لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 28 Jul 2013 06:11 AM

حجم الخط

- Aa +

سكان الإمارات تحدثوا بـ 23 مليار درهم عبر الهاتف في 2012

تلقت هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية خلال العام الماضي 1493 شكوى من مشتركين تجاه الخدمات المقدمة من "اتصالات" و"دو" بارتفاع نسبته 52.3 بالمئة عن العام 2011 التي تلقت فيه الهيئة 980 شكوى.

سكان الإمارات تحدثوا بـ 23 مليار درهم عبر الهاتف في 2012
سكان الإمارات تحدثوا بـ 23 مليار درهم عبر الهاتف العام الماضي.

تحدث سكان دولة الإمارات من المواطنين والمقيمين عبر الهواتف المتحركة والثابتة العام الماضي نحو 27.3 مليار دقيقة دفعوا مقابلها 23 مليار درهم إلى "اتصالات" و"دو" مشغلي الاتصالات في الدولة، بحسب التقرير السنوي الرابع عن سوق الاتصالات الصادر عن هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية.

 

ويظهر التقرير أن مشتركي الهاتف المتحرك بالإمارات والبالغ عددهم بنهاية العام الماضي 13.7 مليون مشترك، تحدثوا 23.5 مليار دقيقة عبر هواتفهم المتحركة، سددوا عنها فاتورة بقيمة 20.4 مليار درهم إلى كل من "اتصالات" و"دو"، في حين تحدث مشتركو الهاتف الثابت وعددهم 1.96 مليون مشترك تحدثوا نحو 3.8 مليار دقيقة، دفعوا مقابلها 2.6 مليار درهم. وبذلك تصل قيمة فاتورة المحادثات عبر المتحرك والثابت إلى 23 مليار درهم خلال العام 2012.

 

وأرسل مستخدمو الهاتف المتحرك 2.72 مليار رسالة قصيرة خلال العام الماضي، وسددوا فاتورة بقيمة 3.8 مليار درهم نظير استخدامهم لشبكة الإنترنت. وبذلك ترتفع فاتورة المكالمات الصوتية الأرضية والمتحركة وقضاء أوقات طويلة أمام الإنترنت إلى 26.8 مليار درهم خلال العام الماضي.

 

وأشار التقرير إلى أن قطاع الاتصالات في الإمارات استقطب استثمارات خلال العام الماضي بقيمة 6.3 مليار درهم بانخفاض نسبته 16.5 بالمئة عن الاستثمارات التي استقطبها القطاع في العام 2011 والبالغة 7.63 مليار درهم، ومقارنة مع أكبر حجم من الاستثمارات تدفقت للقطاع في العام 2009 بقيمة 9.5 مليار درهم.

 

ويسهم قطاع الاتصالات بنسبة 5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للإمارات الذي قدره تقرير هيئة الاتصالات بنحو 984 مليار درهم، مقارنة مع 5.2 بالمئة العام 2011.

 

ووفقاً للتقرير، ارتفعت عائدات "اتصالات" و"دو" من خدمة الهاتف المتحرك خلال العام الماضي بنسبة 2.6 بالمئة لتصل إلى 20.4 مليار درهم، مقارنة مع 19.9 مليار درهم عام 2011، ونحو 18.4 مليار درهم في 2010، و17.7 مليار درهم في 2009.

 

وجاءت الزيادة من ارتفاع عدد مشتركي الخدمة بنظام الفاتورة الشهرية بنسبة 12.5 بالمئة حيث يشكل هذا النظام 12 بالمئة من إجمالي عدد مشتركي الهاتف المتحرك والبالغ عددهم بنهاية العام الماضي 13.7 مليون مشترك مقابل 88 بالمئة لمشتركي نظام الدفع المسبق.

 

وارتفع إجمالي الدقائق التي قضاها مشتركو الهاتف المتحرك خلال العام الماضي في الحديث عبر هواتفهم بنسبة 5.6 بالمئة لتصل إلى 23.5 مليار دقيقة منها 17.2 مليار دقيقة من هاتف متحرك إلى آخر متحرك، مقارنة مع 22.3 مليار دقيقة في 2011، ونحو 21.2 مليار دقيقة في 2010، و20.4 مليار دقيقة في 2009.

 

ووفقاً للتقرير، فإن عائدات "اتصالات" و"دو" من المكالمات الدولية عبر المتحرك والثابت معاً بلغت 8.1 مليار درهم العام الماضي مقارنة مع 8.4 مليار درهم عام 2011، ونحو 8.9 مليار درهم في 2010 ونحو 9.3 مليار درهم في 2009.

 

وبلغت قيمة العائدات المتأتية من المكالمات الدولية من خلال الهاتف المتحرك 7.3 مليار درهم، ومن الثابت 831 مليون درهم.

 

وبلغ إجمالي عدد دقائق المكالمات الدولية التي أجراها المشتركون من المتحرك والثابت العام الماضي نحو 5.6 مليار دقيقة من 5.8 مليار دقيقة خلال 2011، ونحو 4.8 مليار دقيقة عام 2010، ونحو 4.6 مليار دقيقة عام 2009. واستحوذ الهاتف المتحرك على العدد الأكبر من المكالمات الدولية بنحو 5.1 مليار دقيقة مقارنة مع 450 مليون دقيقة من الهاتف الثابت.

 

واستحوذت 4 دول آسيوية هي الهند وباكستان والفلبين وبنجلاديش على 51 بالمة من إجمالي المكالمات الصادرة من الإمارات من الهاتف المتحرك والثابت معاً، واستقبلت الهند 1.1 مليار دقيقة صادرة من الإمارات، وباكستان 851 مليون دقيقة، والفلبين 339 مليون دقيقة وبنجلاديش 357 مليون دقيقة.

 

وجاءت مصر في المرتبة الأولى عربياً بعدد دقائق 349 مليون دقيقة والسعودية 215 مليون دقيقة وسوريا 203 ملايين دقيقة وسلطنة عمان 137 مليون دقيقة.

 

وفيما يتعلق باستخدامات الإنترنت، أفاد التقرير بأن عائدات اتصالات ودو من خدمة الإنترنت ارتفعت خلال العام الماضي بنسبة 15.2 بالمئة لتصل إلى 3.8 مليار درهم مقارنة مع 3.3 مليار درهم عام 2011، و2.7 مليار درهم عام 2010، و2.5 مليار درهم عام 2009.

 

وبلغ عدد مشتركي الإنترنت بنهاية العام الماضي 957.816 مشترك منهم 954.988 مشترك بنظام النطاق العرض الذي سجل نمواً في عدد مشتركيه بنسبة 9.3 بالمئة.

 

وتلقت هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية خلال العام الماضي 1493 شكوى من مشتركين تجاه الخدمات المقدمة من "اتصالات" و"دو" بارتفاع نسبته 52.3 بالمئة عن العام 2011 التي تلقت فيه الهيئة 980 شكوى.

 

وعزت الهيئة السبب في ارتفاع الشكاوى المقدمة إلي ارتفاع وعي المستهلكين حول الخدمات المقدمة من الهيئة والتي ترحب بتلقي مقترحات المستهلكين وشكاواهم، وتعمل على حلها مع المشغلين.