لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 9 Oct 2016 09:24 AM

حجم الخط

- Aa +

تلفزيون الإنترنت، نتفليكس في دور السينما

لم تكتفي نتفليكس الشركة التي تلقب نفسها بتلفزيون الإنترنت بتهديد الأقنية التلفزيونية فها هي تعلن أنها ستغزو دور السينما

تلفزيون الإنترنت،  نتفليكس في دور السينما

لم تكتفي نتفليكس الشركة التي تلقب نفسها بتلفزيون الإنترنت بتهديد الأقنية التلفزيونية فها هي تعلن أنها ستغزو دور السينما بحسب قول رئيسها التنفيذي الذي صرح أن هدف هذا التوجه هو نيل ترشيحات الأوسكار للافلام التي تنتجها شركته.

وقال ريد هاستيغ خلال مهرجان نيويورك، تيك فيست، إن ترشيحات الأوسكار هي وراء توجه شركته للتعاقد مع صالات السينما التي تم إبرام صفقات معها تعرض بموجبها الافلام التي تنتجها في صالات السينما الأميركية، تزامناً مع توافرها على الشبكة العنكبوتية.

إذ تشترط جائزة الأوسكار لترشيح اي فيلم أن يكون قد تم عرضه في صالة سينما في لوس أنجلوس لـ7 أيام على الأقل.

 

وفق الموقع، تشمل الصفقة حالياً إصدار عشرة أفلام ستُعرض في سينمات iPic العاملة في نيويورك ولوس أنجليس، تبدأ بـ Mascots لكريستوفر غيست  وSiege of Jadotville لريتشي سميث. هذه ليست المرّة الأولى التي تخوض فيها «نتفليكس» هذه التجربة، إذ سبق أن أصدرت Beasts of No Nation العام الماضي على الشاشة الكبيرة، غير أنّ النتائج كانت مخيّبة للآمال مالياً. هنا، تشير الـ «إندبندنت» إلى أنّه من الواضح أن خطوة «نتفليكس» الجديدة لا تهدف إلى تحقيق أرباح مالية كبيرة، بل إلى توسيع إنتشار الشبكة.

مدير المحتوى في «نتفليكس» تد ساراندوس شدد على أنّ التعاون مع iPic تحديداً مسألة «بديهية نظراً للخدمات المميزة التي تقدّمها للزبائن في صالاتها»، فيما لفت مدير «الجمعية الوطنية لأصحاب السينمات» جون فيثيان إلى أنّه من اليوم وصاعداً علينا الاعتراف بأنّ «نجاح صناعة السينما نتيجة مباشرة للتعاون الناجح بين صنّاع الأفلام والموزّعين والعارضين» بحسب صحيفة الأخبار.