لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 2 Aug 2012 05:20 AM

حجم الخط

- Aa +

أول قميص لتبريد من يرتديه في الحر

 تزعم شركة كولمبيا سبورتس وير أنها طورت أول قميص يمكنه تبريد من يرتديه وهو يحمل اسم أومني فريز زيرو سيطرح العام القادم، لكن شركة أخرى تتفوق على ذلك بتقديم قميص للتبريد وللتدفئة في شهر سبتمبر القادم.

أول قميص لتبريد من يرتديه في الحر
تزعم شركة كولمبيا سبورتس وير أنها طورت أول قميص يمكنه تبريد من يرتديه

تزعم شركة كولمبيا سبورتس وير أنها طورت أول قميص يمكنه تبريد من يرتديه وهو يحمل اسم أومني فريز زيرو Omni-Freeze ZERO، ويعتمد على طبقتين وستقوم بطرحه في العام 2013. والمعروف أن جسم الانسان يتمتع بنظام تبريد عالي الكفاءة فعند التعرق يؤدي تبخر الرطوبة على الجسم إلى تخفيف حرارته، وهو ما تقوم به في هذا القميص طبقات متعددة من خلال توزيع التعرق بالتساوي في القميص ليتم تبخيرها بسرعة أكبر، وبالرغم من تحايل شركات تصميم الألبسة الرياضية لتقديم ألبسة تساعد على تبريد الجسم إلا أن جهودها حتى الآن لم تتفوق على كفاءة نظام التعرق البشري، ولم تتعدى هذه المحاولات عتبة النجاح المقبولة مع المحافظة على الجانب العملي في الألبسة مثل القدرة على تنظيفها بالطرق الاعتيادية أي الغسالة دون أن تتلف.

 

وتزعم كولمبيا أنها حققت ذلك النجاح من خلال تطوير قماش يمكنه تبريد الجسم،ويعتمد قميص أومني فريز زيرو على آلاف الحلقات المصنوعة من البوليمر اللاستيكي ( يوجد 41 ألف منها في قميص الذي يأتي بقياس وسط) ومع نشر الطبقة القاعدية أو الداخلية من القميص للعرق تمتص الحلقات تلك الرطوبة وتوزعها على شكل دائري مجسم، وتستخدم الحلقات تلك حرارة الجسم لتتوسع، وأثبتت الاختبارات أن انخفاض حرارة القميص من الجانب الملامس للجسم يصل إلى 10 درجات مقارنة مع الأقمشة الاعتيادية الأخرى.  

 

 

والمعروف أن الألبسة متعددة الطبقات هي أفضل وسيلة لمواجهة حرارة الطقس حسب الموسم ومثلا، يمكن لارتداء ألبسة من طبقتين نحيفتين أن يؤمنان الدفء أفضل من طبقة واحدة سميكة لأن الهواء المحصور بين الطبقتين يؤمن عزلا حراريا.  لكن شركة مينستري أوف سبلاي تقدم قمصانا تتمتع بالتبريد بكفاءة أعلى وتزعم أن لديها تقنية أفضل وهي تشابه التقنية التي تستخدمها وكالة ناسا للفضاء في بدلات رواد الفضاء للمحافظ على حرارة الجسم، أي أنها تقدم التبريد والتدفئة حسب الحاجة في منتجاتها التي تحمل علامة أبوللو وتقاوم البكتريا وتنظم الحرارة وستطرحها منتصف سبتمبر القادم.

المصدر: http://shop.ministryofsupply.com/