لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 13 Oct 2011 07:26 AM

حجم الخط

- Aa +

استمرار انقطاع خدمات بلاكبيري عن ملايين المستخدمين لليوم الثالث هو الأسوأ منذ عامين

انقطعت خدمات الاتصال النصي عن الملايين من مستخدمي هواتف بلاكبيري الذكية في العالم أمس الأربعاء (وحتى صباح اليوم الخميس) لليوم الثالث بينما تحاول شركة (ريسيرش ان موشن) جاهدة إصلاح العطل الذي وصفته بأنه فشل في التحويل على شبكتها الخاصة.

استمرار انقطاع خدمات بلاكبيري عن ملايين المستخدمين لليوم الثالث هو الأسوأ منذ عامين

انقطعت خدمات الاتصال النصي عن الملايين من مستخدمي هواتف بلاكبيري الذكية في العالم أمس الأربعاء (وحتى صباح اليوم الخميس) لليوم الثالث بينما تحاول شركة (ريسيرش ان موشن) جاهدة إصلاح العطل الذي وصفته بأنه فشل في التحويل على شبكتها الخاصة.

 

وعانى المستخدمون في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا والهند من تقطع خدمة البريد الالكتروني ولم يتمكنوا من إرسال الرسائل وتصفحها مما أثار مشاعر سلبية تجاه الشركة التي تخسر أسهمها في السوق في مواجهة شركتي آبل وسامسونج.

 

وأعلنت الشركة يوم أمس الثلاثاء أن الخدمات عادت إلى طبيعتها ثم عادت وقالت في وقت لاحق إن المشاكل امتدت بالفعل إلى ما وراء منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا ووصلت إلى الهند والأرجنتين والبرازيل وتشيلي.

 

وأضافت "تأخر خدمات إرسال الرسائل وتصفحها.. كان سببه عطل أساسي في التحويل في البنية التحتية لريسيرش إن موشن."

 

وقالت "نتيجة لذلك تولد تراكم كبير للبيانات ونعمل الآن على التخلص من هذا التراكم وإعادة الخدمة إلى طبيعتها."

 

وانقطاع الخدمة هو الأسوأ منذ انقطاعها في أمريكا الشمالية قبل عامين وتأتي في وقت تستعد فيه شركة آبل لطرح جهاز أي فون فور إس يوم الجمعة.

 

وقال ريتشارد ويندسور وهو أخصائي عالمي في التكنولوجيا بشركة نومورا "إنه بمثابة ضربة على جرح. يأتي (العطل) في وقت سيء. أحد الاحتمالات انه قد يشجع الشركات على التفكير في خيارات أخرى مثل السماح للمستخدمين بتوصيل أجهزتهم بجهاز خادم الشركة وتوفير تكلفة شراء بلاكبيري لكل فرد."

 

ولم تعد شركات كثيرة ترى أن هناك حاجة لدفع الأموال حتى تظل رهينة خدمة الإيميل الآمنة التي تقدمها ريسيرش إن موشن وبدأت بالفعل في السماح للموظفين باستخدام هواتف ذكية بديلة خاصة أي فون الذي تنتجه آبل للبريد الالكتروني للشركات.

 

واستهدفت ريسيرش إن موشن سوق الشبان الذين انجذبوا إلى خدمة بلاكبيري ماسنجر المجانية لأسباب من بينها تعويض خسائرها في سوق الشركات لكن منتجات جديدة منها كمبيوتر بلايبوك اللوحي الذي تنتجه الشركة لم تلق نجاحاً كبيراً.

 

وبعد مجموعة من النتائج الفصلية السيئة للشركة وتراجع سعر سهمها دعا بعض المستثمرين إلى بيع أو تغيير إدارة الشركة أو حلها.

 

وبث اليوم مستخدمو بلاكبيري الغاضبون رسائل عبر موقع تويتر للتدوين المصغر عبروا فيها عن إحباطهم بينما لم يتم تحديث صفحة ريسيرش إن موشن على تويتر منذ مساء أمس وقالت الصفحة إنه يجري حل المشكلات وأعربت عن أسفها لما حدث.

 

وكتب الآن شوجار البريطاني الذي أسس شركة أمستراد للالكترونيات عام 1968 في تويتر قائلاً إنه "طوال سنواتي في عالم تكنولوجيا المعلومات لم أشهد مثل هذا الانقطاع في بلاكبيري. لا يمكنني أن أتفهم ما هو الذي يجعل إصلاح العطل يستغرق كل هذا الوقت". وسخر بعض المستخدمين من الانقطاع.