لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Feb 2014 06:29 AM

حجم الخط

- Aa +

نفي صحة الرسائل التحذيرية على خدمة "واتس آب"

حذر الدكتور معتز كوكش الخبير في أمن المعلومات ومواقع التواصل الاجتماعي، عبر حسابه في تويتر من التعامل أو من تداول الرسائل المفبركة عبر تطبيق "واتس اب" والتي حملت شكل الرسالة التحذيرية  من مدراء في "واتس اب" والتي يدعي مرسلها بأنه عليك كمستخدم إرسالها إلى 8 أشخاص حتى لا تنقطع الخدمة أو تلك الرسائل التي تحمل خبرا أن التطبيق سيصبح مدفوعا إلا إذا قمت بإعادة إرسال تلك الرسالة.

نفي صحة الرسائل التحذيرية على خدمة "واتس آب"

حذر الدكتور معتز كوكش الخبير في أمن المعلومات ومواقع التواصل الاجتماعي، عبر حسابه في تويتر من التعامل أو من تداول الرسائل المفبركة عبر تطبيق "واتس اب" والتي حملت شكل الرسالة التحذيرية  من مدراء في "واتس اب" والتي يدعي مرسلها بأنه عليك كمستخدم إرسالها إلى 8 أشخاص حتى لا تنقطع الخدمة أو تلك الرسائل التي تحمل خبرا أن التطبيق سيصبح مدفوعا إلا إذا قمت بإعادة إرسال تلك الرسالة.

جاء ذلك التحذير بعد الانقطاع المفاجئ الذي حصل بالخدمة مساء السبت 22 فبراير، واعتذرت الشركة في بيان رسمي قائلة إنّ السبب وراء انقطاع الخدمة يعود إلى خلل فني في أجهزة الخوادم .

وحول هذا الانقطاع قال الدكتور معتز كوكش " تحدث كثير من الناس أن السبب يعود إلى صفقة استحواذ فيسبوك على تطبيق واتس اب، لكن الحقيقة مختلفة حيث أن الصفقة ما زالت على الورق وأي عملية انتقال ستتم وفق آلية مدروسة بحيث لا تتعرض سمعة الشركتين للضرر .

وأضاف الدكتور كوكش "أرجح أن الخلل ناتج عن حالة الاغراق التي يعاني منها الواتس اب منذ مدة وتتمثل في تبادل عدد كبير من الرسائل المفبركة والتي يطالب أصحابها بإعادة إرسالها إلى آخرين حتى لا تنقطع الخدمة، حيث رصدنا عددا ضخما جدا من هذه الرسائل في 72 ساعة الماضية مما سبب ضغطا كبيرا على خوادم الشركة في وقت معين أدى إلى انقطاع تلك الخدمات "

وحول سياسة الخصوصية في واتس اب ومدى تضررها من خلال تلك الصفقة، قال الدكتور معتز كوكش "الخصوصية بخير واستغرب كثيرا من إثارة هذا الموضوع الآن وبهذا الوقت تحديدا  فالصفقة ما زالت على الورق والشركتين أكدوا على احترام الخصوصية للمستخدمين، إذا كنا قلقين من الصفقة فلماذا نستخدم الفيسبوك أصلا ولماذا لم تكن هناك أي ردود أفعال على صفقات سابقة مثل صفقة فيسبوك وانستغرام   "

وأضاف "إن اثارة موضوع الخصوصية في تلك المرحلة وانقطاع الخدمة المفاجئ يدعونا للتأمل عن الجهة المستفيدة من تعرض الخدمة للانقطاع وبهذا التوقيت تحديدا ".