لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 10 Feb 2014 06:16 AM

حجم الخط

- Aa +

سباق للفوز بأفضل روبوت للمنزل عام 2014

انطلق سباق عالمي للهيمنة على سوق الروبوت المنزلي بتنافس بين دايسون وغوغل وشركات يابانية ولاعبين آخرين كثر، فلمن ستكون الغلبة؟

سباق للفوز بأفضل روبوت للمنزل عام 2014

من كلية لندن سيعلن المبادر والمخترع البريطاني سير جيمس دايسون عن رؤيته لعصر جديد من أجهزة الروبوت المنزلية التي تعمل بنظام أندرويد التي يمكنها تنظيف النوافذ وحراسة المنزل وتنظيف السجاد، وذلك بالكشف عن تأسيس مركز روبوت جديد بكلفة خمس ملايين جنيه استرليني في كلية إمبريال كوليج لندن، حيث يقول إن ثورة تقنية قادمة ستجعل من كل بيوت بريطانيا موطنا للروبوتات التي تتعرف على العالم حولها وتتفاعل معه.

يستعد مهندسو دايسون في بريطانيا للمنافسة على بناء أول ربوت أندرويد منزلي متعدد الأغراض مع علماء في اليابان حيث كشف باحثون في جامعة وسيدا روبوت تويندي ون الذي يطيع الأوامر الصوتية ويمكنه أن يطبخ ويؤمن العناية الصحية كالممرض.

كما أن المنافسة تحتدم مع شركة محرك البحث غوغل التي تتسابق لشراء شركات متخصص بالربوت مثل شركة شافت Schaft  اليابانية  وشركة الأسلحة الروبوتية Boston Dynamics.

وأشار دايسون الذي توظف شركته قرابة ألفي مهندس وباحث إلى أن هدف المركز الجديد هو التغلب على معضلة "الرؤية" لدى الروبوت ليتيح لهذه الأجهزة "رؤية" ما حولها والتعرف عليه للقيام بالاستجابة الصحيحة له. وقال إن أنظمة الرؤية الحالية بالغة التعقيد لكن شركة ديسون تكاد تحل هذه المعضلة وتنتج مكنسة تنظيف أتوماتيكية مع مهارات ملاحية جيدة مع طاقة قوية على الشفط. ويقول في ذلك: " ستتمكن من إرسال روبوت لتنظيف النوافذ وسيعرف الجهاز وجهة مهمته وكيف ينفذها ويتعرف على توقيت إنجازها. وينوي دايسون توسيع القوى العاملة في شركته لتنافس على المستوى العالمي ويرى أنها مهيئة لتطوير أفضل ما سيتم التوصل إليه في تقنيات الروبوت من خلال أبحاث الشركة في المواد الخفيفة ومحركات الروبوت الصغيرة والقوية.