لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 21 Mar 2010 07:19 AM

حجم الخط

- Aa +

نمو إيرادات شركات الاتصالات السعودية 13.8% في 2009

ارتفعت إيرادات شركات الاتصالات العاملة في السعودية إلى 67 مليار ريال في 2009 من 58.8 ملياراً في 2008 أي بزيادة قدرها 13.8 بالمائة.

نمو إيرادات شركات الاتصالات السعودية 13.8% في 2009
العاصمة السعودية - الرياض.

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية عن ارتفاع إيرادات شركات الاتصالات العاملة في المملكة إلى 67 مليار ريال (نحو 19 مليار دولار) في العام 2009 من 58.8 ملياراً في العام 2008 أي بزيادة قدرها 13.8 بالمائة.

وجاء ذلك نتيجة لزيادة الطلب على خدمات الإنترنت السريع "برودباند"، وزيادة عدد المشتركين في خطوط الهاتف الجوال إضافة إلى ارتفاع إيرادات شركات الاتصالات من عملياتها خارج المملكة. وذلك وفقاً لصحيفة الوطن السعودية.

وتمثل إيرادات خدمات الاتصالات المتنقلة أو الهواتف الجوالة في المملكة نحو 75 بالمائة من إجمالي إيرادات الشركات نظراً للزيادة الكبيرة في أعداد المشتركين الذين وصل عددهم إلى 44.8 مليون مشترك بنهاية العام 2009 بزيادة قدرها 8.8 ملايين خط هاتف جوال عن العام الذي سبقه مما يعني أن عدداً كبيراً من السكان يمتلكون أكثر من خط للهاتف الجوال.

وجاءت الزيادة بصورة كبيرة بسبب شرائح الهاتف الجوال مسبقة الدفع التي وصلت إلى 86 بالمائة من إجمالي الاشتراكات في الهواتف الجوالة في المملكة.

ونمت إيرادات شركات الاتصالات المحلية من وحداتها المملوكة في الخارج في العام الماضي إلى 14.5 مليار ريال (نحو 4.1 مليار دولار) بزيادة قدرها خمسة مليارات ريال عن العام الذي قبله نظراً لدخول الشركات وعلى رأسها شركة الاتصالات السعودية إلى أسواق كبيرة بالسكان مثل تركيا وإندونيسيا والهند وماليزيا إضافة إلى دخولها أسواق مجاورة مثل السوق الكويتي.

وفي العام 2007، كانت إيرادات الشركات المحلية من عملياتها الخارجية صفراً، ولكنها أصبحت تشكل حتى نهاية العام الماضي نحو 22.4 بالمائة من إجمالي إيرادات شركات الاتصالات التي حققت إيرادات من عملياتها داخل المملكة بنحو 52 مليار ريال.

وذكرت الهيئة، إن عدد المشتركين في الإنترنت ارتفع إلى 9.8 ملايين مستخدم بنهاية العام 2009، مقارنة بمليون مشترك في العام 2001 بمعدل نمو سنوي يقدر بنحو 33 بالمائة، وتقدر نسبة انتشار الإنترنت بنحو 38.3 بالمائة بين السكان.

ورغم إن عدد المشتركين بخدمات النطاق العريض "الإنترنت السريع" سجل نمواً قدره 106 بالمائة بين العامين 2008 و2009 إلا أن عددهم البالغ 2.75 مليون مشترك بنهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي، لا يشكل سوى 28 بالمائة من إجمالي مستخدمي الإنترنت في المملكة.

ووصل عدد الخطوط العاملة في الهاتف الثابت بنهاية العام 2009 إلى نحو 4.2 ملايين خط، منها نحو ثلاثة ملايين خط سكني أي ما يمثل 72 بالمائة من إجمالي الخطوط العاملة، وبذلك تبلغ نسبة انتشار الهاتف الثابت بالنسبة للمساكن 67 بالمائة.