سبيس إكس تنجح بإطلاق واستعادة صاروخ في فلوريدا

الإثنين, 20 فبراير , 2017
بواسطة أريبيان بزنس

انطلق يوم أمس الأحد صاروخ فالكون تابع لشركة سبيس إكس من منصة إطلاق في فلوريدا كانت تستخدمها إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) يوما ما لإرسال رواد الفضاء إلى القمر بحسب ما نقلته رويترز، ونجحت الشركة في استعادة الصاروخ وهي عملية هامة لما قال مؤسس الشركة إيلون ماسك إنها تؤمن وسيلة رخيصة في كلفة تصنيع الصواريخ أي بجعلها قابلة للاستخدام أكثر من مرة وبالتالي تخفيض كلفة الرحلات الفضائية حسب ما صرح به ماسك خلال زيارته إلى دبي الإسبوع الماضي حول تقلبص نفقات الرحلات الفضائية.

 

كما أن نجاح عملية الإطلاق خطوة أخرى للأمام على طريق تحقيق هدف الشركة التي أسسها الملياردير إيلون ماسك وهو نقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

 

وأطلق الصاروخ فالكون 9 الذي يبلغ طوله 70 مترا من منصة إطلاق في مركز كنيدي للفضاء الساعة 9:39 بالتوقيت المحلي (1439 بتوقيت جرينتش) محملا بمركبة شحن طراز دراجون في طريقه إلى المحطة.

وبعد تسع دقائق من الانطلاق عاد الجزء الرئيسي في الصاروخ إلى منصة هبوط في محطة كيب كنافيرال الجوية القريبة في ثامن عملية هبوط ناجحة لسبيس إكس.

وكتب ماسك على تويتر يقول احتفالا بالهبوط "عادت حبيبتي". وجاء الهبوط بعد يوم من قرار سبيس إكس تأجيل المهمة قبل 13 ثانية من الإطلاق بسبب مخاوف بشأن نظام التوجيه في المرحلة العليا من الصاروخ وفقا لما قالته الشركة.

وهذه هي المرة الأولى التي تطلق فيها سبيس إكس صاروخا من منصة الإطلاق التاريخية (لونش كومبليكس 39إيه) التي بنيت في الأساس لبرنامج أبولو للقمر في ستينيات القرن الماضي ثم تغير نشاطها إلى إطلاق مكاكيك الفضاء فيما بعد.

وكانت آخر مرة تستخدم فيها المنصة عام 2011 عندما أطلق آخر مكوك فضائي. وفي 2014 استأجرت سبيس إكس المنصة لمدة 20 عاما وأنفقت الملايين عليها.

وتابعت ناسا -التي كلفت سبيس إكس بنقل شحنة لمحطة الفضاء الدولية بعد انتهاء برنامج المكوك الفضائي- عن كثب إطلاق الصاروخ لمعرفة المزيد عن عمليات الشركة قبل أن تكلفها بنقل رواد ناسا في صواريخها

فيديوهات ذات علاقة