لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 Aug 2010 08:00 AM

حجم الخط

- Aa +

تأمين البيانات نعمة ونقمة لبلاكبيري

تسبب خاصية تأمين البيانات المهمة لمستخدمي بلاكبيري من الشركات صداعاً للحكومات التي تصر على مراقبة برامج التراسل الفوري.

تأمين البيانات نعمة ونقمة لبلاكبيري
أصبحت السعودية والإمارات أحدث دولتين تبديان قلقاً من هواتف بلاكبيري ومخاوف بشأن الأمن القومي.

تسبب خاصية تأمين البيانات المهمة لمستخدمي بلاكبيري من الشركات صداعاً للحكومات التي تصر على مراقبة برامج التراسل الفوري وهكذا أصبحت تلك الخاصية نعمة ونقمة بالنسبة لشركة ريسيرش إن موشن (أر.أي.إم) المنتجة للهاتف الذكي.

وأصبحت السعودية والإمارات العربية المتحدة أحدث دولتين تبديان قلقاً من هواتف بلاكبيري ومخاوف بشأن الأمن القومي بسبب عدم قدرتهما على مراقبة حركة البيانات على تلك الهواتف.

وتسليط الضوء الحالي على أر.أي.إم هو أحد علامات غزوها لأسواق خارجية مع تباطؤ نمو المبيعات في أمريكا الشمالية. وسيحدد أسلوب تعاملها مع ذلك إن كانت الشركة الكندية ستحافظ على سمعتها كمزودة حلول شاملة لاتصالات الشركات.

وقالت الإمارات يوم الأحد الماضي، إنها ستعلق خدمات تعتبر من نقاط الترويج الأساسية للبلاكبيري مثل البريد الإلكتروني، والتراسل الفوري، وتصفح الإنترنت اعتباراً من 11 أكتوبر/تشرين الأول إلى أن يتم التوصل إلى حل.

وقال جيوف بلابر من شركة سي.سي.إس إنسايت البريطانية لاستشارات الاتصالات "هذا طريق معتاد بالنسبة لشركة أر.أي.إم.. أمن البيانات هو الميزة التنافسية الأساسية للشركة في العالم الغربي لكنه بدأ يصبح عائقاً محبطاً للتوسع في الأسواق الحساسة سياسياً وأمنياً".

وسمحت كل من روسيا والصين بدخول أر.أي.إم بعد مناقشات طويلة سرية بينما تقول الهند إن الشركة أكدت لها أنها ستعالج مخاوفها الأمنية.

وأحجمت الشركة الكندية عن التعليق بشكل مستفيض على تحركاتها لتهدئة المخاوف الأمنية في خمس أسواق ناشئة على الأقل، والتي تضاعفت شحناتها إليها إلى مثليها خلال العام المنصرم.

ولكن محللين يتفقون على أن أر.أي.إم ستسعى كما حدث في الماضي لتحقيق توازن دقيق بين مطالب الدول واحتياجات الشركات.

وقال مايك ميلر من شركة النعيم في القاهرة إن المهلة التي حددتها الإمارات حتى 11 أكتوبر/تشرين الأول ستكون كافية لتتوصل الشركة لاتفاق مع الحكومة.

وأضاف "ثلاثة أشهر فترة طويلة في عالم الاتصالات لذا عليك افتراض إمكانية التوصل لحل أو حل وسط ما قبل تاريخ وقف الخدمة".

وقالت كارولينا ميلانيزي المحللة في مؤسسة جارتنر "لا أتوقع أن تخفف أر.أي.إم إجراءات تأمين البيانات على نطاق واسع.. اجتازت أر.أي.إم بالفعل مواقف مشابهة في روسيا التي لم تسمح بدخولها سوى في 2008".

وكان ذلك بعد عدة سنوات من المفاوضات مع الأجهزة الأمنية الروسية، ولم يشمل الحل تسليم رموز تشفير البيانات.

ويتم نقل البيانات المشفرة في هواتف أر.أي.إم عبر ما يسمى بمراكز عمليات الشبكة في كندا، وبذلك تجتذب اهتماما أكبر مما تلقاه هواتف منافسة مثل أي فون من إنتاج أبل، وهواتف نوكيا التي لا تقدم خاصية النقل الأمن للبيانات.

وتخصص مفاتيح تشفير للعملاء من الشركات تخزن فقط على حسابات المستخدمين الأفراد. ويتم تشفير أي بيانات مرسلة من جهاز بلاكبيري في المصدر ثم يفك تشفيرها مرة أخرى على الجهاز المستقبل.

وتستخدم شركة مشغلة للهواتف المحمولة واحدة على الأقل في روسيا أجهزة خوادم في روسيا لكن مسؤولين في أر.أي.إم والحكومة الروسية أحجموا عن توضيح أن كان ذلك في إطار أي صفقة.

وقال مصدر مطلع على المحادثات الجارية بين أر.أي.إم والحكومة الهندية إن الشركة ليس لديها خادم وكيل في الهند، ولم يطلب منها إنشاء واحد هناك.

وأفادت صحيفة هندية الأسبوع الماضي بأن الأنظار تتركز أيضاًَ على خدمة التراسل الخاصة بهواتف نوكيا.

وقالت ميلانيزي من مؤسسة جارتنر إن الكميات التي يجري شحنها إلى خارج أمريكا الشمالية وغرب أوروبا رغم ارتفاعها إلى مثليها مقارنة بمستواها قبل عام مازالت لا تشكل سوى خمس الأجهزة المشحونة في الربع الماضي.

وأضافت "السعر مازال عقبة كبيرة أمام المبيعات في الأسواق الناشئة. يحتاجون أجهزة أقل تكلفة وخطط أسعار لخدمات البيانات أقل تكلفة أيضاً".

وقالت الشركة الكندية في بيان لم يتطرق بشكل مباشر إلى تهديدات دول خليجية في مطلع الأسبوع إن من المستحيل بالنسبة لها أو لأي طرف ثالث قراءة البيانات المشفرة المرسلة من خلال أنظمة الخدمات التي تقدمها للشركات، وطمأنت عملاءها من الشركات أنها لن تتنازل عن سلامة وأمن الخدمة.

وبحسب مصادر بقطاع الاتصالات في السعودية، فإن مثار قلق الحكومة هو خدمة بلاكبيري مسنجر للتراسل الفوري، والتي تقول المصادر إن المملكة أمرت شركات الاتصالات المحلية بحجبها هذا الشهر.