لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 19 Dec 2012 04:25 AM

حجم الخط

- Aa +

تراجع فيسبوك عن شروط تسمح بتحويل صوره المشتركين إلى إعلانات في خدمة انستاجرام

تراجعت انستجرام التابعة لفيسبوك عن شروط تسمح بتحويل صوره المشتركين إلى إعلانات في خدمة انستاجرام عقب غضب عارم عبر عنه المشتركون بالخدمة.  

تراجع فيسبوك عن شروط تسمح بتحويل صوره المشتركين إلى إعلانات في خدمة انستاجرام

عقب شراء فيسبوك لخدمة انستجرام وتعديل شروط الخدمة، أثارت التعديلات التي أعلن عنها يوم 17 ديسمبر غضب المشتركين وتراجعت الشركة قليلا إلا أنها أكدت أن الشروط تتسق مع شروط فيسبوك في حرية التصرف بما ينشره المشتركين من صور وفيديو ومعلومات أخرى. ويشير موقع إنفورميشن ويك إلى أن ما يجري ينطبق على المبدأ المعروف وهو "إن لم تكن تدفع لقاء الحصول على خدمة أو منتج فالواقع هو أنك أنت المنتج"، وتخطط انستجرام التابعة لفيسبوك والخاصة بالمشاركة على الصور لتطبيق شروط جديدة الشهر القادم للسماح باستخدام تلك الصور في الإعلانات على الشبكات الاجتماعية.

وتتحول انستجرام بهذه الشروط الجديدة من شركة مشاركة على الصور إلى شركة استحواذ للصور وتجميعها رغم أن تفاصيل شروط الخدمة لا تزال غامضة بلغة قانونية مربكة. فهي لا تشير بوضوح إلى أنها تستملك صورك أو أي محتوى تنشره أنت بل تطالب بحقوق أقرب لتملك هذا المحتوى حين تشير إلى حرية استخدامها تماما وبيعها للمعلنين في حملاتهم التسويقية. وفيما يلي أدناه ينشر أريبيان بزنس النص الإنكليزي حرفيا وفحواه أن المشترك سيساعدنا في توصيل محتوى إعلانات مدفوع أو حملات ترويجية و توافق على أن يدفع لنا من قبل شركات أو جهات أخرى لعرض اسمك (اسم المستخدم أو المشترك في الخدمة وما تحبه وصورك مع أي بيانات مرافقة دون أي تعويض لك)

وتتوافق هذه الشروط مع تلك في خدمة فيسبوك تماما وكذلك الحال مع خدمة غوغل بلاس تقريبا إلا أن الأخيرة تؤكد أن ملكية الصور تعود للمشترك مع حرية التحكم بها.

واثارت هذه التعديلات غضب بعض المشتركين في انستجرام، ويشير أحدهم على صفحة فيسبوك الخاصة بالخدمة قائلا: "إنه يشعر بالأسف بعد قراءة الشروط الجديدة التي تستحوذ على حق بيع صوري دون تعويض أو ذكر لي، استمتعت باستخدام انستجرام لكني لن أتردد في حذف التطبيق بسبب هذه الشروط".

ويشير محام في مؤسسة حماية الخصوصية إلكترونيك فرونتير فاونداشن إلى مطالبته للشركة بإعادة النظر بسياستها لأ،ها تتعارض مع المبادئ الثلاثة الرئيسية التي طورتها المؤسسة لحماية الخصوصية في خدمات  الشبكات الاجتماعية وهي إتاحة اتخاذ القرار المطلع والسيطرة مع الحق بترك الخدمة. ويشير أن المستخدمين لا يمكنهم اتخاذ قرار بإطلاع تام على كيفية استخدام صورهم تجاريا ولا يمكنهم استعادة صورهم وإزالتها من انستجرام، وطالب بالاقتداء بما تفعله فلكر من جهة المشاركة على العوائد والترخيص.

ويتوقع أن تكسب فلكر من تعديل شروط انستجرام التي ستجعل من فلكر بديلا قويا لا سيما وأن إدارة الشركة الجديدة نجحت في إعادة الحيوية لخدمة فلكر التي توضح تماما ملكية المشتركين لصورهم وتحمي حقوقهم بشكل أفضل بكثير.

 

ملاحظة: ننشر أدناه نص الشروط الجديدة التي أثارت غضب المشتركين كنا وردت بالإنكليزية: "To help us deliver interesting paid or sponsored content or promotions, you agree that a business or other entity may pay us to display your username, likeness, photos (along with any associated metadata), and/or actions you take, in connection with paid or sponsored content or promotions, without any compensation to you."