لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 5 Sep 2012 03:55 PM

حجم الخط

- Aa +

1.5 مليون برنامج ضار اكتشفتها "مكافي"

كشفت "مكافي" عن وجود زيادة ضخمة عالمياً في البرامج الضارة التي تستهدف مستخدمي أجهزة الكمبيوتر وشبكة الإنترنت وأجهزة الهاتف المحمول تعد الأعلى خلال السنوات الأربع الماضية بمعدل 1.5 مليون برنامج منذ الربع الأول لعام 2012

1.5 مليون برنامج ضار اكتشفتها "مكافي"

كشفت "مكافي" عن وجود زيادة ضخمة عالمياً في البرامج الضارة التي تستهدف مستخدمي أجهزة الكمبيوتر وشبكة الإنترنت وأجهزة الهاتف المحمول تعد الأعلى خلال السنوات الأربع الماضية بمعدل 1.5 مليون برنامج منذ الربع الأول لعام 2012، وذلك وفق بيانات تقرير التهديدات للربع الثاني من عام 2012 الذي أطلقته اليوم الشركة الرائدة عالمياً في حلول وتقنيات أمن وحماية الأنظمة والشبكات والهواتف المحمولة.

 

 

وقال حامد دياب، المدير الإقليمي لشركة مكافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "تعرفت مختبرات مكافي للأبحاث على تهديدات جديدة مثل "التنزيلات بدون علم المستخدم" للأجهزة المحمولة واستخدام موقع "تويتر" للتحكم في روبوتات شبكات الأجهزة المحمولة وظهور "برامج الفدية" المعروفة باسم "ransomware" للأجهزة المحمولة".

 

وأضاف: "لاحظنا من خلال عمليات بحث الملكية والتحقيق فيها نموًا سريعًا في مجموعتها أو المجموعة "الجديدة غير المسجلة" من عينات البرامج الضارة، والتي تحتوي على مجموعة متنوعة من الاختلافات. وحددنا وفقاً لمعدل نمو البرامج الضارة الذي يصل إلى حوالي 100 ألف في اليوم الواحد، الاختلافات الأساسية للبرامج الضارة التي تؤثر على مجموعة من المستخدمين على مستوى العالم".

 

وحول تواصل انتشار البرامج الضارة، أوضح دياب قائلاً: " في الوقت الذي يسعى فيه مطورو البرامج الضارة لتعزيز مهاراتهم وإتقان أساليب جديدة، فإنهم يستمرون أيضاً في نقل مهاراتهم لمستهلكين شائعين آخرين واستهداف أنظمة أساسية أخرى للأعمال مثل نظام تشغيل "آندرويد" من شركة "جوجل".

 

وأكد المدير الإقليمي لشركة مكافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عدم إظهار البرامج الضارة بنظام التشغيل "آندرويد" أي علامات بطء للانتشار منذ معدلات الانتشار الكبيرة  في الأجهزة المحمولة التي أظهرها تقريرنا السابق للربع الأول من العام الجاري، ما وضع المستخدمين في حالة تأهب قصوى بشكل مستمر.

 

وصنف التقرير "روبوتات الشبكات" في صدارة مسببات البرامج الضارة، عبر اختراق شبكات أجهزة الكمبيوتر المصابة بالبرامج الضارة واستخدامها لإنشاء البريد العشوائي وإرسال الفيروسات أو التسبب في فشل خوادم الويب، حيث وصل معدل الإصابات المسجلة في هذا الربع فقط لعدد الإصابات الناتجة في 12 شهرًا. وأكد التقرير أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر موزعًا عالميًا لخوادم التحكم في روبوتات الشبكات، كما كشف طرق جديدة للتحكم تضم استخدام موقع "تويتر" للمراقبة والتحكم في روبوتات الشبكات للأجهزة المحمولة عبر ارسال الأوامر "كتغريدات" بنوع نسبي من السرية لتقوم كافة الأجهزة المصابة بمتابعتها.

 

وأظهرت نتائج التقرير للربع الثاني من عام 2012 نمواً كبيراً في برامج إتلاف محركات الأقراص المحمول باكتشاف 1.2 مليون عينة جديدة، وبرامج سرقة كلمات المرور بما يقرب من 1.6 مليون عينة جديدة تقوم بتجميع أسماء الحسابات وكلمات المرور.

  

كما سجلت مختبرات "مكافي" تأثر مواقع الويب ذات السمات الضارة باستضافة برامج ضارة أو برامج قد يكون غير مرغوب فيها أو مواقع التصيد الاحتيالي، حيث كشفت نتائج الربع الثاني في هذا الصدد تأثر عناوين مواقع الإنترنت بمعدل وسطي يبلغ 2.7 مليون عنوان ضار جديد شهرياً أو ما يعادل 10 آلاف مجال ضار جديد يومياً، حيث يستضيف 94.2 بالمائة من عناوين مواقع الإنترنت الجديدة ذات السمعة السيئة برامجاً ضارة أو نقاط ضعف أو رموزًا تم تصميمها خصيصًا لاختراق أجهزة الكمبيوتر.