لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 22 Mar 2015 09:20 AM

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع نسبة استخدام نظام التشغيل ويندوز إكس بي إلى 18.93 بالمئة

تكافح مايكروسوفت لإغراء مستخدمي نظام التشغيل ويندوز إكس بي وويندوز 7 لاعتماد أنظمة التشغيل الأحدث لكن العوائق تبدو ضخمة

ارتفاع نسبة استخدام نظام التشغيل ويندوز إكس بي إلى 18.93 بالمئة
هل يكفي تقديم ويندوز 10 لوقف زحف ويندوز إكس بي وويندوز 7؟

أعلنت مايكروسوفت مؤخرا أنها ستقدم ويندوز 10 هذا الصيف مجانا للجميع تقريبا، عدا الشركات وأصحاب النسخ غير الشرعية الذين سيحصلون على ويندوز 10 بدون دعم وتحديثات للثغرات والعيوب فيه، ويرى محللون أن سبب إقدام مايكروسوفت على هذه الخطوة يكمن جزئيا في زيادة شعبية ويندوز إكس بي لدى بعض الشركات الصغيرة التي وجدت فيها ضالتها. 

ويشير موقع بي سي وورلد إلى أن الاحصائيات الأخيرة من شركة نت ماركت netmarketshare.com تكشف ارتفاع عدد مستخدمي ويندوز إكس بي من 13.57 % في شهر نوفمبر الماضي إلى 18.93 % في شهر يناير 2015، حال مستخدمي ويندوز 7 مشابهة وقد وصل في شهر يناير إلى 56.41 %.

ومع ذلك من المتوقع أن تزيد حصة شركة مايكروسوفت إلى %14 مقارنة بـ%5 كانت سجلتها السنة الماضية لأنظمة تشغيلها في فئة الحواسيب اللوحية بحسب آي دي سي، ورغم بطء اعتماد حواسيب الشركة اللوحية، رجحت «آي دي سي» في الوقت نفسه أن يكون لنظام التشغيل الجديد التابع لها، ويندوز 10، تأثيرا كبيرا.

لكن الأرقام التي أعلنت عنها شركة إنتل مؤخرا تظهر تمسكا لدى شرائح من المستخدمين بأنظمة التشغيل القديمة مثل ويندوز إكس بي، وقد يكون من العوائق الأساسية أم التخلي عنه لزوم شراء كمبيوترات جديدة بمواصفات أعلى والتخلي عن البرامج القديمة أي كلفة مضاعفة لعملية الترقية فضلا عن كلفة التدرب على استخدام برمجيات جديدة مثل نظام التشغيل والبرامج الأحدث لتطبيقات الإنتاجية والتصميم الرسومي وغيرها، أي عملا بقاعدة تقنية معروفة ومفادها أنه طالما الأمور تسير جيدا فلا داعي لإصلاح أي شيء.