لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 30 May 2013 09:24 AM

حجم الخط

- Aa +

مستقبل العصفور الصغير افتراضياً

يتزايد استخدام «توتير» بشكل مذهل ويشتهر يوما بعد يوم. كما يجتذب جمهورا من المستخدمين الشباب ومعهم المزيد والمزيد من المعلنين. وداخل المنتج الذي بدأ بسيطا شاهدنا بزوغ عدة منتجات كتطبيقات «Vine» و»Music» وإمكانية إضافة الصور ومقاطع الفيديو وملخصات الروابط وغيرها الكثير من الخواص التي أضافتها الشركة خلال العام الماضي والتي تشكل طرقا جديدة لتوفير عوائد إعلانية. كما تصل إيراداتها إلى أكثر من 600 مليون دولار أمريكي سنوياً بحسب المحللين مما يرجح دخول الشركة إلى البورصات العالمية خلال عام أو عامين. بابتسامة لا تغيب ومظهر أقرب للأكاديمي من رَجل الأعمال ناقش جاي ياليف رئيس التسويق العالمي لمنتج التواصل الاجتماعي الأكثر إثارة في العالم، مستقبل أكبر عصفور صغير في العالم الإفتراضي.

مستقبل العصفور الصغير افتراضياً

يتزايد استخدام «توتير» بشكل مذهل ويشتهر يوما بعد يوم. كما يجتذب جمهورا من المستخدمين الشباب ومعهم المزيد والمزيد من المعلنين. وداخل المنتج الذي بدأ بسيطا شاهدنا بزوغ عدة منتجات كتطبيقات «Vine» و»Music» وإمكانية إضافة الصور ومقاطع الفيديو وملخصات الروابط وغيرها الكثير من الخواص التي أضافتها الشركة خلال العام الماضي والتي تشكل طرقا جديدة لتوفير عوائد إعلانية. كما تصل إيراداتها إلى أكثر من 600 مليون دولار أمريكي سنوياً بحسب المحللين مما يرجح دخول الشركة إلى البورصات العالمية خلال عام أو عامين. بابتسامة لا تغيب ومظهر أقرب للأكاديمي من رَجل الأعمال ناقش جاي ياليف رئيس التسويق العالمي لمنتج التواصل الاجتماعي الأكثر إثارة في العالم، مستقبل أكبر عصفور صغير في العالم الإفتراضي.

وضعت الدراسات الأخيرة تويتر على رأس قائمة شبكات التواصل الإجتماعي الأسرع نموا في العالم. ماذا يعني ذلك بالنسبة للشركة بالفعل؟. فقد وصلت إلى 200 مليون مستخدم نشط شهريا وهذا ضعف ما حققته السنة الماضية حيث كان عدد هؤلاء 100 مليون. وتشعر الشبكة بسعادة غامرة عند مشاهدة هذا النمو الصحي حول العالم.

لكن هل يشهد العالم العربي مثل هذا النمو؟

يقول جاي ياليف أنه "برغم أن الشركة لا تعلن عن أرقام لمناطق محددة بشكل عام، يمكنني أن أصرح بأن التضاعف الذي تمتع به تويتر على مستوى العالم كان 3 أضعاف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. فنمو تويتر يمكن أن يوصف بالصحي بشكل عام لكنه يوصف بالقوي في المنطقة".

يؤكد المحللون أيضا أن تويتر يجتذب المستخدمين الأصغر سنا، وهو جمهور أكثر جذبا للإعلانات. يجيب جاي

"إن عدنا بعقارب الساعة عدة سنين إلى الخلف، ونظرنا إلى مستخدمي تويتر نرى التشكيل النمطي لمن يتبنون التكنولوجيا قبل الآخرين. ولكننا الآن صرنا جزء أكبر من المجتمعات فمن الطبيعي أن نمثلها و أن يتزايد التشابه فيتقارب التكوين من حيث الفئات العمرية وغيرها".

من الظواهر التي يُرجع إليها المحللون كل ما سبق، تململ الشباب من فيسبوك. لاري يو مدير الإعلام لفيسبوك قدم استقالته وصرح بأنه يعتزم انشاء وكالة تقدم خدمات إعلامية لشركات جذابة. هل تعتقد أنك تعمل في شركة جذابة؟

"أنا شخصيا سعيد وأعتبر عملي لدى تويتر شرف أعتز به كثيراً. لا أدري إذا كانت الشركة جذابة (كول) ولكنه مكان نتمكن فيه من الإبتكار بشكل مستمر، ويُمكن العلامات التجارية من توصيل رسائلها بطرق جديدة. كما يتيح تويتر للمستخدمين في جميع أنحاء العالم فرصة المشاركة في الأحداث بشكل مباشر، حيث يستخدمه 60 % منهم على الهواتف النقالة !

كيف يؤثر مستخدم الهاتف النقال هذا على طريقة عملكم إذا؟

مستخدمو الهاتف النقال غاية في النشاط. فهم يدخلون على حسابهم في الصباح حين يفيقون وفي المساء قبل أن يخلدوا إلى النوم ضعف المستخدم العادي. ومن الجدير بالذكر أن هذه الأوقات ثمينة بالنسبة للمعلنين حيث تكون ذاكرة المتلقي متاحة لتثبيت الرسالة الإعلانية كما أنهم يعيدون نشر «التويتة» بكثافة تكبر مستخدم الحاسوب بنسبة 60 % . ويضغطون على الروابط 44 % أكثر من باقي المستخدمين. وبناء على ذلك فنحن نصمم منتجاتنا للهواتف الذكية أولا، ثم نتأكد من إتاحتها بشكل أوسع للحاسوب مع ضمان بأن تجربة المستخدم ستظل سلسة وممتعة.

مؤخرا قامت شركة جوجل بإلغاء خدماتها التي تعتمد على الرسائل النصية القصيرة (SMS) كالأنباء وخاصية البحث في حين أن استخدام تويتر بتلك التقنية لا يزال متاحا في أماكن كثيرة. هل تنوون إلغاء تلك الخدمة؟

ليست هناك أية نية لاتخاذ تلك الخطوة على حد علمي. فهناك أماكن من العالم حيث يعتمد مستخدمونا عليها بشكل كامل. حتى الفكرة التي تميزنا في أن تكون التويتة 140 حرفا جاءت من الرسائل الناصية. فأول تويتة على الإطلاق أرسلها «جاك» جاك دورسي، أحد مؤسسي تويتر منذ 7 سنوات بفضل تقنية الـSMS.

إذا فللرسائل النصية قيمة عاطفية بالنسبة إلى تويتر؟

نعم إنها قيمة عاطفية ولكنه أيضا تفكير بشكل عملي. إنه يعتبر جزء من هويتنا. وبما أن معظم مستخدمينا يأتون عبر الهواتف النقالة فعندما يصل عددهم إلى مليار أو أكثر كما نأمل فسوف يكون جزء يقدر بعشرات الملايين يستخدم الرسائل النصية. فلا يمكننا تجاهلهم رغم أن تلك التقنية لا تأتي بالمنتجات الإعلانية التي تدر الأرباح.

أصدرتم عدة تطبيقات منها تطبيق لنشر مقاطع الفيديو واقتربتم من تطبيق لنشر الصور، وأخيرا تم إصدار تطبيق نشر الموسيقى الخاص بتويتر. ألا تعتقد أن تجربة المستخدم تحتاج جمع كل ذلك في إطار واحد؟

نحن ننتهج تلك الفلسفة بإضافة تلك الخواص في التطبيق الأصلي أيضا. فخلال العام الماضي تم تمكين المعلنين والمستخدمين العاديين من بناء تويتات مركبة. فأصبح باماكنهم إضافة الصورة والصوت إلى الأحرف المئة والأربعون لتوصيل رسالتهم. كل ذلك يضيف إلى تجربة المستخدم فنرى أنه يتفاعل بشكل أكبر مع هذه التويتات الغنية بالمحتوى.

ولكن تطبيق تويتر للموسيقى لم يلق النجاح المنشود، وتراجع بسرعة على قوائم التطبيقات الأكثر تنزيلا. ما هو تفسيرك لذلك؟

التطبيق تم إصداره للتو. في هذه المرحلة المبكرة كل ما يمكنني أن ألحظه هي تجربتي الخاصة كأي مستخدم عادي. فأنا أستمتع بالتطبيق كثيرا وأتعرف من خلاله على الكثير من الأغاني.

