لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 2 Jun 2016 09:28 AM

حجم الخط

- Aa +

ما هي شركة أوبر التي نالت أكبر استثمار من السعودية؟

إذا توجهت لموقع الشركة فسيظهر لك طلب الموقع تحديد مكانك الجغرافي، ويمكن للمهتمين في كل من مصر والإمارات العربية المتحدة والسعودية الاستفادة من المنصة سواء كانوا وراء تسهيل حصولهم على خدمة توصيل أو حتى جني النقود من وراء التوصيل بسياراتهم.

ما هي شركة أوبر التي نالت أكبر استثمار من السعودية؟

تعمل أوبر في 6 دول عربية مثل السعودية والإمارات وقطر والبحرين والأردن ولبنان. وأعلن اليوم عن حصول شركة أوبر Uber الأمريكية لأكبر استثمار تنجح في الحصول عليه وهو قرابة 3.5 مليار دولار،  من صندوق الثروة السيادي السعودي ، فما هي هذه الخدمة التي تقوم بتجنيد أصحاب السيارات ليصبحوا ضمن أسطول سائقيها المتعاقدين معها؟

إذا توجهت لموقع الشركة العربي- https://www.uber.com/ar/  - فسيظهر لك طلب الموقع تحديد مكانك الجغرافي، ويمكن للمهتمين في كل من مصر والإمارات العربية المتحدة والسعودية الاستفادة من المنصة سواء كانوا وراء تسهيل حصولهم على خدمة توصيل أو حتى جني النقود من وراء التوصيل بسياراتهم أي بالانضمام للخدمة https://partners.uber.com/join.

شركة أوبر  تتنافس حاليا مع شركة كاريم وإيزي تكسي في الشرق الأوسط.

وتقول الشركة إن لديها قرابة 395 الف راكب نشط في الشرق الأوسط . وقال مؤسس تطبيق "أوبر" الملياردير الأمريكي "ترافيس كالانيك" ــ 39 عاماً - والذي نجح في تحويل نشاطه من شركة صغيرة في "سان فرانسيسكو" إلى واحدة من أسرع الشركات الأمريكية نمواً في أقل من 6 سنوات.، إن الاستثمار السعودي هو بمثابة تصويت بالثقة في أنشطة الشركة مع استمرار توسعها العالمي، وتعد تجربتنا في السعودية نموذجا رائعا لكيفية تقديم أوبر الفائدة لكل من الركاب والسائقين والمدن، ونتطلع للعمل بالشراكة مع السعودية وما تقوم به من إصلاحات اقتصادية واجتماعية"، بحسب ما نقله موقع تك كرانشعن الشركة التي تعمل في أكثر من 462 مدينة حول العالم.

وتطبيق  "أوبر" هو تطبيق للهواتف الذكية يرتبط بنظام تحديد المواقع العالمي "جي بي أس" (GPS) للإتصال بين السائقين والركاب القريبين. وبدلاً من الاتصال بسيارة أجرة تقليدية، يقوم الركاب بمراجعة أوصاف السائقين القريبين وسياراتهم وطلب ما يناسبهم. وباستطاعة الراكب تقييم أداء السائق، ما يساعد الركاب الآخرين في اختيار السائق ذي السمعة الجيدة. وبدوره، يقوم السائق بتقييم الركاب أيضاً، ما يضمن تسجيل تلك البيانات مستقبلا في حال تعرضه لأي مساءلة قانونية.
بدأ إستخدام تطبيق "أوبَر" قبل أربعة أعوام، ويقوم مبدأ عمل الشركة على الإستفادة من خدمة أيّ سائق مؤهل يمتلك سيارة لائقة.

وتسعى شركة "أوبر" لتوسيع خدماتها أبعد من مجرد خدمات التوصيل التقليدية، إذ تعكف على تجربة خدمات أخرى مثل خدمة طلب الوجبات المقدمة بمدينة "سانتا مونيكا" بـ "لوس أنجلوس" ولن يستغرب متابعو الشركة قيامها بمنافسة شركات التوصيل السريع وغيرها.

وفي مايو/أيار عينت الشركة فريقاً من الباحثين بقسم المركبات الآلية بجامعة "كارنيجي ميلون" للعمل بمركزها بمدينة "بيتسبرج"، لذلك يتوقع الكثيرون اتجاه "أوبر" لتجربة السيارات ذاتية القيادة.