لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 19 Feb 2014 11:31 AM

حجم الخط

- Aa +

مهدياً الانجاز للشيخ حمدان.. مساعد خبير في شرطة دبي يخترع بصمة وراثية جديدة

نال أحد أعضاء شرطة دبي براءة اختراع دولية عندما اخترع بصمة وراثية جديدة في العلوم الجنائية وأهدى الاختراع لولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

مهدياً الانجاز للشيخ حمدان.. مساعد خبير في شرطة دبي يخترع بصمة وراثية جديدة
الملازم أول مساعد خبير راشد حمدان ناصر الغافري.

اخترع مساعد خبير في شرطة دبي بصمة وراثية جديدة في العلوم الجنائية وأهدى الانجاز لولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، أشاد الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، واللواء خبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي بالإنجاز العلمي العالمي الذي حققه الملازم أول مساعد خبير راشد حمدان ناصر الغافري، أحد أبناء القيادة العامة لشرطة دبي، المبتعث لاستكمال دراسته العليا في الأدلة الجنائية وعلم الجريمة من جامعة لانكشاير، بحصوله على براءة اختراع البصمة الوراثية الذكرية RM Y-STR من مكتب الملكية الفكرية بالمملكة المتحدة البريطانية الخاص بتسجيل براءة الاختراع Intellectual Property Office.

 

وثمن اللواء المزينة هذا الانجاز العلمي في أحد أعقد التخصصات الجنائية من علوم الجينات والبصمة الوراثية وهو ثمرة الرعاية والاهتمام الذي أولته القيادة العليا في الدولة ممثلة بأصحاب السمو حكام الإمارات، وما حظي به الباحث الغافري من اهتمام ومتابعة من الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الذي أولى جل اهتمامه ورعايته ولم يتوانى عن الالتقاء بهم والاستماع إلى مطالبهم ورعاية أصحاب المواهب والانجازات.

 

اعتماد عالمي

 

وأعرب القائد العام لشرطة دبي عن سعادته بهذا الانجاز العلمي من أحد أبناء الإدارة العامة للأدلة الجنائية لحصوله على براءة الاختراع، ونشر بحثه العلمي في المؤتمر العالمي للعلوم الجنائية الجينية بمدينة ميلبورن- أستراليا في شهر سبتمبر/أيلول 2013، وتم اعتماده عالمياً بالمجلة العلمية التخصصية للعلوم الجنائية، وتعتبر البراءة من أهم النتائج التي تدعم أنظمة العمل بالمختبرات الجنائية مجال البصمة الوراثية أن هذا البحث يساعد الخبراء الجنائيين في قضايا الاعتداء الجنسي وقضايا المفقودين بالإضافة إلى الدعم الكبير لرجال التحريات لتضييق دائرة البحث عن المجرمين.

 

كما أن لهذا النظام المقدرة على التعرف السريع على أصول العينات مجهولة الهوية وتحديد موقعها الجغرافي. بالإضافة كل هذه المميزات يقدم هذا الاختراع الدعم العلمي في الكشف عن هوية ضحايا الكوارث. ويعتبر هدف القيادة العامة لشرطة دبي هو إنشاء قاعدة بيانات الحمض النووي الذكري RM Y-STR على مستوى الدولة إضافة إلى قواعد بيانات البصمات الوراثية الـDNA المتعارف عليه لتكون شرطة دبي المؤسسة الأولى في دول الخليج وباقي دول العالم العربي. حيث تقدمت مؤسسات عالمية بطلب استخدام النظام في إنشاء قواعد بيانات خاصة بدولهم و على رأسها سويسرا، هولندا، إيطاليا، كوريا الجنوبية، الصين وماليزيا.