لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 14 Aug 2015 07:17 PM

حجم الخط

- Aa +

كاسبرسكي تتهم وكالة الأنباء رويترز بتلفيق تقرير ضدها دون سند

اتهمت شركة كاسبرسكي وكالة الأنباء رويترز بتلفيق تقرير عن فيروسات مزعومة زرعتها كاسبرسكي للإضرار بخصومها من الشركات المنافسة

كاسبرسكي تتهم وكالة الأنباء رويترز بتلفيق تقرير ضدها دون سند

 

اتهمت شركة كاسبرسكي وكالة الأنباء رويترز بتلفيق تقرير عن فيروسات مزعومة زرعتها كاسبرسكي للإضرار بخصومها من الشركات المنافسة. وقال يوجين كاسبرسكي مؤسسة الشركة إن تقرير رويترز "الحصري" استند إلى مصادر مغفلة الهوية ولم يستجب للرد عليه أي من الأطراف المعنية.

وكان تقرير رويترز قد زعم أن موظفان سابقان لدى كاسبرسكي لاب أكدا أن الشركة تعمدت على مدى السنوات الماضية تصنيف بعض ملفات النظام  الاعتيادية على أنها برمجيات خبيثة كي تضر بالمنافسين أي التسبب بتحذير المستخدمين أو حذف هذه الملفات من حواسيبهم الشخصية بواسطة برامج مكافحة الفيروسات المنافسة وبالتالي تعطيل الأجهزة.

ومن جانبها، نفت كاسبرسكي، التي تعد أشهر شركة لأمن المعلومات في العالم، هذه المزاعم بالكلية، وأكدت أنها لا تزرع معلومات مضللة في تقاريرها الأمنية العامة باعتبارها وسيلة لإحباط المنافسين. وكان يوجين كاسبرسكي قد قال إن تقرير رويترز لم يقدم أي دليل على تلك المزاعم بل مجرد أقاويل زعم أنها من موظفين سابقين.

 

وقالت الشركة التي تتخذ من العاصمة الروسية موسكو مقرا لها، في بيان عبر البريد الإلكتروني “كاسبرسكي لاب لم تقم قط بأي حملة سرية لخداع المنافسين لوضعهم في موقف محرج بغية تقويض وضعهم في السوق”.

 

وأكدت أن اتهامات المجهولين، أو الموظفين السابقين الساخطين، بأن كاسبرسكي لاب، أو رئيسها التنفيذي، متورط في هذه الحوادث “لا طائل منها ومجرد كذب”.

 

استند التقرير بالأساس على مقابلات أجرتها وكالة رويترز أمس الجمعة مع اثنين من موظفي الشركة السابقين – رفضا الكشف عن هويتهما – قالا إنهما على إطلاع تام بما جرى، وإن مؤسس الشركة، يوجين كاسبرسكي، توجه شخصيا لإدراج أسماء ملفات نظام ضمن قائمة الفيروسات التي تصدرها الشركة.

 وقال كاسبرسكي على مدونة الشركة إن الشعوذة أمر سهل بالاستناد لمصادر مجهولة. وكانت كاسبرسكي قد كشفت عن ممارسات محرجة لوكالات أمنية أمريكية في نشر الفيروسات مثل تلك التي تمت زراعتها في كل الأقراص الصلبة، فضلا عن تقارير لفيروسات كمبيوتر تورطت فيها وكالة الأمن القومي الأمريكية، مما قد جعلها هدفا لتلك الوكالات التي يعتقد أنها وارء هجمات اختراق تعرضت لها كاسبرسكي. وكانت كاسبرسكي قد كشفت قبل شهرين عن تورط دول بنشر فيروسات كمبيوتر في أنظمة كاسبرسكي نفسها.

يُشار إلى أن شركات مكافحة الفيروسات، بما في ذلك منافسي كاسبرسكي، مثل “أي في جي” AVG، ومايكروسوفت، تقوم بصورة روتينية بمشاركة معلوماتها بشأن الهجمات الإلكترونية الجديدة التي عثرت عليها، وتقدم ملفات مشبوهة ليصار إلى إدخالها لقائمة الملفات في خدمة “فايروس توتال” VirusTotal. وأحيانا تقوم بعض الشركات بالخطأ بتقديم ملفات آمنة بسبب سلوك مشبوه فيها.

 

وفي عام 2010، اشتكى يوجين كاسبرسكي علنا من سرقة الشركات الأخرى، ولإثبات ذلك، قامت شركته بإعطاء خدمة تجميع التقارير الأمنية “فايروس توتال” VirusTotal – التابعة لشركة جوجل – قائمة بأسماء 20 ملفا حميدا غير خطر، على أنها برمجيات خبيثة.وفي غضون أسبوع ونصف، قامت 14 شركة مكافحة فيروسات أخرى على الأقل بتحديد هذه الملفات العشرين على أنها برمجيات خبيثة.ووفقا لتقرير رويترز، فإن هذه الحالة ليست الوحيدة، إذ قامت كاسبرسكي لاب بذلك لما يزيد على 10 سنوات. 

 

روابط المصادر: تقرير لرويترز: كيف تتجسس أمريكا على كمبيوترات العالم

رجال أعمال يقعون ضحية التجسس الالكتروني في فنادق آسيوية

سرقة لا تزال متواصلة لملايين الدولارات من 100 بنك في 30 دولة