لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 28 Oct 2014 03:35 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: 4.5 مليارات درهم لبناء منظومة متكاملة للابتكار

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رؤيته الجديدة لمدينتي دبي للإنترنت ودبي للإعلام، وذلك تزامناً مع مرور 15 عاماً على إنشاء مدينة دبي للإنترنت

الإمارات: 4.5 مليارات درهم لبناء منظومة متكاملة للابتكار

وام- أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله مساء اليوم بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبي رؤيته الجديدة لمدينتي دبي للإنترنت ودبي للإعلام وذلك تزامنا مع مرور 15 عاما على إنشاء مدينة دبي للإنترنت.

وترتكز رؤية سموه لمستقبل المدينتين على الابتكار حيث أعلن سموه عن حزمة مشاريع بقيمة 4.5 مليار درهم لتعزيز الابتكار تشمل تطوير بنية تحتية ومجمعات ابتكار على مساحة 10 ملايين قدم مربع وصناديق مالية لدعم المبتكرين وحاضنات للمبدعين والموهوبين وغيرها من المشاريع.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال حضوره الاحتفال بمرور 15 عاما على إنشاء مدينة دبي للإنترنت والذي أقيم بنفس الموقع الذي أطلق منه سموه رؤيته قبل 15 عاما لمدينة الإنترنت أن "مدينة دبي للإنترنت ساهمت بوضع اقتصادنا الوطني على مسار اقتصاد المعرفة وساهمت بشكل كبير أيضا في مواكبة الكثير من المتغيرات التقنية التي مرت بنا وحان الوقت لتكون المدينة وجهة جديدة لصناعة التغيير في العالم من حولنا".

وأوضح سموه " لدينا رؤية وطنية وخطة استراتيجية للابتكار أطلقناها قبل فترة وأكدنا من خلالها بأن المستقبل سيكون لمن يسلك دروبا جديدة في كافة القطاعات عبر مبادرات جادة لتطوير الابتكار .. وأكدنا أيضا أنه من خلال الابتكار نستطيع خلق قيمة مضافة وتعزيز وضع اقتصادنا الوطني كاقتصاد قائم على المعرفة واليوم نعلن عن حزمة مبادرات جديدة بقيمة 4.5 مليار درهم لندعم هذه الرؤية ونؤكد جديتنا في التحول لعاصمة عالمية للابتكار لأكثر من 2 مليار نسمة يعيشون حولنا ".

وتشمل المشاريع التي تم الإعلان عنها وتأتي ضمن رؤية جديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للإعلام بناء مجمعات ابتكار جديدة على مساحة 10 ملايين قدم مربع تعمل على استقطاب أفضل العقول والمواهب والمبدعين من داخل وخارج الدولة ضمن بيئة مثالية ووسط منظومة متكاملة لمنصات الابتكار تشمل الجوانب التمويلية والتسويقية والأبحاث والدراسات وغيرها بهدف خلق البيئة الأذكى عالميا لتشجيع الابتكار.

كما تشمل رؤية سموه الجديدة التي تم إطلاقها خلال الاحتفال مساء اليوم بناء مجمعات ابتكار وحاضنات ابتكار للأفكار الناشئة ومختبرات تكنولوجيا ومباني ذكية في مدينتي دبي للإنترنت ودبي للإعلام وذلك بهدف الوصول لـ 100 ألف موظف في قطاعات المعرفة والتطوير والابتكار خلال السنوات القليلة القادمة.

وتشمل الرؤية الجديدة التي أطلقها سموه أيضا تشجيع القطاع الخاص ورواد الابتكار من الشباب للاستثمار بشكل أكبر في المشاريع الابتكارية الجديدة والتي تضيف قيمة أكبر للاقتصاد الوطني وتعطي دفعة كبيرة لبراءات الاختراع المسجلة باسم دولة الإمارات وتستهدف الخطة الجديدة الوصول بعدد الشركات المسجلة في قطاعات المحتوى والمعرفة والتقنية والتعليم والتطوير والأبحاث 10 آلاف شركة خلال السنوات القليلة القادمة.

وأوضح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن القطاع الخاص مطالب بالمساهمة بشكل أكبر في ترسيخ وضع دولة الإمارات كمحطة وعاصمة ابتكارية عالمية جديدة لأن المستقبل يحمل تغييرات كبرى وهدفنا أن لا نواكب فقط هذا المتغيرات بل أن نصنعها.

وأشار سموه إلى أن المجال سيكون مفتوحا خلال الفترة القريبة القادمة لجميع أصحاب الابتكارات والمواهب من الإمارات ومن منطقتنا العربية ومن كل مكان للانضمام لمجمعات ابتكار توفر البيئة الأذكى عالميا وتتميز بارتباطها المباشر مع قنوات تمويلية وتسويقية متكاملة.

وأكد سموه أن مدينة دبي للإعلام ستشهد ايضا تغييرات ضخمة خلال الفترة القادمة وذلك بهدف التحول بها لتكون مركزا عالميا جديدا في الإعلام الجديد ووسائل التواصل الاجتماعي من حيث تطوير أدواتها وخلق محتوى لها وابتكار تطبيقات جديدة فيها واستقطاب أفضل العقول لإجراء الأبحاث الجديدة حولها.

حضر الاحتفال الاحتفال بمرور 15 عاما على إنشاء مدينة دبي للإنترنت كل من معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس دبي القابضة وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وسعادة أحمد بن بيات الرئيس التنفيذي لدبي القابضة وحشد من الفعاليات الاقتصادية وكبار المسؤولين التنفيذيين في عدد من أهم المؤسسات العاملة في مجالي التكنولوجيا والإعلام ولفيف من القيادات الإعلامية المحلية ومندوبي الإعلام الإقليمي والعالمي في الدولة.

وتمثل مدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للإعلام الى جانب تسعة مجمعات أعمال متخصصة تعمل في ستة قطاعات حيوية هي صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإعلام والتعليم والمحتوى نموذجا لما حققته إمارة دبي في بناء اقتصاد المعرفة وذلك لما توفره من بيئة أعمال مثالية تهدف إلى توفير تربة خصبة لتعزيز نمو وتحقيق الكثير من الإنجازات في هذه القطاعات الحيوية.