لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 29 Sep 2010 09:27 AM

حجم الخط

- Aa +

"اتصالات" تسعى لشراء 46% في زين الكويتية

قال تقرير إن مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) عرضت شراء 46 في المائة في شركة الاتصالات المتنقلة (زين) الكويتية.

"اتصالات" تسعى لشراء 46% في زين الكويتية
عرضت مؤسسة الإمارات للاتصالات شراء 46% في شركة الاتصالات المتنقلة (زين) الكويتية.

قالت مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) اليوم الأربعاء إنها عرضت شراء حصة في شركة الاتصالات المتنقلة (زين) الكويتية في صفقة من شأنها أن تمنح اتصالات وجوداً في بعض أسواق الشرق الأوسط التي تتمتع باحتمالات نمو كبيرة.

وقال أحمد بن علي المتحدث باسم الشركة "قدمت اتصالات عرضاً أولياً مشروطاً لشراء حصة في زين". ورفض الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق الأربعاء قال تلفزيون سي.إن.بي.سي عربية إن اتصالات عرضت 1.7 دينار للسهم لشراء حصة نسبتها 46 في المائة في زين، وهو عرض يعادل أقل بقليل من 12 مليار دولار.

وقالت زين ثالث أكبر شركة للاتصالات في منطقة الخليج العربية إن إدارتها التنفيذية لم تتسلم أي عرض رسمي.

وقالت قناة العربية التلفزيونية إن بنك الكويت الوطني يقدم المشورة لاتصالات، وإن "بي.إن.بي باريبا" يقدم المشورة لمجموعة الخرافي، وهي مساهم رئيسي في زين.

وأغلقت أسهم زين مرتفعة 7.9 في المائة عند أعلى مستوى في أربعة أشهر بلغ 1.36 دينار للسهم.

وقال محمد علي ياسين مدير الاستثمار لدى كاب إم للاستثمار في أبوظبي "رد الفعل الأولي من جانب بعض المستثمرين هو أن سعر 1.7 دينار للسهم رهان على أن السعر مرتفع لكنني متأكد من أن اتصالات قد أجرت حساباتها وأدركت أنها ستحقق بعض المكاسب".

وتعمل اتصالات في 18 دولة بينها مصر والهند لكنها تجني 85 في المائة من دخلها من العمليات المحلية في الإمارات.

وعبر رئيس مجلس إدارتها عن اهتمامها بشراء 26 في المائة في ريليانس كوميونيكيشنز الهندية في وقت سابق هذا العام.

وقامت الشركة بعمليات استحواذ من نيجيريا إلى إندونيسيا لكن عملياتها الوحيدة بمنطقة الخليج خارج الإمارات تقع في السعودية.

وباعت زين عمليات إفريقية في وقت سابق هذا العام في اتفاق بقيمة تسعة مليارات دولار مع بهارتي إيرتل الهندية، ووزعت أغلب العائدات على المساهمين.

وقال عرفان علام محلل الاتصالات لدى المال كابيتال "إذا صحت هذه التقارير فسيكون السؤال هو لماذا ستشتري اتصالات 46 في المائة فقط.. سنتوقع أن تكون اتصالات راغبة في السيطرة على إدارة العمليات".

وتضررت بيوت استثمار وأسر تجارية كويتية - بينها أسرة الخرافي المساهم الرئيسي في زين - بشدة من الأزمة المالية، وتسعى لبيع أصول.

وارتفع سهم اتصالات 0.9 في المائة ليتجاوز بقليل مؤشر أبوظبي.