نظام للتحكم باليد بدقة غير مسبوقة

الإثنين, 21 مايو , 2012
بواسطة أريبيان بزنس

عرضت شركة أمريكية اسمها ليب موشن Leap Motion نظاما جديدا بالغ الدقة للتحكم بالكمبيوتر من خلال حركة اليد لتصل دقته لأقل من جزء من المليميتر بحسب سي نت.

 

تؤمن التقنية في هذا النظام التعرف على حركات اليد مثل إطباق إصبعين (القرص) لتقريب وتزعم بأنها ستحول تقنيات مثل كينيكت من مايكروسوفت وما شابهها إلى تقنيات عفا عليها الزمن.  تتيح تقنية ليب لمطوري البرامج بناء تطبيقات تحول حركة اليدين بل رؤوس أصابهم إلى إجراءات على الشاشة كالرسم والتقريب بل حتى التوقيع الشخصي. كانت لعبة وي من شركة نينتندو رائدة في تقنية التحكم بالحركة وتمكنت مايكروسوفت في تحسين هذه التقنية في جهاز كينيكت، وها هي شركة ليب موشن تنتقل بها في نظام Leap 3D motion control system إلى مستويات مذهلة لتدخلها في قطاعات عديدة من الألعاب وحتى الجراحة والتصميم المعماري والهندسة والتصميم. 

 

 

وعرضت الشركة دقة النظام الذي يتيح للمستخدم التحكم بما تعرضه الشاشة على مستوى دقة تصل إلى جزء من مئة من المليمتر. يتألف جهاز ليب من وحدة إدخال صغيرة عبر منفذ الناقل العام (يو إ سبي) ومنصة برمجية متطورة بسعر تقريبي هو 70 دولار لكنها لن تتوفر في الأسواق حتى العام القادم، حيث تقوم الشركة بإثارة اهتمام المطورين والمستخدمين في مختلف القطاعات لاستكشاف التقنية وتطوير تطبيقات لها.  وفيما تعتمد قدرات جهاز مايكروسوفت Kinect على أيدي المستخدم، يمكن لجهاز ليب أن يتعرف على الحركة في أقل إشارة خفيفة من إصبع اليد، وتقول الشركة إن دقته أكبر بحوالي 200 مرة عن كل التقنيات المتوفرة حاليا.   

 

يتولى النظام توليد حيز مجسم للتفاعل ضمن مجال من أربع أقدام مربعة، وهو أكثر دقة وباستجابة أعلى من الشاشة التي تعمل باللمس أو الماوس الاعتيادية وهو بكفاءة لوحة المفاتيح في مهام مثل التوقيع الشخصي والرسم وألعاب الكمبيوتر اليت تستدعي سرعة كبيرة بالاستجابة وإطلاق النار على سبيل المثال.      

فيديوهات ذات علاقة