لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 12 May 2013 10:39 AM

حجم الخط

- Aa +

حملة ضد تحول منتجات أدوبي إلى السحاب

إطلاق موقع إنترنت لحملة وقع عليها أكثر من 8000 (لحظة كتابة هذه السطور، وعدا كاتبها الذي انضم للحملة) على الموقع Change.org لمطالبة الشركة لمواصلة بيع برامجها المعلبة مثل فوتوشوب، بدلا من اشتراكات بخدمة السحاب كرييتف كلاود التي حلت بدلا من كرييتف سويت.

حملة ضد تحول منتجات أدوبي إلى السحاب
نهاية البرامج المعلبة من أدوبي

تحت عنوان "زبائن أدوبي الغاضبين يريدون مظلة هبوط هربا من سحابة أدوبي" ذكر موقع وايرد عن إطلاق موقع إنترنت لحملة وقع عليها أكثر من 8000 (لحظة كتابة هذه السطور، وعدا كاتبها الذي انضم للحملة) على الموقع Change.org لمطالبة الشركة لمواصلة بيع برامجها المعلبة مثل فوتوشوب، بدلا من اشتراكات بخدمة السحاب كرييتف كلاود التي حلت بدلا من كرييتف سويت.

وكانت الشركة قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستتوقف عن تقديم برامج مثل فوتوشوب وإلستريتر بشكل منتج مستقل بل ستقدمها على هيئة اشتراكاتز ويخشى كثيرون من مستخدمي برامج أدوبي من الكلفة الزائدة التي يتوقعون أن يدفعوها لمنتجات الشركة دون تحكم كبير ببرامجهم.

ويرى المشرف على الحملة أن الدفع مرة واحدة والحصول على منتج تتحكم به أفضل من الدفع المتكرر بشروط تسيطر عليها الشركة عبر السحاب.

ويرى أن منتج كرييتف كلاود Creative Cloud لا علاقة له بالسحاب بل هو عبارة تسويقية لوصف ولع  شركات البرامج بتقديم برامجها على شكل اشتراكات، فبرامج أدوبي الجديدة في كرييتف كلاود لا تعمل من متصفح الإنترنت مثلما هو الحال الاعتيادية مع حوسبة السحاب، بل هي برامج عادية تتحكم الشركة بإيقافها كل شهر ما لم تدفع رسوما محددة، وتقدم الشركة عبر السحاب فقط ميزة التخزين والتحديثات لتفرض شرط التحقق من المشترك وإلا لا يعمل البرنامج(يجري التحقق كل 99 يوما للمشتركين سنويا وكل شهر للمشتركين شهريا). وتكلف الاشتراكات ما بين 20 إلى 50 دولار شهريا لقاء استخدام أدوبي فوتوشوب وإن ديزاين وبريمير.

ويرى مستخدمو هذه البرامج أن تحول الشركة للسحاب هو تغيير قسري مزعج (يصفه الكاتب مجازيا بأنه تحول بتهديد السلاح) فضلا عن اسعار استئجار البرامج التي يمكن زيادتها على مزاج الشركة بأي وقت ليصبح مستخدمها تحت رحمة أدوبي.

 

ويرى آخرون أن هذا التحول قد ينعش منافسة البدائل مثل برنامج جيمب GIMP المجاني ومفتوح المصدر ومنافس فوتوشوب رخيص السعر بكسماتور Pixelmator. لكن وعلى الجانب المشرق، يرى آخرون أن هذا الأسلوب يتيح لمن يريد الوصول إلى أحدث برامج أدوبي دون دفع مبالغ طائلة مقدما.  ونظرا لأن أدوبي اعتادت تقديم إصدارات جديدة كل سنتين  فسوف يوفر من يشتري التحديثات المرحلية على المدى الطويل.

 

 يؤمن أسلوب الاشتراك بالبرامج بأسلوب السحاب في منتجات كرييتف كلاود وسيلة مريحة ماليا لشركة أدوبي فهي ستمنح الشركة مداخلي جارية على الدوام بدلا من مبيعات تتوقف على موعد طرح المنتج أو مواعيد قيام المستخدمين بالترقية.

وقد أشار مارك غاريت، الرئيس المالي لأدوبي يوم الأثنين الماضي، أن خدمة كرييتف كلاود جذبت نصف مليون زبون منذ إطلاقها العام الماضي.