لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 19 Sep 2011 11:55 AM

حجم الخط

- Aa +

تضاعف أعداد مستخدمي فيسبوك العرب منذ بداية 2011

وصل عدد مستخدمي موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي في العالم العربي إلى ما يقرب من 32 مليون مستخدم في شهر أغسطس/آب.

تضاعف أعداد مستخدمي فيسبوك العرب منذ بداية 2011

وصل عدد مستخدمي موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي في العالم العربي إلى ما يقرب من 32 مليون مستخدم في شهر أغسطس/آب الماضي بمعدل نمو قدره 50 بالمئة منذ بداية العام.

وأوضح بيان صحفي أن تقرير الإعلام الاجتماعي العربي الذي تصدره كلية دبي للإدارة الحكومية، أشار إلى أنه في حين تعتبر الإمارات وقطر والكويت والبحرين ولبنان أعلى خمس دول عربية من حيث نسبة مستخدمي فيسبوك وتويتر بين سكانها فقد تسارع استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي بشكل خاص في الدول العربية التي تشهد احتجاجات شعبية.

وقال التقرير إن مصر أضافت وحدها ما يقرب من أربعة ملايين مستخدم للفيسبوك منذ بداية عام 2011 وحتى شهر أغسطس/آب. كما بلغ عدد مستخدمي تويتر في الوطن العربي خلال الربع الأول من العام حوالي 1.1 مليون أرسلوا في تلك الفترة ما يزيد عن 22.7 مليون تغريدة تركزت حول الأحداث المتلاحقة للتحركات الشعبية العربية.

وقال التقرير إن كلمات "مصر" و"25 يناير" و"ليبيا" و"البحرين" و"مظاهرة" شكلت أبرز الواصفات أو رؤوس الموضوعات (هاشتاج) شيوعاً بين مستخدمي تويتر العرب خلال الربع الأول.

وبين التقرير الذي أعده برنامج الحوكمة والابتكار في كلية دبي للإدارة الحكومية أن النساء العربيات تمثلن فقط ثلث مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعي في المنطقة.

وقال فادي سالم مدير برنامج الحوكمة والابتكار وأحد كتاب التقرير "لايزال دور الإعلام الاجتماعي وقدرته على التأثير في صنع القرار والمشاركة الشعبية موضع نقاش حاد في الوطن العربي منذ بدء عام 2011. وقد لعب النمو المطرد للإعلام الاجتماعي والتحولات في اتجاهات استخدامه دوراً بالغ الأهمية في تشكيل آراء الشباب في الوطن العربي".

ويعد التقرير الثاني ضمن سلسلة يعدها برنامج الحوكمة والابتكار ويرصد نمو استخدام الفيسبوك وتويتر في المنطقة خلال التحركات التي اجتاحت العالم العربي ويسلط الضوء على التحول في استخدام الإعلام الاجتماعي للأغراض الاجتماعية إلى النشاط السياسي والأهلي.