لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 2 Sep 2013 11:08 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: قطع خدمة الاتصالات عن 3 ملايين مشترك

قام نحو 12 مليون مشترك تحديث بيانات الهواتف المتحركة ضمن حملة «رقمي هويتي» التي تنفذها شركتا «اتصالات» و«دو» بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات، فيما جرى تعليق الخدمة عن 3 ملايين مشترك تأخروا عن تحديث بياناتهم.

الإمارات: قطع خدمة الاتصالات عن 3 ملايين مشترك
تعليق الخدمة عن 3 ملايين ضمن حملة «رقمي هويتي».

قام نحو 12 مليون مشترك تحديث بيانات الهواتف المتحركة ضمن حملة «رقمي هويتي» التي تنفذها شركتا «اتصالات» و«دو» بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات، فيما جرى تعليق الخدمة عن 3 ملايين مشترك تأخروا عن تحديث بياناتهم، وفقا لموقع صحيفة "الاتحاد نت".

 

حيث قالت هيئة تنظيم الاتصالات في بيان صحفي بمناسبة تنفيذ المرحلة الخامسة من الحملة، أن عملية تحديث البيانات والتسجيل تشهد تفاعلاً من المشتركين والمرخص لهم كل من اتصالات ودو، لتنفيذ السياسات والإجراءات الجديدة التي تم تفعيلها ضمن حملة “رقمي هويتي” التي ستتواصل ضمن خطة زمنية مدتها نحو 18 شهراً حتى بداية عام 2014. 

وتنقسم الحملة إلى ست مراحل تشمل مختلف أنحاء الدولة، وانتهى المرخص لهم من استهداف أربع مراحل من المشتركين، ويستهدفون 4 ملايين مشترك خلال المراحل المتبقية من الحملة.

 

وقال محمد ناصر الغانم مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات: “تركز الحملة على الإجراءات التي تتخذها (الهيئة) للمحافظة على مبدأ الشفافية في التعامل، والحرص على مراعاة الخصوصية التامة لمشتركي الهاتف المتحرك لتجنيبهم الوقوع في مشكلات قد يتسبب بها سوء استخدام الأرقام المسجلة بأسمائهم من قبل آخرين”. 

 

ودعا المشتركين إلى ضرورة المبادرة لتسجيل وتحديث بياناتهم لتجنب تعليق أو قطع الخدمة عن اشتراكاتهم، موضحاً أن “اتصالات” ودو” علقتا الخدمة عن 3 ملايين مشترك تأخروا عن تحديث البيانات خلال المراحل السابقة. 

وأضاف أن تعليق الخدمة يقصد به أن مشترك الهاتف المتحرك لا يستطيع إجراء مكالمات صادرة، ولكن بإمكانه استلام المكالمات والرسائل النصية. وبين أن المرخص لهم بدأوا تدريجياً بقطع الخدمة كاملاً عن عدد من المشتركين الذين تم استهدافهم خلال المراحل السابقة، بعدما تم إعلامهم مسبقاً بضرورة تحديث بياناتهم وتأخروا عن تحديثها، ولهذا تم تعليق خدماتهم على هذا الأساس لمدة ثلاثة أشهر ولم يحضروا للتسجيل.  وبلغ عدد المشتركين الذين تم قطع الخدمة نهائياً عنهم بسبب التأخر في تحديث بياناتهم حوالي مليوني من المشتركين. 

 

وقال الغانم، إن «الهيئة» تشجع عملية التسجيل الإلكتروني، وتحث كل من اتصالات ودو، على وضع الآليات اللازمة لتفعيل التسجيل إلكترونياً، بما يتوافق مع الإجراءات الجديدة للتسجيل، ويزيد من سهولة وسلاسة العملية، داعياً “اتصالات” و”دو” إلى وضع مزيد من الآليات التي تضمن تسهيل عملية تسجيل المشتركين، مثل زيادة أماكن التسجيل، والسماح بالتسجيل الإلكتروني. 

وذكر أنه يمكن للشركات أن تنسق مع «اتصالات» و«دو»، لتسجيل أعداد كبيرة من المشتركين خلال زيارة واحدة في مقر عمل الشركات، تسهيلاً على المشتركين الذين قد يجدون صعوبة في التسجيل بشكل فردي في المراكز المخصصة لذلك.وأكدت «الهيئة» أن الأعداد الحالية والمستهدفة التي تم ذكرها تعتبر أرقاماً تقريبية قابلة للزيادة أو النقصان، حيث إن إجمالي عدد مشتركي الهاتف المتحرك في قطاع الاتصالات، عدد متغير ويخضع لعوامل عدة منها النقصان بسب عمليات إلغاء الاشتراكات من قبل المشتركين أو إعادة تدوير الأرقام من قبل المشغلين، في حال مضي فترة توقف كبيرة عن استخدام الأرقام، وذلك حسب الإجراءات والأنظمة الموضوعة بهذا الشأن. 

وأشارت إلى أن أعداد الهواتف المتحركة قابلة للارتفاع، وذلك عند زيادة الحاجة السوقية وزيادة الطلب من الجمهور خلال المناسبات والأحداث والعروض الترويجية المختلفة.