لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 23 May 2012 12:57 PM

حجم الخط

- Aa +

كاسبرسكي تطلق إصداراً جديداً لمكافحة البريد المزعج

أطلقت شركة كاسبرسكي لاب النسخة الجديدة لمنتج مكافحة البريد المزعج Kaspersky Anti-Spam 5.0 Software Development Kit - KAS SDK

كاسبرسكي تطلق إصداراً جديداً لمكافحة البريد المزعج
إصدار كاسبرسكي لمكافحة البريد المزعج KAS SDK

أطلقت شركة كاسبرسكي لاب النسخة الجديدة لمنتج مكافحة البريد المزعج Kaspersky Anti-Spam 5.0 Software Development Kit - KAS SDK وهي مجموعة من الأدوات التي يمكن إدماجها في أي منتج أمني آخر، سواء كان ذلك ذلك منتج مكافح للبريد المزعج مستقل، مجموعة برامج أمنية أو حل أمني أساسي موحد لإدارة المخاطر.

ويشتمل منتج Kaspersky Anti-Spam SDK على آخر التقنيات المؤتمتة لمكافحة البريد المزعج مع إمكانيات تحليلية، كما يوفر قدرة فائقة على الكشف عن البريد المزعج ومعدلات متدنية للنتائج الإيجابية الزائفة.

يعتمد هذا الإصدار الجديد الأسلوب الهجين الذي تتميز به كاسبرسكي لاب، والذي يوفر قدرات تتبنى الحوسبة السحابية والمعلومات وتقنيات أمنية مطورة لا تحتاج إلى الاتصال بالانترنت. بفضل ملايين المستخدمين المسجلين في شبكة كاسبرسكي للأمان، يتم وسم الرسالة المزعجة في غضون ثوان وتضاف تواقيعها إلى قواعد بيانات مكافح البرمجيات البخيثة مع التحديث التالي (بمدة زمنية لا تزيد عن 10 دقائق).

ويعتمد المحرك المكافح للرسائل المزعجة على مختلف أساليب الكشف ويضفي بذلك المزيد من الطاقة إلى الحوسبة السحابية ويضمن معدلات كشف لا تنافس عن الهجمات التصيدية والبريد المزعج، ويخفض من مستوى النتائج الإيجابية الزائفة إلى أقصى حد ممكن.

وقال يوجين كابرسكي، المدير العام لشركة كاسبرسكي لاب في هذا الشأن: "إن إطلاق منتج Kaspersky Anti-Spam SDK يمثل خطوة كبيرة باتجاه مجابهة هذا الخطر. ببساطة تستحيل مكافحة البرمجيات الخبيثة بدون معالجة خطر البريد المزعج- لأنه في الأساس دعامة اقتصاد الجريمة الالكترونية. وتحوي الرسائل المزعجة على مرفقات خبيثة أو روابط مؤدية إلى مواقع معدة لإصابة المستخدمين الغافلين بفيروسات وأحصنة طروادة ثم ضم حواسبهم إلى شبكات البوتنت. وعندها تباشر هذه الشبكات في نشر الرسائل المزعجة وإصابة المزيد من المستخدمين وتحقيق أرباح لأصحابها. وهذه هي الحلقة المفرغة التي ننوي كسرها باستخدام أحدث منتجاتنا المكافحة للبريد المزعج".