لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 18 Jul 2012 09:39 AM

حجم الخط

- Aa +

"موبايلي" تمنح مشتركيها في السعودية 200% رصيداً إضافياً عند تحديث بياناتهم

أطلقت شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) حملتها التوعوية لمشتركيها لتحديث بياناتهم وتحفيزهم بمنحهم رصيداً إضافياً يصل إلى 200 بالمئة.

"موبايلي" تمنح مشتركيها في السعودية 200% رصيداً إضافياً عند تحديث بياناتهم

أطلقت شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) حملتها التوعوية لمشتركيها في الباقات المسبقة الدفع تدعوهم من خلالها إلى ضرورة تحديث بياناتهم قبل نهاية 30/7/2012 وهو الموعد المحدد من قِبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والملزم لجميع مشغلي خدمات الاتصالات بالمملكة بربط أي عملية شحن أو تحويل للرصيد برقم هوية المستخدم.

 

ووفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية اليوم الأربعاء، قال عقيل العقيل نائب الرئيس الأول التنفيذي للشؤون التنظيمية بشركة "موبايلي"، إن الحملة التوعوية جاءت بهدف الحد من انتشار ظاهرة بيع البطاقات المسبقة الدفع التي لا تحمل هوية صاحبها، وذلك عن طريق تشجيع المشتركين على المبادرة بتحديث بياناتهم قبل بداية تنفيذ القرار المحدد من قِبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، مشيراً إلى أن “موبايلي” بادرت إلى تحفيز مشتركي الباقات المسبقة الدفع بمنحهم رصيداً إضافياً يصل إلى 200 بالمئة يستحقونها عند أول عملية شحن بعد تحديث بياناتهم.

 

وبدأت "موبايلي" بإشعار مشتركيها سواء عبر الرسائل النصية أو الإعلانات المختلفة بضرورة مراجعة فروع الشركة المنتشرة في جميع مناطق المملكة لتحديث بياناتهم، مؤكدةً على أهمية الحصول على منتجات الشركة من فروعها الرئيسة أو من أي فرع من فروع موزعيها المعتمدين.

 

وتعتمد “موبايلي” على أفضل الحلول الفنية التي من شأنها أن تسهل حصول مشتركيها على الباقات المسبقة الدفع بأقل وقت وجهد، من جميع منافذ البيع المنتشرة في جميع أرجاء المملكة.

 

يُذكر أن "موبايلي" بادرت في عام 2008 بإطلاق حملة كبرى لتحديث البيانات تحت مسمى (هويتي) إيماناً منها بخطر ظاهرة حمل أرقام بلا هوية، وقد حملت الحملة عديداً من الرسائل التوعوية للجمهور اتسمت بالشفافية والاحترام، وحفزتهم حينها بـ(56) سيارة فارهة رصدتها كجوائز يتنافس عليها المشتركون عند تحديث بياناتهم، وقد لاقت هذه الحملة انتشاراً كبيراً وبادر عدد من المشتركين إلى تحديث بياناتهم.