لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 1 Sep 2011 12:38 PM

حجم الخط

- Aa +

التحول إلى الديمقراطية ببرنامج كمبيوتر

قريبا، برنامج محاكاة تدريبي صمم في الولايات المتحدة لمساعدة المسؤولين البارزين في مصر وتونس وليبيا على تعلم كيفية ادارة الدول لدى خوض تجربة التحول السياسي

التحول إلى الديمقراطية ببرنامج كمبيوتر

(رويترز) - لدى مواجهة أي مشكلة في عالم الكمبيوتر أصبح يقال أنه هناك تطبيق أو برنامج كمبيوتر يتكفل بذلك، وهاهو برنامج جديد يزعم مطوروه أنه يقوم بالتحول الديمقراطي.

ستدير بولندا قريبا برنامج محاكاة تدريبيا الكترونيا صمم في الولايات المتحدة لمساعدة المسؤولين البارزين في مصر وتونس وليبيا على تعلم كيفية ادارة الدول لدى خوض تجربة التحول السياسي. 

وبرنامج الاحتياجات الاقتصادية الاستراتيجية والتدريب الامني المعروف اختصارا ببرنامج (سنس) طوره المعهد الامريكي للتحليلات الدفاعية في فترة التسعينيات لمساعدة دول البلقان بعد حروب يوغوسلافيا السابقة. ويتيح البرنامج للمشاركين فيه خوض تجربة صنع القرار تحت ضغوط قوية ورؤية تأثيرات وتداعيات هذه القرارات في سيناريو عصري سريع التغيير.

والبرنامج يضع في الحسبان التغييرات الاجتماعية والسياسية الداخلية والضغوط المتعلقة بالسياسات النقدية والمالية والعوامل الجيوسياسية مثل النزاعات الاقليمية والعقوبات. 

وبولندا التي خاضت تجربة التحول الجذري من الشيوعية الى الديمقراطية في الفترة من عام 1989 وحتى عام 1991 تعمل بشكل وثيق مع مطوري البرنامج منذ عام 2006 وهي الان مشغل ومعلم مفوض لنسخة البرنامج في اوروبا.  وقال ادم كولاخ كبير سفراء الخارجية البولندية لشؤون شمال افريقيا وسفير بولندا السابق في السعودية وليبيا في حديث الى رويترز عبر الهاتف من وارسو "هذا برنامج تدريبي يتيح محاكاة الكترونية لدولة كاملة تطبق اقتصاد السوق."

 وتابع ان البرنامج "مصمم لدول لم تستقر بعد وتقف على اعتاب تغييرات سياسية."  وأضاف "يتضمن البرنامج كل العوامل الداخلية والخارجية التي قد تؤثر على عمل الدولة وادارتها استراتيجيا وكيفية الحفاظ على الاستقرار والتعاطي مع الضغوط الاجتماعية وكيفية ادارة الاقتصاد."  وسيجري تنظيم تدريب مدته اسبوع واحد لمسوؤلين تونسيين في وقت لاحق هذا العام يعقبه تدريب اخر لمسؤولين مصريين. 

وتجري مناقشات مع المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا لاجراء تدريب في بولندا قريبا يشمل ما يصل الى 50 مسؤولا.  وقال كولاخ الذي عمل مستشارا دبلوماسيا في ليبيا من عام 1993 الى عام 1999 وسفيرا لدى السعودية من 2004 الى 2010 "يعرفون بأمر البرنامج وهم حريصون على المشاركة لكن عليهم أيضا أن ينتهوا أولا من المهمة الاساسية على الارض." 

وأضاف "من العناصر المهمة بالنسبة لليبيا تعلم كيفية التعامل مع الدعم الخارجي وكيفية استخدام الاموال الموضوعة تحت تصرفها. ليبيا ليست بحاجة للاعتماد على المساعدة الاجنبية لكنها تحتاج لبناء دولة من لا شيء."  ومضى قائلا "هناك دولة لكنها تفتقر لمقومات أساسية كثيرة جدا . انه نظام بلا نظام."  ومنذ عام 2006 ادارت بولندا البرنامج في مجموعة من الدول في شرق اوروبا ووسط اسيا من ضمنها مولدوفا وروسيا البيضاء واوكرانيا وجورجيا وصربيا وافغانستان واذربيجان.

يبقى أن نسأل إن كان برنامج الكمبيوتر ذاك يعتمد على المصادر المفتوحة أم أنه يميل إلى الديمقراطية ذات النكهة الأمريكية حصرا.

للمزيد على الرابط http://www.usip.org/sense