لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 21 May 2014 06:06 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: هيئة تنظيم الاتصالات تحذر من إرفاق أسماء الآخرين عند النشر في فيسبوك دون موافقتهم

بإرفاق أسماء المستخدمين الآخرين عند نشر المحتوى دون الحصول على موافقتهم وقد أفرد قانون دولة الإمارات العربية المتحدة نصوصا خاصة حول حماية الخصوصية وسمعة الآخرين إضافة إلى ذلك يجب ألا يقوم المستخدم بنشر كلمة المرور الخاصة به أو عمل أي شيء يمكن أن يعرض أمن حسابه للخطر كما يحق لموقع فيسبوك استخدام المحتوى الذي ينشره المستخدم بأي طريقة تشاؤها الشركة.

الإمارات: هيئة تنظيم الاتصالات تحذر من إرفاق أسماء الآخرين عند النشر في فيسبوك دون موافقتهم
يستخف البعض بأهمية إرفاق أسماء الآخرين (ميزة تسمى Tag ) رغم خطورتها

حذرت هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية تحذر من إرفاق أسماء الآخرين (ميزة تسمى Tag ) عند النشر في فيسبوك دون موافقتهم، وذلك في ورقة عمل حول استخدام موقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك، مراعاة للخصوصية وحقوق الآخرين وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية.

يستخف البعض بأهمية إرفاق أسماء الآخرين (ميزة تسمى Tag ) رغم خطورتها، إذ يكفي ترك إعدادات الخصوصية في فيسبوك للسماح للآخرين بإرفاق اسمك لتجد أنك ممنوع من دخول بعض الدول الغربية التي تراقب ما تقوم به عبر الشبكات الاجتماعية كما حدث مع طالب لبناني رفضت السلطات الألمانية دخوله إلى ألمانيا سنة 2012 بسبب قيام صديق له بإرفاق اسمه على صورة لحرق العلم الاسرائيلي- المصدر)

 
وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية فقد أصدرت هيئة تنظيم الاتصالات ورقة عمل حول استخدام موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ضمن مجموعة أوراق عمل تشرح استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات العربية المتحدة .

وتم إعداد هذه الأوراق التوعوية خصيصا لتسليط الضوء على شروط وأحكام استخدام الشبكات الأكثر شعبية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتتناول أحدث هذه الأوراق موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الذي يحظى بشعبية عالمية كبيرة ويضم أكثر من مليار مستخدم حول العالم .

وأوضحة الهيئة في ورقتها انه في دولة الإمارات العربية المتحدة تنقسم نسبة مستخدمي الموقع إلى 69 في المائة من الذكور و31 في المائة من الإناث ..مشيرة الى ان موقع فيسبوك يعد من أهم وأشهر الشبكات التي توفر خدمات التواصل الاجتماعي للمستخدم على أن يقوم بالتسجيل للبدء بالاستخدام.

وقالت انه يتوجب على المستخدم إنشاء حساب شخصي وإضافة مستخدمين آخرين ضمن لائحة الأصدقاء حيث توفر هذه الخدمة ميزات متعددة مثل الجدول الزمني الشخصي الذي يعرض الأنشطة الخاصة بالمستخدم وشريط أخبار يجمع المعلومات المختلفة والرسائل والصور المتبادلة ومجموعات الاهتمام المشترك والصفحات المفضلة.

وأوضحت ان قوانين دولة الإمارات العربية المتحدة تحظر نشر المحتوى الذي يتنافى مع الآداب العامة ومبادئ الإسلام والأعراف الاجتماعية والأخلاقية لمجتمع دولة الإمارات او أي محتوى يسيء لدولة بحد ذاتها أو قيادتها.

كما تهدف الورقة إلى توعية المستخدم حول إمكانية مشاركة الموقع لمعلومات المستخدمين مع أطراف أخرى كشركات الاعلانات والمواقع الأخرى.

وأشارت في هذا الجانب الى انه ينبغي على المستخدم بأن يعي أن فيس بوك يمتلك حقوقا واسعة حول المحتوى الذي يتم نشره عبره كما يتوجب على جميع المشتركين بالموقع التقيد بعدد من الشروط تتمثل فى انه يجب على مستخدم الفيسبوك ألا يقوم بإرفاق أسماء المستخدمين الآخرين عند نشر المحتوى دون الحصول على موافقتهم وقد أفرد قانون دولة الإمارات العربية المتحدة نصوصا خاصة حول حماية الخصوصية وسمعة الآخرين إضافة إلى ذلك يجب ألا يقوم المستخدم بنشر كلمة المرور الخاصة به أو عمل أي شيء يمكن أن يعرض أمن حسابه للخطر كما يحق لموقع فيسبوك استخدام المحتوى الذي ينشره المستخدم بأي طريقة تشاؤها الشركة.

وتناولت مجموعة أوراق العمل الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات الشبكات التالية / فيسبوك و تويتر و انستجرام و يوتيوب و ياهو و فليكر لينكد إن و جوجل و مايكروسوفت أوتلوك ومتجر أبل و بلاك بيري و كيك