وكيف تقيم أداء تويتر من حيث الإيرادات الإعلانية في الشرق الأوسط؟

نتائج المبيعات في الشرق الأوسط مرضية للغاية. وشراكتنا الحصرية مع شركة «ConnectAds» لإدارة مبيعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعمل بشكل جيد جدا. فهم يمكنون الشركات في المنطقة من التفاعل مع عملائهم بشكل أفضل عبر التويتات المدفوعة والحسابات المروجة والظهور في قوائم المواضيع الساخنة.

قامت شركة «ياهو» بإضافة التويتات إلى خدماتها الإخبارية. كيف يؤثر ذلك على تويتر وعلى النموذج الربحي؟

هذه الخطوة تعني ببساطة أن الناس سيتمكنون من رؤية كل ما يهمهم معرفته بشكل مباشر عندما يجدون تويتات في نتائج البحث. هناك عدد كبير من التطبيقات تجمع التويتات وتستخدمها بالفعل. ونرى ذلك بنظرة إيجابية حيث تصل التويتة إلى ما هو خارج شبكة تويتر. فمثلا 40 % من الأمريكيين يرون أو يسمعون أو يقرأون تويتة يوميا في وسائل الإعلام المتعددة، رغم أننا لم نصل إلى 40 % من الأمريكيين مباشرة عبر منصتنا بعد. وقد لاحظنا أن تلك الظاهرة تسبب تزايدا مضطردا في استخدام تويتر كما انها تزيد عدد من تصل إليهم تويتات المعلنين مما يروق لهم كثيرا.

هل أنتج الربيع العربي نتائج مماثلة في الشرق الأوسط؟

نعم مماثلة جداً. فقد كان الربيع العربي لحظة أعطى فيها تويتر صوتا للذين لم يكن لديهم وسيلة للتعبيرعن أنفسهم. وكنتيجة مباشرة أصبح تويتر جزء من ثقافة ناس لم يكونوا من الفئة التي قد تستخدمه.

وهذه ظاهرة عالمية. فالناس يتواصلون كإنهم يتحاورون في ميدان واسع. لا يقف أحدهم على منصة عالية ليجبر الآخرين على الاستماع لرأيه فقط. كلنا يمكننا أن نتحدث.

ولكن هناك عدة مواقف لجأتم فيها إلى فرض الرقابة وإزالة محتوى وتسليم معلومات مستخدمين إلى السلطات.

نحن كشركة نؤمن بحرية التعبير. تمكين المستخدم من اختيار أي اسم يريده مهما يكن وهذا دليل على على انحياز واع. كما أننا نحترم القوانين المحلية للدول التي نعمل بها ولذلك خلقنا آلية تمكن توصيل الطلبات القانونية لإدارة تويتر. وعندما نزيل محتوى معيَّن لا تنطبق الإزالة إلا على المكان الذي تحجبه السلطة القانونية الملزمة. عندما يحاول المستخدم رؤية المحتوى يبلغ بكل شفافية أن المحتوى تمت ازالته للإلتزام بالقانون. والمستخدمون خارج ذلك الإطار الجغرافي يمكنهم رؤية المحتوى بشكل طبيعي. كما نعلن على موقعنا عن قائمة الأحكام القانونية التي وصلتنا. بهذه الطريقة نوائم بين حرية التعبير والإلتزام بأحكام القانون.

أما عن تسليم معلومات المستخدم فنحن نبذل أموالا طائلة ووقت كثير لمقوامتها ولا نسلمها إلا عندما تحكم المحاكم ضدنا بحكم نهائي بات واجب التنفيذ.

تلك المعضلات تواجه وسائل الإعلام ومن غير المعتاد أن تنتقل إلى وسائل التكنولوجيا. هل تعتبرون أنفسكم إحدى وسائل الإعلام؟

تويتر مكان للتفاعل بين الناس بشكل مباشر. مما يترتب عليه ظهور أخبار توصف «بالسبق» مرارا وتكرارا. تأتي تلك الأخبار من صحفيين مثلك أو من المواطن العادي حين يكون شاهدا على الحدث بنفسه. إنها طبيعة توتير: مباشر وعام ومنفتح ودون رقابة لحظية.

