لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 9 Oct 2016 02:33 AM

حجم الخط

- Aa +

4 تطبيقات تؤهل الإمارات لنهائي مسابقة "ألكسو للتطبيقات الجوالة"

تأهلت 4 تطبيقات إماراتية مبتكرة إلى المرحلة النهائية من مسابقة جائزة ألكسو للتطبيقات الجوالة العربية الثانية، التي تستضيفها الدولة في دورتها الحالية للعام الجاري، وتنظمها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم - ألكسو.

 4 تطبيقات تؤهل الإمارات لنهائي مسابقة "ألكسو للتطبيقات الجوالة"

تأهلت 4 تطبيقات إماراتية مبتكرة إلى المرحلة النهائية من مسابقة جائزة ألكسو للتطبيقات الجوالة العربية الثانية، التي تستضيفها الدولة في دورتها الحالية للعام الجاري، وتنظمها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم - ألكسو.

 

وفقا لصحيفة البيان، توزعت التطبيقات الإماراتية الفائزة بالمرحلة الأولى من المسابقة على جميع مجالات الجائزة في التربية، والثقافة، والعلوم، والألعاب التعليمية، وذلك بعد فرز وتقييم نحو 1350 تطبيقاً مشاركاً من مختلف الدول العربية من قبل لجنة التحكيم العربية للجائزة.

 

 

وجاء ترشح الدولة إلى المرحلة النهائية من خلال التطبيقات الأربعة الفائزة، بعد منافسة كبيرة مع نحو 1350 مشاركاً من مختلف الدول العربية، تم اختيار 510 مشاركين منهم للمنافسة في المرحلة الأولى.

 

 

والتي نجحت الدولة في الفوز خلالها بأربعة تطبيقات من ضمن 56 تطبيقا ترشحت للمرحلة النهائية، والتي من المقرر أن يتم الإعلان عن نتائجها، وتوزيع جوائز الفائزين خلال حفل سيقام في الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر المقبل، بالتزامن مع فعاليات أسبوع الابتكار في الدولة.

 

وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة: إن ترشح أربعة تطبيقات من مشاركات الدولة إلى المرحلة النهائية من المسابقة، يؤكد ترسخ ثقافة الابتكار في الدولة وقيامها على مبادئ وقواعد متينة، من حيث قيمة وكفاءة المشروعات المبتكرة، والتي قدمتها المؤسسات والأفراد، مشيراً إلى أن الابتكار في التطبيقات الذكية وتسخير التكنولوجيا لخدمة الإنسان يندرج تحت أهداف وعمل الهيئة، ومشاركة الهيئة في جائزة الألكسو يخدم مساعيها في تحقيق هدفها الاستراتيجي المتمثل في ترسيخ دعائم الحكومة الإلكترونية على المستوى الاتحادي، وتحقيق الهدف الأسمى في إسعاد المتعاملين.