لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 11 Aug 2010 01:26 PM

حجم الخط

- Aa +

بلاكبيري يواجه انتكاسة في الهند وتوقع صفقة سعودية

قالت مصادر إن الهند قد توقف بشكل مؤقت خدمات بلاكبيري في حالة عدم معالجة مخاوف أمنية خلال اجتماع يعقد غداً الخميس.

بلاكبيري يواجه انتكاسة في الهند وتوقع صفقة سعودية
تريد الهند شأنها شأن عدة دول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الوصول إلى الاتصالات المشفرة لجهاز بلاكبيري.

قالت مصادر إن الهند قد توقف بشكل مؤقت خدمات بلاكبيري في حالة عدم معالجة مخاوف أمنية خلال اجتماع يعقد غداً الخميس مما ينبيء بأن السجال الدائر بين الشركة الكندية والسلطات في أنحاء العالم أبعد ما يكون عن الانتهاء.

وتأتي أحدث مهلة لشركة ريسيرش إن موشن المصنعة لجهاز بلاكبيري بعد يوم من موافقة الشركة على تسليم شفرات المستخدمين بما يسمح للسلطات السعودية بمراقبة خدمتها بلاكبيري مسنجر في مسعى لمنع المملكة من إيقاف الخدمة حسبما ذكر مصدر أمس الثلاثاء.

وفي غضون أسابيع قليلة، أصبح جهاز بلاكبيري - الذي ظل لفترة طويلة معشوق المدراء التنفيذيين والساسة بمن فيهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما - مستهدفاً بسبب خدماته المشفرة للبريد الإلكتروني والتراسل الفوري.

وتريد الهند شأنها شأن عدة دول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الوصول إلى الاتصالات المشفرة لجهاز بلاكبيري التي يجري الربط بينها وبين أنشطة للمتشددين مثل هجمات مومباي في العام 2008، والتي أوقعت 166 قتيلاً.

وقال مدير الأمن الداخلي الهندي ي.ك. بانسال اليوم الأربعاء إن الحكومة ستعقد اجتماعاً مع مشغلي الاتصالات غداً الخميس لكن من غير الواضح أن كانت ريسيرش إن موشن ستشارك في الاجتماع.

وأحجمت ريسيرش إن موشن عن التعليق.

وستطالب وزارة الداخلية الهندية غداً الخميس بتحديد مهلة لشركة ريسيرش إن مؤشن لإتاحة تفاصيل بشأن التشفير.

وقال مسؤول حكومي طلب عدم كشف هويته نظراً لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام "بالتأكيد قد يكون هناك حديث عن مهلة ما واقتراح لاتخاذ إجراء قوي بشأن خدمات بلاكبيري خلال الاجتماع".

وأبلغ مسؤول حكومي رفيع آخر بأنه قد يطلب من مشغلي الهاتف المحمول وقف خدمات ريسيرش إن موشن للبريد الإلكتروني والتراسل الفوري للشركات بشكل مؤقت كبديل أخير إذا لم توافق الشركة على إتاحة الوصول إلى البيانات.

وقال المصدر "إذا لم يستطيعوا تقديم حل، فسنطلب من مشغلي (المحمول) وقف تلك الخدمة تحديداً".

وتقع مسؤولية تلبية متطلبات الأمن الهندي على مشغلي الهاتف المحمول في الهند، وليس على ريسيرش إن موشن.