لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 14 May 2012 03:33 PM

حجم الخط

- Aa +

58 % معدل قرصنة البرمجيات في الشرق الأوسط وأفريقيا العام الماضي

أشارت جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية الهيئة العالمية المتخصصة في مجال الدفاع عن حقوق صناعة البرمجيات، إلى أن المعدل الإجمالي لقرصنة البرمجيات في الشرق الأوسط وأفريقيا بلغ 58 بالمائة العام الماضي في حين وصلت القيمة التجارية للبرمجيات غير المرخصة إلى نحو 2ر4 مليار دولار.

58 % معدل قرصنة البرمجيات في الشرق الأوسط وأفريقيا العام الماضي
تكثيف مبادرات مكافحة القرصنة في منطقة الخليج وذلك للحد من مستويات القرصنة

كشفت جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية الهيئة العالمية المتخصصة في مجال الدفاع عن حقوق صناعة البرمجيات عن تفاصيل الدراسة العالمية السنوية التاسعة حول قرصنة البرمجيات والتي أشارت إلى أن المعدل الإجمالي لقرصنة البرمجيات في الشرق الأوسط وأفريقيا بلغ 58 بالمائة العام الماضي في حين وصلت القيمة التجارية للبرمجيات غير المرخصة إلى نحو 2ر4 مليار دولار.

ووفقا لوام، أكدت الجمعية أهمية إتخاذ السلطات المحلية المزيد من الخطوات المهمة للحد من معدلات القرصنة في دول مجلس التعاون.

وشدد جواد الرضا رئيس جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية في منطقة الخليج على إلتزام الجمعية بتكثيف مبادرات مكافحة القرصنة في منطقة الخليج وذلك للحد من مستويات القرصنة مشيرا الى أن الجمعية تعمل عن كثب مع الجهات الحكومية الرئيسية ومؤسسات القطاع الخاص لخلق المزيد من الوعي حول الآثار السلبية لإنتهاكات حقوق الملكية الفكرية وقرصنة البرمجيات في منطقة الخليج العربي.

ويعتبر التقدم التدريجي الذي تحرزه العديد من الدول في مجال الحد من معدلات القرصنة خير دليل على الدور الكبير لمبادرات مكافحة القرصنة في تعزيز حقوق الملكية على مرّ الزمن.

وأشارت جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية إلى أنّ هناك مجموعة من الخطوات الفعالة التي يمكن أن تتخذها الحكومات حول العالم للحد من قرصنة البرمجيات وهي تثقيف الجمهور ورفع مستوى الوعي حول قرصنة البرمجيات وحقوق الملكية الفكرية بالتعاون مع المؤسسات في القطاع والجهات المعنية بإنفاذ القانون و تحديث نظم حماية البرمجيات وغيرها من المواد ذات الحقوق المحفوظة لمواكبة التكنولوجيات الجديدة، مثل الحوسبة السحابية وإنتشار الأجهزة المحمولة المتصلة بالشبكات وتعزيز تطبيق قوانين حقوق الملكية الفكرية عبر موارد مخصصة مثل تأمين وحدات متخصصة لإنفاذ القانون وتدريب الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون والموظفين القضائيين اضافة الى تحسين التعاون عبر الحدود بين الأجهزة المعنية بإنفاذ القانون.