لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 26 Feb 2017 05:56 PM

حجم الخط

- Aa +

"يوتيوب" يعتزم تقليل ضجر المستخدمين من الإعلانات الطويلة

 قرر موقع "يوتيوب" إلغاء الإعلانات التي يزيد طولها عن 30 ثانية، مقابل ذلك سمح باستمرار ظهور الإعلانات التي تصل مدتها إلى 20 ثانية دون خاصية الإلغاء فيها.

"يوتيوب" يعتزم تقليل ضجر المستخدمين من الإعلانات الطويلة

يعاني مستخدمو موقع عرض ملفات الفيديو "يوتيوب" ممن لا يمتلكون حساباً مسجلاً عليه من ظهور الإعلانات الطويلة التي لا يمكن إلغاؤها قبل أن ينتهي عرضها بسبب عدم وجود خاصية "إلغاء" فيها.

 

لذلك قرر الموقع المملوك لشركة خدمات الإنترنت الأمريكية العملاقة "غوغل" إلغاء هذه الإعلانات اعتباراً من 2018، مع السماح باستمرار ظهور الإعلانات التي تصل مدتها إلى 20 ثانية دون وجود خاصية الإلغاء فيها.

 

ووفق موقع دويتشه فيله، نقل موقع "بي.سي ماغازين" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن متحدث باسم "غوغل" القول: "إننا ملتزمون بضمان تجربة أفضل لمستخدمي الإنترنت.. وكجزء من هذا الالتزام، قررنا وقف دعم الإعلانات التي تصل مدتها إلى 30 ثانية ولا يوجد فيها خاصية إلغاء عام 2018 والتركيز بدلاً من ذلك على صيغ إعلانية أكثر ملائمة لكل من المستخدمين والمعلنين".

 

 

ولم يكشف موقع "يوتيوب" مزيداً من التفاصيل بشأن هذه الخطوة، ولكنها تستهدف التعامل مع قلة اهتمام المستخدمين بتسجيلات الفيديو التي تحتوي على إعلانات طويلة لا يمكن إلغاؤها، بحسب موقع "ذا درام".

 

 

وبحسب التقارير فإن الكثير من المستخدمين يفضلون التخلي عن مشاهدة ملف الفيديو بالكامل إذا احتوى على إعلان طويل لا يمكن إلغاؤه، وهو ما لا يريده مطورو موقع "يوتيوب". ويسعى الموقع إلى الاحتفاظ بوجود المستخدم أطول فترة ممكنة خاصة مع ظهور منافسين جدد مثل موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الذي يتيح حالياً تبادل وتشغيل ملفات الفيديو.

 

 

يُذكر أن موقع "يوتيوب" يتيح لمستخدمي الإنترنت إمكانية مشاهدة ملفات الفيديو بدون أي إعلانات على الإطلاق وذلك مقابل دفع اشتراك شهري قدره 10 دولارات للاستفادة من خدمة "يوتيوب ريد"، التي تتيح مشاهدة الفيديو بدون فواصل إعلانية. كما تتيح هذه الخدمة للمستخدمين حفظ الأفلام والتسجيلات على الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي لمشاهدتها فيما بعد دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت.