لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 14 Jun 2017 08:15 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تطلق #الجيش_السلماني لصد الهجمات الإلكترونية

المملكة العربية السعودية تنشئ جيشاً إلكترونياً تطوعياً باسم #الجيش_السلماني -نسبة إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- بهدف صد الهجمات الإلكترونية المعادية للمملكة

السعودية تطلق #الجيش_السلماني لصد الهجمات الإلكترونية

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أنشأت المملكة العربية السعودية، مؤخراً، جيشاً إلكترونياً تطوعياً باسم "#الجيش_السلماني" -نسبة إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- بهدف "صد الهجمات الإلكترونية المعادية" للمملكة.

 

وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية إن أكثر من 150 سعودية انضممن للفريق التطوعي لصد الهجمات الإلكترونية المعادية التي تنشر الطائفية والإرهاب في المملكة.

 

وأضافت أن الفريق التطوعي أصبح "أضخم كتلة وطنية تطوعية في الشرق الأوسط بعدد تجاوز 500 متطوع ومتطوعة، شكلت الفتيات فيه نسبة ليست قليلة. واتخذ المتطوعون من أبناء وبنات الوطن من تويتر ساحة لهم للذود عن بلادهم في أعقاب كثرة الحسابات المعادية والسوداء التي تنشر الطائفية والإرهاب وتدعو له، متبنين الوقفة الوطنية ضد تلك الحسابات التي تستهدف أمن الوطن والإبلاغ عن ما ينشر عبر حساباتهم التي تدار من خارج السعودية".

 

وقال رئيس الجيش السلماني الالكتروني التطوعي عزيز القحطاني، بحسب الصحيفة، إن التشكيل بدأ بطرح الدعوات لأبناء الوطن وتعريفهم بأهمية التطوع الوطني وخطورة الهجمات الإلكترونية ضد الوطن وآلية العمل لصد وكسر هذا الهجوم.

 

وأوضح "القحطاني" أن مهمات المتطوعين تتمثل في العمل على التوعية المجتمعية وإغلاق كل حساب يعادي الوطن.

 

وتابع أن "مصادر الهجمات والاختراقات كثيرة، من قبل جهات عدة أسرفت في عدائها للسعودية، من خلال إنشاء تاقات مسيئة لزرع الفتن بالمجتمع وتفريقه".

 

وأضاف "طموحنا أن يكون الجيش السلماني قوة وطنية مدعومة من أبناء الوطن من رجال أعمال وإعلام ومسؤولين للمساهمة في العمل التطوعي النبيل وصد الهجمة الإلكترونية الشرسة ضد بلادنا وأجيالنا وتوحيد الجهود للارتقاء بعمل هذا الجيش الإلكتروني الذي يعمل الآن بجهود فردية وبدوافع وطنية، وأن ندعم هذا العمل الإلكتروني بزيادة المتطوعين لعدد ألف عضو، وندعم عملنا بأجهزة حديثة وبرامج جيدة لنوازي وننافس عمل التكتلات الإلكترونية المعادية رغم تفوقنا عليها بقوة الانتماء والرؤية والهدف والعمل الدؤوب".

 

وتقول السلطات السعودية إن "هناك آلاف الحسابات الوهمية التي تعمل بشكل منظم وتدار من خارج المملكة بهدف الإساءة إليها وإثارة الشائعات فيها عبر إنشاء وسوم معينة والتغريد بكثرة فيها، للإيحاء بحقيقة محتواها".

 

وكان مؤتمر الأمن والإعلام -الذي تنظمه أكاديمية نايف للأمن الوطني- قد أعلن في العام 2015 بأنه يوجد نحو 6 آلاف حساب في تويتر موجهة لزرع الفتنة والإحباط داخل المجتمع السعودي، و4 آلاف حساب تقوم بإعادة نشر التغريدات الصادرة من حسابات تسيء إلى المملكة، وتحاول بث الفتنة وزرع المشكلات وزعزعة الأمن.

 

ويجمع موقع تويتر ملايين السعوديين، ويعد الساحة الأكثر حرية للنقاش في مختلف القضايا حيث يخوض المغردون بنخبهم الدينية والثقافية ومسؤوليهم ومشاهيرهم من الجنسين في تلك النقاشات.