لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 22 Mar 2014 09:16 AM

حجم الخط

- Aa +

لماذا يكره مؤسس مايكروسوفت العميل السابق إدوارد سنودن

بيل جيتس يكشف كراهيته لإدوارد سنودن الذي كشف تورط معظم شركات التقنية الأمريكية بعمليات تجسس واسعة على الجميع!

لماذا يكره مؤسس مايكروسوفت العميل السابق إدوارد سنودن

لعل أحدا لن يستغرب سبب انتقاد بيل جيتس، الشريك المؤسس لشركة مايكروسوفت، مسرب المعلومات ادوارد سنودن المتعاقد السابق في وكالة الأمن القومي ( ان اس ايه) خلال مقابلة نشرت مؤخرا في مجلة رولينغ ستونز.

 

وقال جيتس للمجلة : "سنودن انتهك القانون، لذلك فإنني لن أصفه بالبطل بالتأكيد ". ويبرر جيتس التجسس الامريكي بذريعة مضحكا قائلا:" ينبغي أن تكون هناك بعض صلاحيات المراقبة الحكومية على الإنترنت وأن تصرفات سنودن كشفت عن هذه القدرات."

لا يمكن لأحد أن يجادل في حق الحكومة الأمريكية في مراقبة المشتبه بهم والمخاطر المحتملة عبر الإنترنت وأجهزة الكمبيوتر، لكن بيل جيتس يحاول أن ينسى ما لحق بشركته من ضرر حين كشف أن كل أنظمة ويندوز ومنذ العام 1999 على الأقل كانت تتضمن سبل اختراق مفتوحة أمام وكالة الأمن القومي الأمريكي، اي أن تلك الوكالة والولايات المتحدة لا توفر أحدا من التجسس، فالجميع مشتبه به!

كشف سنودن أن بيل جيتس يكذب مثل الحكومة الامريكية التي تنتهك القانون الأمريكي حين تتجسس على جميع الأمريكيين (ومواطني باقي دول العالم كافة) دون إجراءات قضائية تحمي خصوصياتهم.

مايكروسوفت وبحسب تقارير صحافية عديدة يعود الفضل لتسريبات سنودن في كشفها، تتجسس من خلال برامجها وتتعاون مع وكالة الأمن القومي مما دفع بدول عديدة لإعادة النظر بشراء أنظمة من مايكروسوفت وشركات أمريكية أخرى.