لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 8 Aug 2010 06:35 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: مهلة 48 ساعة لحسم أزمة البلاك بيري

مددت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية المهلة المقررة للإيقاف خدمة بلاك بيري ماسنجر 48 ساعة تنتهي غداً الإثنين.

السعودية: مهلة 48 ساعة لحسم أزمة البلاك بيري
هددت السعودية بوقف خدمة التراسل الفوري لهواتف بلاكبيري للمشتركين يوم الجمعة الماضي ولكنها سمحت حتى الآن باستمرار الخدمة.

مددت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية المهلة المقررة للإيقاف خدمة بلاك بيري ماسنجر 48 ساعة تنتهي غداً الإثنين لتجربة الحلول المقترحة.

وكانت الحكومة السعودية قد هددت بوقف خدمة التراسل الفوري (مسنجر) لهواتف بلاكبيري للمشتركين في المملكة يوم الجمعة الماضي، ولكنها سمحت حتى الآن باستمرار هذه الخدمة.

وقالت الهيئة في بيان إنه في ضوء النتائج التي سوف يتم التوصل إليها من قبل مقدمي الخدمة سيتم اتخاذ الإجراء المناسب حيال إيقاف الخدمة من عدمه.

وطلبت السعودية من الهيئة أمس السبت اختبار حل مقترح للتهديد المتصور للأمن القومي الذي تشكله هواتف بلاكبيري الذكية التي تصنعها شركة ريسيرش إن موشن الكندية (أر.أي.إم). وقالت إنها لن تحظر الخدمة إذا نجح الاختبار.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" اليوم الأحد، استمرت شركات الاتصالات السعودية المحلية في الخدمة وسط تأكيدات أنها وصلت إلى درجة متقدمة من الإيفاء بمتطلبات هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات التنظيمية.

ولم تكشف هذه الشركات الثلاث (السعودية للاتصالات، موبايلي، وزين) عن الصبغة النهائية فيما يخص إيفائها بمتطلبات هيئة الاتصالات إلا أن مصادر في هذه الشركات ألمحت لصحيفة "الوطن" السعودية أمس السبت إلى أنها تبذل جهداً مضاعفاً مع الشركة "أر.إي.إم" من أجل إيجاد سيرفر خاص يمكن من خلاله الدخول على بيانات مستخدمي أجهزة البلاك بيري في السعودية.

وبدأت أسعار أجهزة البلاك بيري في العاصمة السعودية الرياض بالاستقرار مجدداً عقب مخاوف كبرى انتابت نفوس المستخدمين من إمكانية انقطاع الخدمة، مما دفعهم إلى القيام بعمليات البيع السريعة مع توقف المحلات التجارية لأجهزة الهاتف المحمول عن الشراء حينها.

ويبلغ عدد مستخدمي بلاكبيري من عملاء الشركة السعودية للاتصالات "سعودي تيليكوم" نحو 400 ألف شخص، بينما يبلغ عدد المستخدمين في الشركة المنافسة "موبايلي" نحو 270 ألفاً مقابل نحو عشرين ألفاً في شركة زين. وهي الشركات الثلاث المشغلة للخدمة في المملكة العربية السعودية.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد أصدرت مؤخراً قراراً إلى مزودي خدمات الاتصالات في الدولة بتعليق خدمات الماسنجر، والبريد، والتصفح الإلكتروني الخاصة بالبلاك بيري اعتباراً من 11 أكتوبر 2010، ثم تبعتها السعودية بقرارها تعليق خدمة بلاك بيري مسنجر فقط ابتداءً من اليوم الجمعة الماضي.

وتعتبر الدول الخليجية سوقاً مربحة للشركة المنتجة للجهاز، إذ إن حجم عملاء الإمارات التي ستوقف الخدمة - ويقدر عددهم بنحو 500 ألف مستخدم - في أكتوبر/تشرين الأول القادم والسعودية – ويقدر عددهم بنحو 700 ألف - يمثلان حوالي 2.6 في المائة من قاعدة عملاء الشركة الكندية والبالغة 46 مليون مشترك مع نهاية مايو/أيار الماضي تستأثر المملكة وحدها بما نسبته 1.9 في المائة من قاعدة عملاء الشركة.

وجاءت خطوات الإيقاف إثر مخاوف إماراتية وسعودية من أن المعلومات المنقولة عبر هذه الأجهزة تنتقل مباشرة إلى الخارج، وتتحكم فيها مؤسسات خارجية. وأثارت الهند أيضاً - وهي سوق نمو ضخمة للاتصالات المحمولة - مخاوف مشابهة بشأن خدمات نقل المعلومات في هواتف بلاك بيري قائلة، إنها قد تستثمر من قبل الجماعات المسلحة.

وكانت البحرين بدورها قد حذرت في أبريل/نيسان الماضي من استخدام برنامج المراسلة "بلاك بيري مسنجر" في مجال نقل ونشر أخبار محلية، ما أدى إلى انتقادات شديدة تعرضت لها البحرين من قبل الجمعيات المدافعة عن حرية الإعلام، ومنها مراسلون بلا حدود.