لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Oct 2016 10:14 AM

حجم الخط

- Aa +

صحيفة: تجفيف السوق من أجهزة الجوالات يفشل سعودة محال الجوالات

صحيفة: تجفيف السوق من أجهزة الجوالات يفشل سعودة محال الجوالات ويقف خلفها عدد من هوامير السوق من الوكلاء والموزعين وهم في الغالب عمالة وافدة يتستر عليهم تجار سعوديون فقدوا الكثير من الأرباح الخيالية 

صحيفة: تجفيف السوق من أجهزة الجوالات يفشل سعودة محال الجوالات

أفادت صحيفة سعودية اليوم الأربعاء أن أكثر من 80 بالمئة من محلات بيع وصيانة أجهزة الجوالات في أسواق محافظات منطقة عسير -جنوب غرب المملكة- أغلقت أبوابها أمام الزبائن خلال الشهر الماضي، تزامناً مع بدء المرحلة الثانية لسعودة وتوطين مهنة بيع وصيانة أجهزة الجوالات بالكامل والتي أطلقتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية غرة شهر ذي الحجة الماضي.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، اليوم الأربعاء، أرجع العشرات من الشباب السعوديين من العاملين في أنشطة صيانة وبيع هذه الأجهزة أسباب الركود وانسحابهم من السوق لعملية تجفيف ممنهجة تشهدها أسواق الاتصالات من البضائع من أجهزة وإكسسوارات وقطع الغيار والصيانة، ويقف خلفها عدد من هوامير السوق من الوكلاء والموزعين، وهم في الغالب عمالة وافدة يتستر عليهم تجار سعوديون فقدوا الكثير من الأرباح الخيالية التي كانوا يجنونها قبل صدور قرار التوطين.

 

وقال المواطن السعودي "صالح الوادعي" من داخل محل شبه خال من البضاعة إن هوامير السوق أو كما سماهم "الحرس القديم" من العمالة الوافدة لا يزالون مسيطرين على السوق ويسيرونه كما يشاؤون، على الرغم من عدم ظهورهم ويدعمهم ويتستر عليهم ضعاف النفوس مقابل مبالغ مادية ضخمة، ويلجؤون لتجفيف السوق بشكل ممنهج من خلال عدم توفير الأجهزة والإكسسوارات أو قطع الغيار والصيانة، وأصبحوا يتبعون طرقاً ملتوية لتطفيش الشباب السعودي وإفشال توطين هذه المهنة في السوق السعودي.

 

ونقلت الصحيفة عن حسين المري مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة عسير تأكيده نجاح المرحلتين الأولى والثانية من عملية توطين مهنة بيع الجوالات وصيانتها في أسواق محافظات منطقة عسير، وأرجع ارتفاع نسبة الإغلاق في المحلات بسبب نظام السعودة بنسبة 100 بالمئة إلى أن معظم المحلات المغلقة كانت تدار من قبل عمالة وافدة قبل عملية توطين أسواق الاتصالات.

 

كما أكد "المري" تواصل فرع وزارة العمل مع أصحاب المحلات النظامية ودعمهم لأي شاب يفتح محلاً بمرتب شهري يبلغ 3 آلاف ريال.

 

ويوم الجمعة 2 سبتمبر/أيلول الماضي، بدأت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السب تطبيق المرحلة الثانية من توطين مهنتي بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها وقصر العمل فيها على السعوديين والسعوديات بالكامل بعد أن أصدرت الوزارة في مارس/آذار الماضي، قراراً بقصر العمل بالكامل في مهنتي بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها على السعوديين والسعوديات، كمرحلة أولى بتوطين 50 بالمئة للمهنتين تستمر لمدة 3 أشهر لتشمل كافة المنشآت والمحلات في المملكة بدءاً من 1 رمضان الماضي على أن تبدأ المرحلة الثانية يوم 1 ذو الحجة الموافق ليوم 2 سبتمبر/أيلول 2016 بتوطين 100 بالمئة.