لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 6 Jun 2017 07:32 AM

حجم الخط

- Aa +

كيف كشفت ورقة مطبوعة عميلة استخبارات سربت تحقيقات أمريكية

 ساهمت ورقة مطبوعة بالكشف عن عميلة استخبارات سربت للصحافة تحقيقات أمريكية سرية حول اختراق أنظمة التصويت ودور روسيا المحتمل فيه. وتمكنت الإف بي أي من القبض على المتعاقدة رياليتي وينر بعد أن حللت ورقة بطريقة تكشف الطابعة التي استخدمت لطباعتها وتبين أنها تعود لمكتب وكالة الأمن القومي في جورجيا  

كيف كشفت ورقة مطبوعة عميلة استخبارات سربت تحقيقات أمريكية

ساهمت ورقة مطبوعة بالكشف خلال أقل من 24 ساعة عن عميلة استخبارات سربت للصحافة تحقيقات أمريكية سرية حول اختراق أنظمة التصويت ودور روسيا المحتمل فيه. وتمكنت الإف بي أي أمس الأثنين من القبض على المتعاقدة رياليتي وينر بعد أن حللت ورقة بطريقة تكشف الطابعة التي استخدمت لطباعتها وتبين أنها تعود لمكتب وكالة الأمن القومي في جورجيا،إذ يمكن تحليل أي ورقة مطبوعة لكشف نقاط صغيرة جدا تحدد تاريخ ووقت طباعتها مع الرقم التسلسلي للطابعة.

 

وكان صحافي "متعاون" مع الإف بي آي قد أرسل أمس صورة للوثيقة التي أرسلتها رياليتي له، ليتم تحليلها وكشف الطابعة التي استخدمتها رياليتي وأدت للكشف عن هويتها واعتقالها واتهامها بالمسؤولية عن تسريب الوثيقة. ومثلت الفتاة التي تبلغ من العمر 25 عاما، أمام محكمة أمس في أغوستا بولاية جورجيا الأمريكية لتواجه تهما بسرقة وثائق سرية من منشأة حكومية وإرسالها للإعلام بحسب وزارة العدل الأمريكية.

 

ويزعم الادعاء أن رياليتي قامت الشهر الماضي خلال عملها مع شركة أمنية - Pluribus International Corporation - متعاقدة وكالة الأمن القومي ، بفتح وثيقة سرية للوكالة وطبعتها، وهي وثيقة تكشف تفاصيل اختراق روسي لشركة أنظمة التصويت في فلوريدا قبيل الانتخابات الأمريكية في نوفمبر الماضي قبل أن ترسلها لصحافي، يعمل في موقع ذا إنترسبت - The Intercept - والذي قام بنشر تفاصيل التحقيقات المذكورة في الوثيقة.  وتواجه الشابة عقوبة السجن لعشر سنوات في حال إدانتها فيما أعلن موقع ويكيليكس عن جائزة من 10 آلاف دولا لمن يكشف هوية صحافي ذات إنترسيبت الذي وشى بالفتاة!

 

( لكشف رموز الطابعة سيلزم ضوء أزرق ومكبرة أومجهر - ميكروسكوب مع تعليمات مفصلة على الرابط التالي      http://www.eff.org/Privacy/printers/docucolor ).