هذا الطابع المباشر تسبب في أرقام قياسية من التفاعل عبر الإنترنت خلال بعض الأحداث. هل تلاحظ نفس الظاهرة في العالم العربي؟

بالطبع نرى نفس الظاهرة في العالم العربي وآسيا وأوروبا والأمريكتين. نرى الناس يتفاعلون بشكل مذهل عندما يتعلق الأمر بما يعشقونه. الفاعليات المباشرة أكثر ما ينتج تلك الظواهر. كنت في البرازيل منذ شهرين واكتشفت أن أكثر 5 أوقات شارك فيها البرازيليون على تويتر 4 منها مباريات كرة قدم و1 منها مسلسل درامي! أنظر إلى ما يحبه الناس ستعرف ما يعظم محتوى تويتر.

ومن هنا لاحظنا أن برامج التليفزيون التي تستخدم توتير تصل إلى مشاهدين أكثر. فبالتواصل معهم عبرنا يرجع المشاهدون إلى البث المباشر بعد أن كانت ظاهرة إرجاء المشاهدة والمشاهدة عبر الإنترنت تغلب على الأنماط. 64 % من مستخدمي تويتر على النقال يقرون أنهم يستخدمونه جالسين أمام جهاز التلفزيون. ولذلك قمنا بإتاحة منتج جديد للمعلنين يربط بين الإعلان أو البرنامج التلفزيوني والدعاية على تويتر.

ماذا عن عمليات القرصنة التي تمت على حسابات وسائل الإعلام لديكم مؤخرا؟

هذه الاختراقات كانت تعتمد على «الهندسة الإجتماعية» فلم تخترق بنية تويتر ذاتها. قام القراصنة باختراق حسابات البريد الإلكتروني الخاصة بضحاياهم ثم بتغيير كلمة السر لحساب تويتر المرتبط بها. لحسن الحظ تداركنا الأمر بتفعيل التأمين المزدوج للحساب. كل مستخدم (سواء منظمة كبيرة أو شخص عادي) يمكنه أن يؤمن حسابه بطلب تلك الخدمة. للدخول سيحتاج الشخص لكلمة السر بالاضافة إلى كود عشوائي يصله عبر رسالة نصية قصيرة على هاتفه النقال. وبهذا الشكل حتى اذا تم اختراق أي شيء آخر٬سيظل تويتر آمن.

تم منح توتير براءة اختراع لخاصية تجديد المحتوى بالنزول على الصفحة والتي تستخدمها معظم التطبيقات منذ سنين. ألا تعتقد أن هذا الإستخدام لبراءة الاختراع مجحف ويعطل مسيرة التطور؟

لذلك قمنا بالإعلان عن «إتفاق المبتكرين» بشكل رسمي. إنها وثيقة نتعهد بها أننا لن نستخدم براءة الاختراع إلا بشكل دفاعي. سنسجل ابتكاراتنا كأي شركة تصدر منتجات جديدة. ولكننا لن نطارد المنافسين قضائيا للحصول على الأموال كما يفعل البعض. الحالة الوحيدة التي سنستدعي فيها براءة الاختراع هي حين تهاجمنا شركة في المحاكم. نعتقد أن تلك الطريقة تدعم الابتكار.

وهل خبر استثمار الأمير الولد بن طلال 300 مليون دولار في تويتر صحيحا؟

لن أتمكن من الرد على هذا السؤال فنحن لا نعلق ولا ننفي ولا نؤكد أي خبر عن الشق المالي للشركة. ومن الجدير بالذكر أن تويتر لا تزال شركة خاصة ولا يوجد ما يحتم عليها الإعلان عن حالتها المالية.

أعرف إذا انك لن ترد على سؤالي التالي. هل تنوى تويتر الدخول إلى البورصة في المستقبل القريب أم أن تجربة فيسبوك المريرة أخافتكم؟

ضاحكا بشدة... أقدر أنك يجب أن تسأل وأقدر تفهمك موقفي ولكنه بالفعل سؤال يستحيل أن أجيب عليه!