لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 14 Aug 2013 05:22 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات الأولى عربياً في جاهزية الدفع بالمحمول

حققت الإمارات المركز الاول عربيا والسابع دوليا في "مؤشر ماستركارد لجاهزية الدفع المحمول" 2013 على مستوى العالم وذلك خلال تقرير حديث لشركة "ماستركارد" يقيس قدرة الدول على نشر استخدام الهاتف المحمول للدفع في أسواقها بدلاً من البطاقات البلاستيكية. حيث تعتبر الإمارات مركزاً رئيسياً للتحويلات والمدفوعات المالية.

الإمارات الأولى عربياً في جاهزية الدفع بالمحمول
احتلت المرتبة السابعة عالمياً على مؤشر «ماستركارد».

حققت الإمارات المركز الاول عربيا والسابع دوليا في "مؤشر ماستركارد لجاهزية الدفع المحمول" 2013 على مستوى العالم وذلك خلال تقرير حديث لشركة "ماستركارد" يقيس قدرة الدول على نشر استخدام الهاتف المحمول للدفع في أسواقها بدلاً من البطاقات البلاستيكية. حيث تعتبر الإمارات مركزاً رئيسياً للتحويلات والمدفوعات المالية، بحسب ما ورد في صحيفة "البيان".

 

وأحرزت الإمارات 37.9 نقطة بالمقارنة مع 33.2 نقطة هي معدل جاهزية 34 دولة للدفع المحمول على المؤشر الذي يقيس ستة عوامل رئيسة هي جاهزية المستهلك للاستخدام ومدى الشراكة بين الحكومة والبنوك وشركات الاتصال والبيئة الاقتصادية والتقنية والعامل السكاني في السوق ومدى اختراق المنتجات المالية في السوق بالإضافة إلى البيئة التشريعية ومدى تأثيرها على سير العمل، وذلك من خلال مسح لبيانات اقتصادية عامة وخاصة عن تلك الدول.

 

وبحسب مسح أجرته شركة جوجل تحتل الإمارات حلياً المركز الأول عالمياً من حيث نسب النفاذ إلى الهواتف الذكية بنسبة تصل إلى 62% من المستهلكين الذين يمتلكون هواتف ذكية، وبنسبة نمو سنوي تصل إلى 18%. 

واعتبر التقرير أن الإمارات هي من ضمن أقوى ست دول على مستوى العالم من حيث قوة الشراكة بين القطاع الحكومي والمصارف وشركات الاتصالات، يوازيها في ذلك كندا واليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة بالإضافة إلى كولومبيا. 

ولم تصل أي مــــن تلك الدول إلى درجــة 60 (حصة مقبولة للدفع بالمحمول) على المؤشر الذي يبــلغ 100 نقطة (تحول كامل إلى الدفع بالهاتف المحـــمول)، ما يشير إلى أن عــلى تلك الدول بذل جهود أكبر قبل أن يتحقق انتشار واسع للدفع بالهاتف المحمول على مستوى المستهلكين.

 

وخلص التقرير إلى أن الإمارات تعتبر مركزاً رئيسياً للتحويلات والمدفوعات المالية وتتمتع بحكومة مدركة تماماً لأهمية الدفع المحمول بالإضافة إلى توفر بيئة داعمة للنشاط الاقتصادي. 

 

وأضاف التقرير إنه في حين إن المستهلك في الإمارات هو غير مدرك أو محجم عن كيفية استخدام الدفع المحمول، إلا أن الدولة تتمتع ببنية تحتية جاهزة للتطوير خصوصاً في ظل قوة الشراكة بين الحكومة والبنوك وشركات الاتصالات. 

 

واعتبر التقرير أن شراكة الحكومة الذكية مع "اتصالات" بالإضافة إلى شراكة "اتصالات" مع ماستركارد و"بلاك بيري" تكمل شراكة بنك أبوظبي التجاري مع شركة "موبيبك" الأميركية لحلول الدفع خصوصاً وأن نسبة اختراق الدفع المحمول أقل من المعدل العالمي كما هي الحال مع باقي الدول في الشرق الأوسط. 

 

ويهدف مشروع "موبيبك" التجريبي المشترك مع بنك أبوظبي التجاري إلى الاستغناء كلياً عن أرقام بطاقة الدفع الستة عشر واستبدالها بأرقام هاتفية لتفويض الدفع.  ويضيف التقرير إنه وبغض النظر عن احتمالات نجاح أو فشل هذا المشروع فإنه يظهر رغبة حقيقية لدى المصارف والشركات في الإمارات للعمل خارج شبكة تقنيات الدفع التقليدية لتأسيس حلول جديدة ومبتكرة للدفع.