لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 26 Dec 2016 03:00 PM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: "تنظيم الإتصالات" يعتمد اللائحة التنظيمية الجديدة لرسوم الطيف الترددي والمعدات اللاسلكية

اعتمدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اللائحة التنظيمية الجديدة لرسوم وخدمات الطيف الترددي والمعدات اللاسلكية في الإمارات على أن يتم العمل بها اعتبارا من الأول من يناير المقبل.

الإمارات: "تنظيم الإتصالات" يعتمد اللائحة التنظيمية الجديدة لرسوم الطيف الترددي والمعدات اللاسلكية

اعتمدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اللائحة التنظيمية الجديدة لرسوم وخدمات الطيف الترددي والمعدات اللاسلكية في الإمارات على أن يتم العمل بها اعتبارا من الأول من يناير المقبل.

 

وتشمل قائمة الخدمات التي تضمنتها اللائحة الجديدة الخدمات الراديوية البرية والبحرية والأرضية والساتلية بما في ذلك خدمات الهاتف النقال والبث الإذاعي والفضائي والخدمات المتعلقة بحالات الطوارئ والإغاثة في الكوارث.

 

 

وقال سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالإنابة "إن قطاع الاتصالات يشكل العصب الرئيسي للعديد من القطاعات الأخرى بما يوفره من بنية تحتية وحلول تقنية متطورة لتقديم جميع أنواع الخدمات الى المجتمع"، وفق وكالة أنباء الإمارات.

 

 

وأوضح أن الاتصالات الراديوية تعتبر إحدى الأعمدة التي يتم بواسطتها تقديم خدمات حيوية للمؤسسات والأفراد حيث تعتمد هذه الاتصالات الراديوية بدورها على الطيف الترددي ذات الطبيعة المحدودة.

 

 

ونوه إلى أن الهيئة قامت بتحديث اللائحة التنظيمية للرسوم باعتبارها من أهم الأدوات التنظيمية لقطاع الاتصالات الراديوية على مستوى العالم بهدف استخدام أمثل لمورد الطيف الترددي .. لافتا إلى أنه تم تحديث هذه اللائحة باستخدام معايير عالمية ومقارنات دولية بعد دراسة السوق وتحليل الخدمات المقدمة في قطاع الاتصالات الراديوية في الدولة.

 

 

وستساهم هذه اللائحة المحدثة في تقديم كل جديد من تقنيات مثل انترنت الأشياء والمدن الذكية وخدمات الفضاء ومشاريع في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبجودة عالية .

 

 

كما ستساعد هذه اللائحة في إعادة استخدام الترددات لخدمات وتقنيات جديدة وحديثة مما سيؤدي إلى تشجيع الإبداع والابتكار والاستثمار في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات على مستوى الدولة بما يتوافق مع الخطط الاستراتيجية الوطنية في هذا المجال.

 

 

وانتهجت هيئة تنظيم الاتصالات سياسة ناجحة في تنظيم الطيف الترددي في الدولة حيث تبوأت دولة الإمارات المرتبة الأولى عالميا في انتشار الهاتف المتحرك نتيجة لعدة عوامل من أهمها توافر الترددات التي ساعدت على انتشار خدمة الهاتف المتحرك.

 

 

وقال سعادة المسمار " إنه تم انجاز تحولات كبيرة في مجال تنظيم قطاع الاتصالات الراديوية في دولة الإمارات واستطعنا تحقيق نقلة نوعية على مستوى البنية التحتية لقطاع الاتصالات وينصب تركيزنا في الوقت الحالي على تحقيق الاستفادة المثلى من هذه البنية التحتية بما ينعكس على إسعاد المتعاملين ويضمن لهم أعلى مستويات الجودة والرفاهية".

 

 

ونوه مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالإنابة إلى أن إصدار هذه اللائحة الجديدة يأتي في إطار خدمة تحقيق أهداف التنمية المستدامة في كافة المجالات بما يتوافق مع رؤية الدولة معربا عن ثقته بأن هذه الإجراءات سيكون لها أثر ملموس يعزز من ثقة المتعاملين بالخدمات التي تقدمها الهيئة".