لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 16 Feb 2011 10:42 AM

حجم الخط

- Aa +

الاتصالات السعودية: لا اتفاق مع اتحاد عذيب لتقديم خدمات لعملائها

قالت شركة الاتصالات السعودية إن القضية التي رفعتها شركة اتحاد عذيب للاتصالات ليس لها أي سند نظامي.

الاتصالات السعودية: لا اتفاق مع اتحاد عذيب لتقديم خدمات لعملائها

قالت شركة الاتصالات السعودية أكبر مشغل للاتصالات في المملكة اليوم الأربعاء إن القضية التي رفعتها شركة اتحاد عذيب للاتصالات (جو) ليس لها أي سند نظامي وإنه لا يوجد أي اتفاق بين الشركتين بشأن تقديم خدمات لعملاء المشغل الآخر.

وكانت اتحاد عذيب قالت يوم أمس الثلاثاء إنها رفعت دعوى قضائية على شركة الاتصالات السعودية أكبر مشغل للاتصالات في المملكة تتهمها فيها بمخالفة نظام منع الاحتكار مما تسبب في تكبدها خسائر قدرتها عند 656 مليون ريال سعودي (174.9 مليون دولار).

وقالت الاتصالات السعودية في بيان نشر على موقع البورصة السعودية على الانترنت إنها ملتزمة بالأنظمة والقوانين المنظمة لسوق الاتصالات وإن "ما أثارته شركة اتحاد عذيب للاتصالات يتعلق بمتطلبات ليس لها أي سند نظامي وتخالف الاتفاقيات الحالية المبرمة بين الشركتين".

وأضافت "الرخص الصادرة للمشغلين تنص على أن يتم تقديم خدماتهم من خلال الشبكات الخاصة بهم وبالتالي فلا يحق لأي مشغل تقديم خدمات لعملاء المشغل الآخر إلا وفق اتفاقيات تجارية خاصة بذلك... ولا يوجد أي اتفاق تجاري بهذا الخصوص بين الشركة وشركة اتحاد عذيب ولم يسبق تقديمها لأي شركة أخرى".

وكان الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة شركة اتحاد عذيب للاتصالات قال لرويترز خلال مقابلة عبر الهاتف أمس إن الدعوى ضد الاتصالات السعودية تتعلق بعدم إتاحة تمرير خدمة المكالمات الدولية الواردة من الخارج لمستخدمين داخل المملكة عبر شبكة اتحاد عذيب على الرغم من أنه يحق للمشغلين المرخصين في البلد تمرير هذه الخدمة إلى جانب خدمات أخرى لا تتمكن الشركة من توفيرها.

وقالت الاتصالات السعودية في البيان إن "الجهة صاحبة الاختصاص للنظر في ذلك هي هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وفقاً للفصل السادس من اللائحة التنفيذية لنظام الاتصالات" وأضافت "سوق الاتصالات فتح للمنافسة وهناك عدد من الشركات العاملة في السوق والشركة غير مسئولة عن أداء ونتائج أي شركة أخرى".

وكان الأمير عبد العزيز قال أمس الثلاثاء إن تقدمت بالفعل بطلب للهيئة في يوليو/تموز 2010 وتقدمت بطلب آخر في ديسمبر/كانون الأول لكن حتى الآن لم تتلق استجابة مشيراً إلى أن النزاعات بين الشركات تختص المحكمة التجارية بالنظر فيها بينما في حال كون النزاع بين شركة وجهة حكومية تختص المحكمة الإدارية بالنظر في ذلك الأمر.

وأوضح أن اتحاد عذيب للاتصالات سترفع دعوى ضد هيئة تنظيم الاتصالات قريباً لكنه امتنع عن الخوض في تفاصيل حول الموعد المتوقع لذلك.

وأنهى سهم الاتصالات السعودية تعاملات يوم الثلاثاء متراجعا 0.5 بالمائة بينما أغلق سهم اتحاد عذيب مرتفعاً 0.4 بالمائة.

وفي يناير/كانون الثاني قالت شركة اتحاد عذيب ،وهي أول شركة مملوكة جزئياً لمستثمرين من القطاع الخاص تعمل بمجال الهاتف الثابت في السعودية إنها تدرس إصدار حقوق أولوية بقيمة 600 مليون ريال (160 مليون دولار) بعدما تكبدت خسائر متراكمة تجاوزت أكثر من ثلاثة أرباع رأسمالها البالغ مليار ريال.

وارتفعت خسائر الشركة - التي تنتهي سنتها المالية في مارس/آذار - لأكثر من مثلي مستواها في الربع الثالث لتصل إلى 144 مليون ريال وعزت ذلك لتراجع الإيرادات نتيجة تعقيدات منعتها من توفير خدماتها.

وتمتلك شركة الاتصالات البحرينية بتلكو حصة قدرها 15 بالمائة في اتحاد عذيب التي بدأت العمليات التجارية في 2009 وتتنافس مع شركة الاتصالات السعودية التي تسيطر عليها الدولة واتحاد اتصالات (موبايلي) وزين السعودية.