شاهد كرايزلر باسيفيكا أول سيارة ذاتية القيادة من غوغل قبل سيرها على الطرقات هذا العام

الإثنين, 09 يناير , 2017
بواسطة أريبيان بزنس

شاهد  كرازيلر باسفيكا - Chrysler Pacifica- أول سيارة ذاتية القيادة من غوغل قبل سيرها على الطرقات هذا العام والتي كشف عنها أمس في معرض ديترويت الدولي للسيارات 2017 بولاية ميتشجان الأمريكية، والذي يعقد في الفترة من ٨ حتى يناير ٢٠١٧.

يلفت موقع ذافيرج إلى أن غوغل اعتمدت على تقنياتها الذاتية في السيارة العائلية من فئة ميني فان والتي ستيسير على طرقات مدينتين هذا الشهر هما مانتنفيو في كاليفورنيا وفيتكس في أريزونا. وكانت غوغل قد أسست العام الماضي شركة منفصلة اسمها ويمو لإنتاج سيارتها

Chrysler Pacifica minivans.

وزعمت ويمو أنها تمكنت من توفير 90% من كلفة سيارتها ذاتية القيادة من خلال تطوير تقنيات خاصة بها  مثل جهاز الالتقاط الليدار lidar   (light detection and ranging) وهو أهم الأجهزة في السيارة حيث يتعرف على الموقع بالخرائط ويرشد السيارة في التوجه،  بدلا من توريدها من أطراف ثالثة،

فأجهزة الليدار تأتي بسعر يعادل سعر سيارة – ويصل أحيانا لحوالي 80 ألف دولار. لكن غوغل  عملت على تعويض أجهزة الليدار الباهظة الثمن بأخرى أقل ثمنا  من خلال التسلح بخرائط بالغة الدقة وكاميرات ثلاثية الأبعاد لتحصل على سيارة ذاتية القيادة بالقدرات التامة وفي متناول المستهلكين. وهو الأمر الذي عكفت على إنجازه شركة غوغل من خلال طرح أجهزة ليدار رخيصة على سياراتها التي كانت تسير بسرعة بطيئة كي تصور وتنتج خرائط بالغة الدقة لتتيح للناس استخدامها.

ونقلت رويترز إعلان جون كرافسيك رئيس وحدة وايمو بغوغل الذي لم يسفر سعيه للبحث عن شريك في تطوير وتركيب تكنولوجيا القيادة الذاتية التي تنتجها شركته في السيارات سوى عن تحالف مع فيات كرايسلر واتفاقا معلقا مع هوندا موتور.

وقال كرافسيك في لقاء مع الإعلام قبل معرض السيارات إن أحدث مجموعة من المعدات والبرامج الخاصة بالقيادة الذاتية التي أعدتها وحدته تشمل مجموعة جديدة من المجسات ونظام رؤية مطور ونظام رصد يعمل بالليزر تم تطويرها وإنتاجها كلها داخل الوحدة.

 

وقال كرافسيك إن وحدة وايمو خفضت تكلفة وحدة الرصد الواحدة بنسبة 90 بالمئة إلى نحو 7500 دولار.

وقال إن الوحدة تعتزم اختبار أول سيارة ذاتية القيادة من طراز باسيفيكا هذا الشهر في شوارع كاليفورنيا وأريزونا. ولم يحدد متى سيصبح النظام جاهزا لتركيبه في سيارات قيد الانتاج.

 

وتتولى شركة ويمو تصنيع كل من البرامج والعتاد إلا أنها لا تصنع السيارات بنفسها بل تعاونت مع شركة كرايزلر لتزويرد 11 سيارة من طراز باسيفيكا ميني فان بتقنية السيارات ذاتية القيادة، فضلا عن مفاوضاتها مع شركة هوندا.

 

فيديوهات ذات علاقة