لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 23 May 2013 12:01 PM

حجم الخط

- Aa +

خبير من "إنتل" يتوقع أن تمتلك أجهزة الكمبيوتر "عيون وآذان" قريبا

توقع متخصص في دراسات المستقبل لدى شركة "إنتل" أن يصبح لأجهزة الكمبيوتر قريبا عيون وآذان وأن تفهم ما يقوله الانسان لها.

خبير من "إنتل" يتوقع أن تمتلك أجهزة الكمبيوتر "عيون وآذان" قريبا
شعار شركة إنتل المختصة في صناعة الرقائق الإلكترونية

 توقع ستيف براون المتخصص في دراسات المستقبل لدى شركة "إنتل" أن يصبح لأجهزة الكمبيوتر قريبا عيون وآذان وأن تفهم ما يقوله الانسان لها.

 

وذكر براون أمثلة كثيرة تشرح نظرته للمستقبل في مؤتمر "سي 2-ام تي ال" حول التجارة والابداع في مونتريال، منها أن أضواء السيارات ستصبح مزودة بكاميرا وبرقاقة معلوماتية تتيحان لها تفادي قطرات المطر او حبيبات الثلج عند توجيه شعاعها، وبالتالي تأمين انارة افضل على الطرقات.

 

 

 

 

ووفقا لموقع فرانس 24، أكد أن "التغيرات التي طرأت في العقد الماضي ستبدو بسيطة"، مقارنة بتلك التي ستحدث بفضل أجهزة الكمبيوتر في السنوات العشر المقبلة. وتحدث بروان الذي يعشق التكنولوجيات الجديدة ويرى فيها "سحرا" عن جناح طائرة "مفكر" سمع عنه في جامعة بيركلي.

 

 

 

وشرح أن هذا الجناح يتفاعل مع حركة الرياح، فتتضاعف قوته في الاقلاع وتنخفض مقاومة الرياح بنسبة 40 %، واضاف بروان الذي يجوب العالم كي يقدم الى موظفي "إنتل" افكارا حول المستقبل "تخيلوا منافع ذلك في مجال استهلاك الوقود".

 

 

وتابع أنه سيتم بعد ثلاث او خمس سنوات تصنيع سيارات تسير من دون سائق، لكنها قد لا تطرح على الفور في الاسواق بسبب عوائق متعددة، ابرزها قانونية.

 

وأضاف أن المرضى سيتمكنون قريبا من ابتلاع اقراص تحتوي على أجهزة كمبيوتر صغيرة تعبر أجسامهم كي ترى ما يحصل عن قرب وتسجله عند خروجها. واختتم ستيف بروان قائلا ان "العالم يمكن ان يكون افضل اذا جعلناه اكثر ذكاء"، داعيا الى دمج "الثقافة والتكنولوجيا".