال، يبدو أن كوك يلام أكثر ما يلام على أنه ليس ستيف جوبز! أما فيديريجي فقد بدأ حياته العملية في شركة Next التي أسسها ستيف جوبز عند تسريحه من أبل في التسعينات، ودربه جوبز شخصيا قبل أن يبيع الشركة إلى أبل ويعود إليها منتصرا. لذا يرى فيه الكثيرون شيئا من العبقري المتوفي. لكن فيديريجي تمكن أيضا من إثارة إعجاب تيم كوك التنفيذي الحريص والمحافظ، فصعده فجأة ليدير جميع أنظمة التشغيل والبرمجيات للشركة. ولم يخذل فيديريجي تلك الثقة فقام بتقديم أنظمة التشغيل التي أوكلت إليه بجودة وحداثة نالت إعجاب المستخدمين ودون التأخر في أي مرة عن مواعيد التسليم الأولية التي تم الاتفاق عليها. كما أن ظهوره الأخير نال استحسانا من محبي العلامة التجارية والمطورين.

وقد يكون فيديريجي هو الوحيد الذي يمتلك رؤية ستيف جوبز ودقة تيم كوك ليعيد إلى الشركة صدارتها الضائعة.