شركة فييم: انترنت الأشياء يأتي بتحديات جديدة في مجال توفر البيانات

إنترنت الأشياء يأتي بتحديات جديدة في مجال توفر البيانات حيث تكون كافة الأشياء كالثلاجات وأجهزة التلفاز وأحذية الركض وساعات اليد متصلة بالإنترنت.
شركة فييم: انترنت الأشياء يأتي بتحديات جديدة في مجال توفر البيانات
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 07 يناير , 2015

إن التحرك باتجاه "إنترنت الأشياء" (IoT)، حيث تكون كافة الأشياء كالثلاجات وأجهزة التلفاز وأحذية الركض وساعات اليد متصلة بالإنترنت، سيخلق تحديات من نوع جديد في مجال توفر البيانات للأفراد والشركات على حد سواء، حسبما يقول غريغ بيترسون/ مدير المبيعات الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط ودول رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي من شركة "فييم".

 

يقول بيترسون: "على النطاق العالمي، تقول شركة آي دي سي "IDC" إن تبني منتجات وحلول إنترنت الأشياء سينمو بصورة كبيرة خلال السنوات القليلة القادمة من 1.9 تريليون  دولار في عام 2013 ليصبح 7.1 تريليون دولار في عام 2020". وأضاف قائلاً: "يخطط ثلثا المستهلكين شراء التكنولوجيا المتصلة بالإنترنت لمنازلهم بحلول عام 2019، كما يخطط النصف لشراء التكنولوجيا القابلة للارتداء، مما سيشكل ضغطاً هائلاً على الشركات التي توزد تكنولوجيا المعلومات".

 

ويضيف بيترسون: "لدى المستهلكين توقعات كبيرة للغاية حول بياناتهم، التي يخزنونها في البيئة السحابية بشكل متزايد، بحيث تكون متوفرة متى وأينما أرادوها، سواءً كانت هذه البيانات عن تاريخهم الخاص أو ملفاتهم الخاصة بالمشاركة أو صور عائلاتهم الفوتوغرافية"، ويقول: "هذا يعني أن الشركات التي تدعم وتخزن تلك البيانات يجب أن تكون نموذجاً للعمل بدون توقف عن طريق تقديم خدمة التوفر المستمر".

 

يتوجب كذلك حماية البيانات من الضياع والدخول غير المصرح به، يضيف بيترسون قائلاً: "يستاء المستهلكون من الشركات التي تخفق في أخذ مخاوفهم المتعلقة بالخصوصية على محمل الجد، والقوانين مثل قانون حماية المعلومات الشخصية "POPI" هي إلى جانبهم. فبينما تجتمع الشركات وتجمع المزيد من البيانات حول الأشخاص، يزداد العبء الملقى على كاهلها لحماية هذه البيانات. ففي جهاز التلفاز المتصل بالإنترنت على سبيل المثال، يوجد سجلات مركزية لكل شيء سبق لك مشاهدته، وتفاصيل بطاقة الائتمان الخاصة بك، وما قمت بتحميله، وحتى الدردشة المصورة التي قمت بها. إن العواقب التي تواجهها أي شركة تسمح بوقوع مثل هذه البيانات في أيدي الناس الخطأ، ستكون كارثية".

 

يقول بيترسون أن على الشركات ضمان تجنب فقدان البيانات من خلال حماية شبه دائمة لهذه البيانات، والتأكد من صحة هذه الحماية لضمان الاسترجاع واستخدام التشفير المناسب للحماية من الدخول غير المصرح به.

 

ويضيف بيترسون قائلاً: "في مراكز البيانات الحديث، كثيراً ما يعني هذا حماية البيانات في موقعين مختلفين، بالإضافة إلى حماية الاتصال بينهما، وإذا كان تخزين النسخ الاحتياطي يتم في البيئة السحابية، فيجب أن يكون هو الآخر تحت نفس القدر من الحماية".

 

وأخيراً يقول بيترسون بأنه سيكون هناك تركيز على حماية البيانات أثناء وجودها على أجهزة المستخدم الفعلية، مثل الهواتف والحواسيب المحمولة: "إن حماية نقاط الاستخدام النهائية تصبح جزءاً مهماً من الإستراتيجية الكلية لتوفر البيانات، ستقوم شركة "فييم" بإطلاق أداة الحماية المجانية للنسخ الاحتياطي لنقاط الاستخدام النهائية في نظام "ويندوز" خلال عام 2015، كمكمل للتوافر الشامل الذي نقدمه بالفعل إلى مراكز البيانات الافتراضية من خلال برنامج "فييم أفيلابيليتي سوت".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج