لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 8 Dec 2015 07:30 AM

حجم الخط

- Aa +

"ثري إم" الأمريكية تؤسس في السعودية أول مصانعها بالمنطقة العربية

شركة "ثري إم" الأمريكية تؤسس في السعودية باكورة مصانعها بالمنطقة العربية  

"ثري إم" الأمريكية تؤسس في السعودية أول مصانعها بالمنطقة العربية

بعد أكثر من 30 عاماً من تواجد منتجاتها في السوق السعودية، أعلنت شركة "ثري إم" الأمريكية للتقنية تأسيس أول مصنع لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية باستثمارات تقدر بحوالي 30 مليون دولار في المرحلة الأولى، حيث وضعت حجر الأساس للمصنع في المنطقة الصناعية الثالثة بالدمام.

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، تخطط "ثري إم" إلى طرح منتجات المصنع في السعودية خلال الربع الأول من العام 2017، حيث يقام المصنع على مساحة 50 ألف متر مربع، وسيتم بناؤه على ثلاث مراحل وخلال خمس سنوات، وتسعى الشركة إلى استغلال النمو الجيد في الاقتصاد السعودي واستغلال الفرص المتاحة في السوق.

ويأتي تأسيس هذا المصنع في وقت تعمل الحكومة السعودية على تنويع اقتصادها والتحول إلى اقتصاد المعرفة، إذ تعتمد المملكة التي تمتلك ما يقرب من خمس احتياطيات النفط المؤكدة في العالم بشكل كبير على الإيرادات النفطية، وبهدف تنويع اقتصادها وتوفير فرص وظيفية متطورة لأعداد متزايدة من المواطنين السعوديين، تبذل المملكة جهوداً حثيثة لتشجيع نمو القطاع الخاص والاستثمار الأجنبي، وخصوصاً في القطاعات الحيوية مثل مشاريع البنى التحتية، والنفط والغاز،والإنشاءات، والرعاية الصحية.

وقال "إتش.سي. شين" نائب الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية في الشركة خلال مؤتمر صحافي، أمس الإثنين، في مدينة الخبر عقب وضع حجر الأساس، إن شركة "ثري إم" تهدف إلى تصنيع منتجات محلية ذات صلة بجودة الهواء وإدارة الهوية والنفط والغاز والحماية من التآكل، علاوة على منتجات ذات صلة بمشاريع البنى التحتية وأسواق الرعاية الصحة.

وأضاف أن "ثري إم" تهدف أن تكون المملكة العربية السعودية مركز إبداع في المنطقة، مشيراَ إلى أن الاستثمارات في هذا المصنع ستخدم كل منطقة الشرق الأوسط، وسيعمل المصنع على تلبية احتياجات السوق المحلية السعودية في البداية، وسيتم تطويره على نحو أوسع ليصبح بمثابة المصدر الإقليمي لتوريد منتجات الشركة إلى دول أخرى في الشرق الأوسط وأوروبا.

وأشار إلى أن الشركة تتواجد في السعودية منذ ثمانينيات القرن الماضي، وتقدم الدعم التقني لعملياتها من خلال مكتبها التقني والعلمي، ومركزي التفاعل مع العملاء ومركز التعلم وذلك في الرياض وجدة والدمام.

وقال إن الشركة تملك خططاً طموحة للاستمرار في الاستثمار وبناء القدرات في السعودية "باعتبار أننا شركة رائدة عالمياً في مجال تطوير حلول مبتكرة، فإن هدفنا يتمحور حول المساهمة بدور فاعل في دعم الجهود التي تبذلها الحكومة السعودية لتنويع اقتصادها، وذلك من خلال نقل المعرفة والتكنولوجيا الحديثة".

وقلل من مخاطر تراجع أسعار النفط وتأثيرها على أعمال الشركة في السعودية، وقال "إن علاقتنا في السعودية قوية، ونحن نعمل وفق خطط واستراتيجيات طويلة المدى وفي العديد من المجالات وليس النفط فقط، وانخفاض أسعار النفط لن يؤثر في أعمالنا، كما أننا نتمتع بعلاقات قوية مع شركائنا في السعودية".

وبشأن توظيف سعوديين في مصنع الشركة الجديد، قال المدير العام لشركة "ثري إم" في السعودية أسامة حمودة خلال المؤتمر الصحفي إن هدف الشركة في كل مصانعها حول العالم هي توظيف 99 بالمئة من المواطنين في المرحلة النهائية، وفي المرحلة الأولى نستهدف نسبة توطين تتراوح ما بين 40 إلى 50 بالمئة من إجمالي عدد العاملين، وأن نكون في المستوى الأخضر البلاتيني وفق قرارات وزارة العمل السعودية.

وأشار حمودة إلى أن عدد العاملين في المرحلة الأولى يقدر بنحو 100 عامل، وسيرتفع العدد إلى ما بين 200 إلى 300 في المرحلة الثانية.

وتوقع بدء إنتاج المصنع في الربع الأول 2017 على أن يخصص إنتاج المصنع في المرحلة الأولى على المملكة العربية السعودية لحين تحقيق الاكتفاء الذاتي، ثم يتم التصدير إلى دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

بدوره، أوضح المدير العام للهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن) المهندس صالح الرشيد خلال حفلة وضع حجر الأساس، أن عدد المدن الصناعية في المملكة تضاعف في غضون سنوات لأكثر من الضعف، إذ نما عددها من 14 مدينة صناعية في 2008 إلى 34 مدينة صناعية في 2014، بنسبة نمو قاربت الـ145 بالمئة.

وأعتبر أن احتضان المدينة الصناعية الثالثة في الدمام لأول منشأة صناعية لشركة "ثري إم" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سيكون له عوائد إيجابية كبيرة على تحفيز نمو القطاع الصناعي في المملكة وازدهاره.

وبحسب البيان، فإن "ثري إم" هي شركة عالمية تطبق العلوم بأسلوب فعال من أجل تحسين حياة الأفراد اليومية، ويبلغ عدد موظفيها أكثر من 90 ألف موظف وتحقق  مبيعات بمبلغ 32 مليار دولار سنوياً من خلال تقديم خدمات مميزة لعملائها حول العالم.