لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 6 Aug 2010 12:35 PM

حجم الخط

- Aa +

لبنان يريد برنامجاً للوصول إلى معلومات بلاكبيري

قال وزير الاتصالات اللبناني إن لبنان يأمل في أن تعطيه الشركة المصنعة لهواتف بلاكبيري برنامجاً يسمح له بالوصول إلى المعلومات المتراسلة.

لبنان يريد برنامجاً للوصول إلى معلومات بلاكبيري
قالت الهيئة المنظمة للاتصالات في لبنان إنها ستقيم المخاوف الأمنية المتعلقة باستخدام بلاكبيري.

قال وزير الاتصالات اللبناني شربل نحاس إن لبنان يأمل في أن تعطيه شركة ريسيرش إن موشن (أر.أي.إم) المصنعة لهواتف بلاكبيري برنامجاً يسمح له بالوصول إلى المعلومات المنقولة عبر هذا النوع من الهواتف الذكية.

وتخضع (أر.أي.إم) لضغوط كي تفتح شبكتها شديدة التأمين أمام التدقيق الحكومي فيما يطالب عدد متزايد من الدول بالوصول إلى البيانات المشفرة التي ترسل عبر الجهاز متذرعة بالمخاوف الأمنية.

وقالت الهيئة المنظمة للاتصالات في لبنان أمس الخميس إنها ستقيم المخاوف الأمنية المتعلقة باستخدام بلاكبيري.

ويتزامن قلق لبنان مع مخاوف واسعة حيال سلامة شبكة الاتصالات في أعقاب القبض على ثلاثة أشخاص يشتبه في تجسسهم لحساب إسرائيل.

وتقول مصادر أمنية إن هناك مخاوف من أن تستغله جماعات إسلامية متشدة أو جواسيس بعيداً عن رقابة الدولة.

ونقلت صحيفة السفير عن نحاس قوله إن "الوزارة تقوم بدراسة الملف وتحضيره للتفاوض مع شركة أر.أي.إم... بهدف الحصول على البرنامج الذي يسمح للدولة بالوصول إلى المعلومات أو البيانات منقولة عبر هذه الجهاز".

وقال نحاس إنه يوجد في لبنان نحو 60 ألف مستخدم لبلاكبيري لكن لم يتخذ قرار بعد "لوقف هذه الخدمات علماً أن المفاوضات قد تستغرق مدة شهرين".

وفي الشهر الماضي، وجهت اتهامات بالتجسس لصالح إسرائيل إلى اثنين من موظفي شركة ألفا للهاتف المحمول المملوكة للدولة. كما ألقي القبض الأسبوع الماضي على موظف ثالث يعمل في شركة أوجيرو للهاتف الثابت.