لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 12 May 2015 08:48 AM

حجم الخط

- Aa +

"مراس" تتفق مع علي بابا الصينية لتأسيس شركة عاملة في مجال التكنولوجيا بدبي

وقّعت مراس اليوم اتفاقية مع شركة Aliyun المتخصصة بتوفير خدمات الحوسبة السحابية، والتابعة لعملاق التجارة الإلكترونية الصيني "علي بابا".

"مراس" تتفق مع علي بابا الصينية لتأسيس شركة عاملة في مجال التكنولوجيا بدبي
عبد الله الحباي، رئيس مجلس إدارة مجموعة مراس (يمين) يلتقي جاك ما، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة "علي بابا" في مقر "علي بابا" في شيشي، في مدينة هانغزو الصينية.

وقّعت مراس اليوم اتفاقية مع شركة Aliyun المتخصصة بتوفير خدمات الحوسبة السحابية، والتابعة لعملاق التجارة الإلكترونية الصيني "علي بابا".

وتهدف الاتفاقية إلى تأسيس شركة تكنولوجية جديدة تقدم خدمات تكامل النظم للشركات الخاصة والهيئات الحكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.  

وقع الاتفاقية عبد الوهاب الحلبي، الرئيس التنفيذي لاستثمارات المجموعة في مراس، وسيشانغ يو، نائب الرئيس لمجموعة علي بابا، في حرم مجموعة "علي بابا" في مدينة هانغزو الصينية، بحضور سعادة عبد الله الحباي، رئيس مجلس إدارة مجموعة مراس، وجاك ما، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة "علي بابا".

وسيختص المشروع الاستثماري المشترك، الذي سيتخذ من دبي مقراً له، بمجالات تطوير التطبيقات، والهندسة المعمارية المرتكزة على الخدمات، وعمليات الاختبار والتحقق، وإنجاز الخدمات الحكومية، وعمليات البيانات الضخمة. كما سيركز بشكل خاص على عمليات تحليل البيانات وتوليد العائدات وحلول الدفع. وستوفر الشركة الجديدة الدعم للعملاء المحتملين لمساعدتهم على تحقيق أفضل النتائج لأعمالهم والاستجابة بسرعة لتغيرات الأسواق وتطوير أعمالهم وخدمات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بهم.
وبهذه المناسبة، قال عبد الله الحباي: "تماشياً مع المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والرامية إلى تحويل دبي إلى مدينة ذكية، ستوفر الشركة خدمات تساهم في دعم الركائز الرئيسية الستة للمبادرة، بما في ذلك خدمات النقل والاتصالات والبنية التحتية والكهرباء والخدمات الاقتصادية والتخطيط الحضري. ونحن واثقون تماماً من أن الشركة سيكون لها مساهمة هامة وكبيرة في قطاع تكنولوجيا المعلومات في المنطقة".

وأضاف: "تملك مجموعة علي بابا التي اخترناها شريكاً لنا، سجلاً حافلاً من الخدمات عالمية المستوى التي تقدمها لعملائها. ونحن بتعاوننا مع المجموعة نسعى إلى رفع معايير القطاع وتوفير حلول تقنية حديثة ومتطورة تساهم في ترجمة أهداف قيادتنا الرشيدة ورؤيتها الرائدة على أرض الواقع".

بدوره قال جاك ما: "في ظل التطور الحاصل في العالم، أعتقد بأننا مقبلين على عصر سنشهد خلاله التحول من تكنولوجيا المعلومات إلى تكنولوجيا البيانات. وإن البنية التحتية المتطورة التي تتمتع بها إمارة دبي بالإضافة إلى الاقتصاد القوي، تتلائم مع التطور التكنولوجي الذي نتمتع به، وبالتعاون مع مراس سنتمكن من تقديم بنية تحتية أساسية تساهم في تشجيع ونجاح رواد الأعمال المحليين".

وفي حين ينصب التركيز حالياً على المشروع التكنولوجي، ستحرص مراس على الاستفادة من إمكاناتها في تطوير المشاريع من خلال إنشاء مجتمع متكامل في المستقبل القريب، يقوم على التكنولوجيا ويضم مركز بيانات من الفئة 3، إضافة إلى مجموعة من المنشآت السياحية والسكنية والتجارية وعدد من محلات التجزئة والمطاعم. وستكون شركة التكنولوجيا المؤسسة حديثاً من المستأجرين الرئيسيين في المشروع.

وتعليقاً على الشراكة، قال عبد الوهاب الحلبي: "لقد اتخذت الشركة قراراً بدخول قطاع التكنولوجيا الذي يشهد نمواً مستمراً، ولكوننا نعمل في مجالات متعددة فقد أتاح لنا هذا فهماً دقيقاً لحاجة الشركات في المنطقة، وبناءً على ذلك، أقمنا هذه الشراكة الاستراتيجية مع Aliyun، الشركة المتخصصة بتوفير خدمات الحوسبة السحابية ذات القدرات التقنية المتميزة. ونحن على ثقة بأن هذه الشراكة ستوفر خدمات تكامل النظم غير مسبوقة حيث ستكون مبنية على أسس صلبة تمزج بين المعرفة العميقة للسوق المحلية لمراس والخبرة التقنية التي تتمتع بها شركة Aliyun".

من جانبه، قال سيشانغ يو: "إننا سعداء بهذه الشراكة مع مراس والتي تعتبر خطوة استراتجية لتوسعنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونؤمن بأن هذا التعاون سيساهم بشكل كبير في تحقيق أهداف مراس لتعزيز التحول الذي تشهده إمارة دبي إلى مدينة ذكية. ونطمح بتقديم حلولنا المرنة وذات التكلفة المعقولة لمساعدة الشركات الكبيرة والصغيرة لتعزيز نمو أعمالها في الإمارات والعالم من خلال ما نقدمه في شركة Aliyun من خدمات قابلة للتطوير في مجالات الحوسبة السحابية وإدارة البيانات".

يذكر أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يشهد نمواً هائلاً. ويتوقع التقرير الصادر عن آي دي سي أن يتجاوز الإنفاق على القطاع في المنطقة 270 مليار دولار في العام 2015، حيث ينمو قطاع تكنولوجيا المعلومات بنسبة 9% وهي ثاني أسرع نسبة نمو في العالم. كما تتوقع آي دي سي أن تنمو أسواق خدمات مراكز البيانات والبيانات المدارة في الإمارات بنسبة نمو سنوية مركبة تبلغ 19.8% بين 2013 و2018، لتصل قيمتها الإجمالية إلى 971.8 مليون دولار بحلول العام 2018.