لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 26 Dec 2015 04:37 AM

حجم الخط

- Aa +

توقف خدمات مصرفية مع هجمات أنونيموس للإنترنت التركية باستهداف 400 ألف موقع

تركيا: هجوم إلكتروني "مقلق" على خوادم الإنترنت يؤثر على المصارف

توقف خدمات مصرفية مع هجمات أنونيموس للإنترنت التركية باستهداف 400 ألف موقع

نشرت مجموعة أنونيموس لقطات فيديو تزعم فيه مسؤوليتها عن تعطيل الإنترنت في تركيا انتقاما لما قالت إنه دعم من تركيا لتنظيم داعش.

 

وطالبت المجموعة في الفيديو أن تتوقف تركيا عن دعم داعش مهددة بمواصلة تعطيل النطاق التركي والمواقع الحكومية التركية. وأشارت المجموعة إلى قدرتها على التصعيج لاستهداف النظام المصرفي على الإنترنت فضلا عن المطارات والمنشآت العسكرية. واعتمدت المجموعة على هجمات الحرمان من الخدمة وهي حركة مرور وهمية على مواقع الإنترنت  لإضعافها وتعطيل قدرتها على الاستجابة للزوار الشرعيين لصفحاتها. واشارت شركة راد وير  Radware المتخصصة في مواجهة الهجمات على الإنترنت إلى طبيعة هذه الهجمات.

 

 

 

ونقلت اف ب علن مصدر قريب من الحكومة التركية الجمعة، أن خوادم الإنترنت تتعرض منذ الاثنين لهجوم إلكتروني واسع أثر على الخدمات المصرفية. وقال وزير النقل والاتصالات التركي إن الوضع "مقلق" ويستلزم تعزيز إجراءات الأمن التي تبين أنها "غير كافية".  قالت الهيئة الحكومية المكلفة إدارة عناوين المواقع الإلكترونية في تركيا، التي تشمل الوزارات والجيش والمصارف والعديد من المواقع التجارية، على موقعها الإلكتروني، إن خوادم الإنترنت تتعرض منذ الاثنين لهجوم إلكتروني واسع أثر على الخدمات المصرفية، وإن الهجوم شن من "مصادر منظمة" خارج تركيا. 

 

 

ونقلت الصحف عن وزير النقل والاتصالات بينالي يلدريم قوله إن الوضع "مقلق" ويستلزم تعزيز إجراءات الأمن التي تبين أنها "غير كافية".  وتوقعت وسائل إعلام تركية أن يكون مصدر الهجوم في روسيا إذ أن أزمة دبلوماسية خطيرة نشبت بين موسكو وأنقرة منذ إسقاط سلاح الجو التركي طائرة حربية روسية على الحدود مع سوريا في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.  وذكرت الصحف التركية أن مجموعة أنونيموس للقرصنة المعلوماتية شنت من جهتها حربا رقمية على تركيا وأعلنت أنها ستستمر في شن هجمات على الأنظمة المعلوماتية بسبب "دعم تركيا لتنظيم الدولة الإسلامية" 

 (رابط يكشف عبء الهجمات على خوادم مواقع شركات الإنترنت  التركية:   https://stat.ulakbim.gov.tr/ulaknet )