لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 14 May 2017 08:25 PM

حجم الخط

- Aa +

الإجازة الأسبوعية تنقذ السعودية من #فيروس_الفدية

#فيروس_الفدية (Ransomware#) يضرب العديد من دول العالم إلا أن الإجازة الاسبوعية (الجمعة والسبت) تنقذ السعودية 

الإجازة الأسبوعية تنقذ السعودية من #فيروس_الفدية

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أكد مستشار سعودي في أمن المعلومات أن وقوع الهجوم الالكتروني عبر فيروس من برامج طلب الفدية (Ransomware#) في الإجازة الأسبوعية للسعودية جنب القطاعات الحكومية والخاصة في المملكة أضراراً يمكن أن تكون فادحة فيما مسؤول مصرفي رسمي عدم تأثر أي من بنوك السعودية بالهجوم.

 

ونقلت صحيفة "مكة" السعودية عن رئيس لجنة التوعية المصرفية في البنوك السعودية طلعت حافظ قوله "لم يؤثر الهجوم الالكتروني على أي من البنوك السعودية"، مضيفاً أنها تستخدم أفضل وأحدث وسائل الحماية والممارسات الدولية التي لها علاقة بالمعلومات، وخاصة تلك التي لها علاقة مباشرة بحسابات العملاء.

 

وأوضح "حافظ" أن الحماية المعلوماتية المتبعة تتخذ عدة مستويات بالغة الحساسية والدقة، مشدداً على أن الاحتياطات التي تجريها البنوك لا تعتمد على رد الفعل، بل هي مستمرة حيث تجرى اختبارات مستمرة للتأكد من عدم وجود ثغرات يمكن النفاذ من خلالها إلى الأنظمة، كما يتم التأكد من استخدام البرامج الأصلية متعددة الأوجه.

 

ونقلت الصحيفة اليومية عن المستشار في أمن المعلومات ورئيس شركة صحارى هيثم أبو عائشة قوله إن وقوع الهجوم الالكتروني في فترة الإجازة الأسبوعية حيث لا تعمل أغلبية الجهات الحكومية والخاصة قلل من الأضرار في السعودية والتي كان يمكن أن تكون فادحة. وأشار إلى أن بعض الجهات الحكومية ليست مستعدة كما ينبغي لمواجهة الاختراقات الخطيرة التي تأثرت بها دول متقدمة، منوها إلى تأثر بعض الشركات بشكل جزئي.

 

وأوضح "أبو عائشة" أن مقدمي الخدمة ساهموا في احتواء المشكلة في تزويد العملاء بالطرق السريعة للوقاية من الفيروسات، إلا أن ذلك لا يكفي، ولا بد من استمرار العمل لمواجهة التداعيات واحتمال معاودة الهجوم بشكل مختلف.

 

وأضاف أن القراصنة في هذه المرة استخدموا أساليب مراوغة ليست معتادة خدعوا بها ضحاياهم عبر فتح برامج خبيثة في مرفقات برسائل الكترونية مؤذية بدت وكأنها تحتوي على فواتير وعروض لوظائف وتحذيرات أمنية وغيرها، وأصبحت أشبه بالطعوم التي توضع لصيد الفرائس.

 

وكان المركز الوطني للأمن الإلكتروني التابع لوزارة الداخلية السعودية حذر ليل الجمعة الماضي من هجمات إلكترونية اجتاحت دول العالم لـ #فيروس_الفدية (Ransomware) الذي يصيب الأجهزة العاملة بنظام "ويندوز" وتأثر بسببه عشرات الآلاف من أجهزة الحاسب حول العالم.

 

وقال المركز الوطني للأمن الإلكتروني عبر حسابه الرسمي الرسمي في "تويتر"، يوم الجمعة الماضي، إنه لاحظ انتشار #فيروس_فدية (Ransomware#) للأجهزة العاملة بنظام "ويندوز".

 

ونصح المركز بعمل بعض الخطوات بشكل عاجل جداً وهي إغلاق المنافذ المتصلة بالإنترنت (١٣٥، ١٣٩، ٤٤٥)، وتثبيت التحديث (MS17-010) من أجل إغلاق الثغرة المستغلة في هذا الهجوم.

 

ويستغل فيروس الفدية ثغرة شديدة في بروتوكول SMB تعرف بـ MS17-010 وقد قامت شركة مايكروسوفت بإصدار تحديث خاص لها في منتصف شهر مارس/آذار الماضي.

 

وكانت شركة "كاسبيرسكي" الروسية للأمن الإلكتروني أعلنت في وقت سابق من يوم الجمعة الماضي عن رصدها نحو 45 ألف هجوم الكتروني في 74 دولة، مشيرة إلى أن أكبر عدد من الهجمات استهدف روسيا.

 

وواجهت شركات ومؤسسات في مختلف دول العالم يوم الجمعة الماضي هجوماً الكترونياً واسعاً بفيروس أطلق عليه اسم "وانا كراي". ومن بين المؤسسات والشركات التي تعرضت أنظمتها الالكترونية للهجوم منظومة الرعاية الصحية الوطنية في بريطانيا والسكك الحديدية في ألمانيا، وشركة "تيليفونيكا" الإسبانية للاتصالات و"إيرباص" وغيرها.