لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 26 Jan 2015 10:21 AM

حجم الخط

- Aa +

جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان تستقطب 800 مشروعاً مشاركاً من 57 دولة

جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان وقيمتها مليون دولار تستقطب 800 مشروعاً مشاركاً من 57 دولة 

جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان تستقطب 800 مشروعاً مشاركاً من 57 دولة

استقطبت "جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان"، التي أطلقتها حكومة دولة الإمارات بقيمة تجاوزت مليون دولار لتعزيز توظيف دور هذه التكنولوجيا في الاستخدامات المدنية والسلمية الرامية لخدمة المجتمعات الإنسانية، أكثر من 800 مشاركة عالمية ومحلية من 57 دولة، وذلك في إطار تسليط الضوء على الفرص المتاحة في استخدام تكنولوجيا الطائرات بدون طيار لتلبية متطلبات المستقبل.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، توفر "جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان"، التي تم الكشف عنها خلال فعاليات النسخة الثانية من القمة الحكومية في فبراير/شباط 2014، منظوراً جديداً لتوظيف تقنيات الطائرات بدون طيار بعيداً عن استخداماتها العسكرية.

 

وتم اختيار 19 مشاركة في الدور قبل النهائي، بما في مشاريع استخدام الطائرات بدون طيار لتطوير عمليات البحث والإنقاذ، وتقديم الخدمات في الأحياء الفقيرة، بالإضافة إلى إعادة تشجير الغابات والكشف عن الألغام الأرضية. وسيتم اختيار الفائز في المنافسات النهائية للجائزة التي ستتم استضافتها في مدينة دبي خلال الفترة 6-7 فبراير 2015.

 

وتمثل هذه الجائزة الأكبر من نوعها على الإطلاق في مجال الاستخدامات المدنية للطائرات بدون طيار، جزءاً من التزام دولة الإمارات بإطلاق مبادرات عملية مبتكرة في القمة الحكومية التي تمر الآن في عامها الثالث.

 

وأشاد محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، بالتجاوب العالمي مع الجائزة واستقطابها هذا العدد من المشاركات النوعية، بما يتماشى مع جهود دولة الإمارات لتطوير الخدمات الحكومية.

 

وقال "القلرقاوي" إن "جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان تمثل "دلالة واضحة على التزامنا الراسخ بتسخير الإبداع والابتكار لخدمة الإنسانية. ويمكن أن تساهم كل واحدة من هذه المشاركات في تغيير العالم، ونأمل أن نلهم الناس للتفكير في توظيف استخدام هذه التكنولوجيا بالشكل الأمثل".

 

وحلت إسبانيا في صدارة المشاركات العالمية بتقديمها 62 مشاركة، تلتها الولايات المتحدة بـ 47 مشاركة، ثم الهند بـ 34 مشاركة، والمملكة العربية السعودية القائمة بـ 18 مشاركة، ثم كولومبيا وبولندا بواقع 15 مشاركة لكل منهما، و11 مشاركة من المملكة المتحدة.

 

وتتضمن قائمة المشاركات المميزة في الدور نصف النهائي مشروع استخدام الطائرات بدون طيار مراقبة السواحل والقيام بعمليات البحث والإنقاذ (من بولندا)، وإعادة تشجير الغابات (من المملكة المتحدة)، والكشف عن الألغام الأرضية (من اسبانيا)، وتقديم الدعم الجوي لعمليات الإنقاذ في الساحل (من نيوزيلندا)، وطائرات رسم الخرائط وتحديد المناطق المتضررة (من السعودية)، ومشروع الطائرات القادرة على الوصول إلى الأماكن الضيقة والطيران بأمان بالقرب من البشر في مهمات الإنقاذ (من سويسرا).

 

كما توجد العديد من المشاركات الرائدة مثل مشروع زراعة البذور وجمع عينات النباتات (من السودان)؛ وتبديد الضباب بطريقة صديقة للبيئة (من الإمارات)؛ وتخطيط المدن وخاصة في الأحياء الفقيرة من خلال رسم الخرائط والمسح والتخطيط العمراني (من كينيا)؛ ونقل أعضاء الإنسان في حالات الطوارئ الطبية (من اسبانيا)، ومراقبة المساحات الخضراء لمكافحة الصيد الجائر ورصد الحياة البرية والحد من مخاطر الحرائق (من إسبانيا)؛ بالإضافة إلى نقل المواد الغذائية والأدوية والمياه والطاقة الشمسية والإضاءة والملاجئ المؤقتة (من أستراليا).

 

وبالإضافة إلى الجائزة البالغة قيمتها مليون دولار، ستوفر منافسات الدور نصف النهائي فرصة مميزة للمشاركين لعرض مشاريعهم على أصحاب المشاريع الابتكارية ورجال الأعمال والشركات والهيئات المهتمة وحاضنات الأعمال، وإبراز إبداعاتهم التقنية والبحث في إمكانية تطبيقها على الواقع.

 

وللمزيد من المعلومات، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.dronesforgood.ae/