لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 15 Aug 2011 11:54 AM

حجم الخط

- Aa +

شرطة دبي تحذر من ازدياد جرائم النصب والاحتيال الإلكترونية

قالت شرطة دبي إنه رغم التحذيرات المتواصلة لتنبيه الجمهور، هناك من يقع في فخ بعض الأشخاص أو العصابات عبر الإنترنت. 

شرطة دبي تحذر من ازدياد جرائم النصب والاحتيال الإلكترونية

حذرت شرطة دبي من ازدياد جرائم النصب والاحتيال الإلكترونية هذا العام، مشيرة إلى أن إدارة الأدلة الإلكترونية في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي تعاملت مع 271 قضية خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع 261 قضية في النصف الأول من 2010.

وأكد الرائد راشد لوتاه، مدير إدارة الأدلة الإلكترونية أن مجموع قضايا النصب والاحتيال وقضايا اختلاس المكالمات الهاتفية والتزوير بمختلف أنواعه ارتفعت هذا العام، حيث بلغ مجموع قضايا النصب والاحتيال 110 قضايا واختلاس مكالمات هاتفية 108 قضايا و70 قضية شتم وابتزاز وتهديد.

وقال إنه على الرغم من التحذيرات المتواصلة التي أطلقتها الجهات المعنية وعبر مختلف وسائل الاتصال لتنبيه الجمهور بالجوائز الوهمية التي ترسل عبر البريد الالكتروني، إلا أنه هناك وقوع في فخ بعض الأشخاص أو العصابات التي تدعي بأن أحدهم قد ربح مبلغا من المال من خلال إرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني الخاص به وأن عليه أن يقوم بفتح حساب معين لتحويل الجائزة المالية إليه أو أن يدفع رسوم للحصول على الجائزة، أو يقومون بإدعاء أي وسيلة احتيال أخرى للحصول على المال من الضحية بحجة تحويل قيمة الجائزة لحسابه الشخصي.

أوضح أن العديد من الأشخاص وقعوا ضحية لهذه العصابات وقاموا بالفعل بالاستجابة لهم وبعد أن تبين لهم حقيقة الادعاءات لجؤوا للتبليغ عنهم، كما برزت بعض الظواهر الجديدة المتعلقة باستخدام بطاقات ائتمانية مزورة، وتقليد مواقع إلكترونية لشركات كبرى.

وفي السياق ذاته، دعا مدير إدارة الأدلة الإلكترونية مستخدمي تقنية البلاك بيري وتطبيقاته المتنوعة من الماسنجر بالحذر في إضافة أشخاص مجهولين، مؤكداً تلقي الإدارة عدة بلاغات لضحايا تعرضوا للتشهير والابتزاز ونشر صورهم عبر البلاك بيري من أشخاص تعارفوا عليهم عبر هذه التقنية، وكذلك الحال بعدم الدخول إلى روابط مجهولة غالباً ما تظهر على شكل رسالة للمستخدم خلال تصفحه شبكة الإنترنت عبر البلاك بيري حيث غالباً ما تحتوي هذه الروابط على فيروسات تمكن الطرف الآخر من اختراق الجهاز الآخر والإطلاع على جميع الملفات والصور المحفوظة عليه.