لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 19 Jun 2013 04:21 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تستعين بـ "الإنتربول" لملاحقة هاكرز الوزارات

أعلنت الرياض بأنها ستستعين بالشرطة الدولية (الإنتربول) لملاحقة المتورطين في الهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها في وقت سابق مواقع عدد من الوزارات السعودية.  

السعودية تستعين بـ "الإنتربول" لملاحقة هاكرز الوزارات
وزارة الداخلية السعودية ستستعين بـ"الإنتربول" لملاحقة المتورطين في الهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها مواقع وزارتها.

أعلن مسؤول بوزارة الداخلية السعودية أن وزارته ستستعين بالشرطة الدولية (الإنتربول) لملاحقة المتورطين في الهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها في وقت سابق مواقع عدد من الوزارات.

 

وتعرضت مؤخراً وزارت الداخلية والخارجية والمالية والعمل السعودية إلى هجمات إلكترونية منسقة شنها قراصنة من خارج السعودية ما أدى إلى تعطل موقع وزارة الداخلية مؤقتاً.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" أمس الثلاثاء عن مدير عام المركز الوطني للأمن الإلكتروني في وزارة الداخلية صالح المطيري قوله إن "المركز سيتعاون مع الإنتربول السعودي في التحقيق حول حوادث الاختراقات الأمنية الأخيرة، وتتبع المهاجمين ومنعهم من تكرار الاختراق"، مشيراً إلى "صعوبة التكهن بعدد الهجمات" بسبب عدم وجود مظلة وطنية، معلناً عن "دراسة لإنشاء هيئة وطنية لأمن المعلومات".

 

وتعرضت بعض دول الخليج -وعلى رأسها السعودية- إلى هجمات إلكترونية متزايدة تستهدف بنيتها التحتية. وكان أبرز تلك الهجمات؛ استهداف كمبيوترات شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط العام الماضي؛ حيث توقف نحو 30 ألف كمبيوتر تابع للشركة عن العمل بسبب هجوم فيروس عنيف تعرضت له أكبر شركة لإنتاج النفط في العالم في أغسطس/آب 2012.

 

واضطرت حينها الشركة التي تديرها الدولة إلى حجب موقعها على الإنترنت عقب حدوث الهجوم الذي أعاد الشركة إلى "التعاملات الورقية" تخوفاً من تبعات الفيروس على بياناتها فيما قالت مصادر إن الشركة حظرت على بعض موظفيها استخدام الإنترنت وعلى جميعهم استخدام اليو إس بي (USB).